مجموعات يورو 2020 (5) – 3 ألقاب كانوا ليصبحوا 4.. ورابط بين الثلاثي في الأدوار الإقصائية

السبت، 05 يونيو 2021 - 18:11

كتب : محمد يسري

المجموعة الخامسة - يورو 2020

إذا قُمنا باستثناء إسبانيا من المجموعة، سنجد رابطا بين المنتخبات الأخرى، وهو عدم تحقيق أي انتصار في الأدوار الإقصائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية.

في المجموعة الخامسة لـ يورو 2020، ستلعب منتخبات: إسبانيا، والسويد، وبولندا وسلوفاكيا ليجتمع أكثر منتخب فاز باللقب، وهو إسبانيا، مع منتخبات لا تمتلك أي تاريخ يُذكر في البطولة، وليس الأدوار الإقصائية فحسب.

إسبانيا التي شاركت في 10 نسخ سابقة للبطولة من أصل 15، حققت اللقب 3 مرات، لتتساوى مع ألمانيا كأكثر المنتخبات تحقيقا للبطولة.

فازت إسبانيا باللقب في مشاركتها الأولى عام 1964، وانتظرت 44 عاما لكي تفوز بلقبها الثاني عام 2008، وحافظت عليه في 2012 وهو ما لم يحدث من قبل في تاريخ اليورو.

أما السويد وبولندا فمثلهما مثل سلوفاكيا، لم يحققا أي انتصار في الأدوار الإقصائية للبطولة.

ورغم أن بولندا تخطت سويسرا في دور الـ16 خلال يورو 2016، إلا أن تفوق البولنديين كان بسبب ركلات الترجيح بعدما انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وهي المرة الوحيدة التي تخطت فيها بولندا دور المجموعات بعد مشاركتين في 2008 و2012.

أما السويد ورغم وصولها للمربع الذهبي في يورو 1992 التي شهدت مشاركتها في البطولة لأول مرة، فإنها لم تنتصر في الأدوار الإقصائية.

ورغم أن البطولة أُقيمت على ملاعبها –من 8 فرق على مجموعتين- إلا أنها خسرت من ألمانيا في نصف النهائي بعدما تصدرت المجموعة الأولى حساب فرنسا والدنمارك وإنجلترا.

ولم تنجح في عبور دور المجموعات في بطولات: 2000 و2008 و2012 و2016، وفي يورو 2004 ودعت من الدور ربع النهائي بعد الخسارة من هولندا بركلات الترجيح.

بينما كاد وضع سلوفاكيا يبدو مختلفا لولا الانفصال عن التشيك عام 1993.

فسلوفاكيا لم تشارك في بطولة الأمم الأوروبية إلا عام 2016، لكنها ودعتها من دور الـ16 بعد الخسارة من ألمانيا.

لكن تشيكوسلوفاكيا كانت من أقوى منتخبات القارة.

فقد حصدت تشيكوسلوفاكيا البطولة عام 1976، بالإضافة لتحقيق المركز الثالث عامي: 1960 و1980.

ولسلوفاكيا دور رئيسي في اللقب الوحيد الذي حققته تشيكوسلوفاكيا على حساب ألمانيا الغربية حين سجل أنتونين بانينكا ركلته الشهيرة في مرمى سيب ماير، والتي أصبحت علامة مسجلة.

لأن 8 لاعبين من تشكيل تشيكوسلوفاكيا ضد ألمانيا الغربية كانوا من سلوفاكيا.

ولولا الانفصال لكان ارتفع عدد الألقاب في المجموعة إلى 4 بدلا من 3.

طالع أيضا:

مجموعات يورو 2020 (1) – إيطاليا عكس المعتاد ضد طموح ثلاثي.. ومنتخب يفقد يوما في البطولة

مجموعات يورو 2020 (2) – حلم بلجيكا ضد الدنمارك وروسيا.. وظهور أول

مجموعات يورو 2020 (3) – جيل جديد يبحث عن لقب هولندا الثاني.. وصراع ثلاثي على تأهل تاريخي

مجموعات يورو 2020 (4) – من العدو القديم إلى سخرية بأغنية.. ورباعي لم يحقق سوى 3 انتصارات عند الحسم

-------

تاريخ المشاركات

إسبانيا: تشارك في البطولة للمرة الحادية عشر، لتكون أكثر منتخبات المجموعة مشاركة في البطولة الأوروبية وسبق لها تحقيق اللقب 3 مرات.

السويد: تشارك في البطولة للمرة السابعة في تاريخها، لكن لم يسبق لها الفوز باللقب.

الوصول للمربع الذهبي كان أفضل نتائج السويد في تاريخ البطولة حنيما استضافت البطولة عام 1992، وهي النسخة التي شهدت مشاركتها الأولى في المسابقة.

بولندا: تشارك للمرة الثالثة على التوالي في البطولة، ويعد الوصول لربع نهائي يورو 2016 هو أفضل إنجاز لها في البطولة.

سلوفاكيا: تشارك للمرة الثانية في البطولة تحت اسم سلوفاكيا.

الطريق إلى يورو 2020

إسبانيا: تصدرت المجموعة السادسة في التصفيات المؤهلة للبطولة برصيد 26 نقطة بعد 8 انتصارات وتعادلين، وسجلت 31 هدفا واستقبلت 5 أهداف خلال 10 مباريات.

السويد: حلت ثانيا خلف إسبانيا في المجموعة السادسة، برصيد 21 نقطة، بعد 6 انتصارات و3 تعادلات وخسارة (ضد إسبانيا)، وسجلت 23 هدفا واستقبلت 9.

بولندا: تصدرت المجموعة السابعة برصيد 25 نقطة بعد 8 انتصارات وتعادل وهزيمة، وسجلت 18 هدفا واستقبلت 5.

سلوفاكيا: حلت في المركز الثالث في المجموعة الخامسة بعدما جمعت 13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل و3 هزائم، وسجلت 13 هدفا واستقبلت 11.

لتخوض سلوفاكيا ملحق التأهل بنظام خروج المغلوب مع منتخبات: إيرلندا الشمالية، البوسنة والهرسك وجهورية إيرلندا.

وفازت سلوفاكيا على جمهورية إيرلندا بركلات الترجيح 4-2 بعد التعادل دون أهداف في نصف النهائي.

وفي المباراة المؤهلة لليورو فازت على إيرلندا الشمالية 2-1 بعد اللجوء لأشواط إضافية.

المدربون

إسبانيا: يتولى لويس إنريكي (51 عاما) تدريب المنتخب منذ نوفمبر 2019 عقب عودته بعد الولاية الأولى التي بدأت في يوليو 2018 وانتهت مارس 2019 بسبب ظروف أسرية.

وإنريكي لم يُشرف على إسبانيا في تصفيات اليورو، لكنه عاد بعد نهايتها وإجمالا تولى تدريب المنتخب في 17 مباراة فاز في 9 وتعادل 5 وخسر 3.

ويُفضل إنريكي طريقة لعب 4-3-3، مع الاعتماد على التمرير الأرضي القصير والاستحواذ على الكرة.

السويد: يتولى يان أندرسون (58 عاما) مهمة المنتخب منذ يونيو 2016، ونجح في قيادة المنتخب للتأهل لكس العالم 2018.

وقاد أندرسون السويد في 59 مباراة، فاز في 30 وتعادل 12 وخسر 17، ويعتمد على طريقة 4-4-2.

بولندا: سيقود البرتغالي باولو سوزا (50 عاما) بولندا في البطولة بعدما تعاقد على تدريب المنتخب في يناير 2021.

وسبق لسوزا قيادة بولندا في 4 مباريات فقط من بينهم 3 في تصفيات كأس العالم، وفاز في مباراة وخسر مثلها وتعادل مرتين.

وخلال المباريات السابقة له مع المنتخب، اعتمد على طريقتي 4-4-2 و3-5-2.

سلوفاكيا: بعد أن عمل كمدرب مساعد ومدرب مؤقت ومدير تقني، تولى ستيفان تاركوفيتش (48 عاما) تدريب سلوفاكيا بصفة رسمية في أكتوبر لعام 2020.

وقاد تاركوفيتش سلوفاكيا في 7 مباريات، وفاز في 3 وتعادلهم في مثلهم وخسر واحدة، وخلال هذه اللقاءات استخدم خطط: 4-1-4-1 و4-2-3-1.

نجوم المجموعة

بغياب سيرجيو راموس وعدم تواجد أندريس إنييستا، لم يعد لإسبانيا نجما لامعا في هذا الجيل الذي يجمع بين عناصر الخبرة التي لم تكن نجوما للشباك من قبل، وبين عناصر شابة صاعدة واعدة.

ومثلما تلعب إسبانيا بشكل جماعي، يمتلك المنتخب أكثر من لاعب يصلح لكي يكون نجم المنتخب.

فهناك تياجو ألكانتارا لاعب وسط ليفربول والذي خاض 41 مباراة دولية، وألفارو موراتا هداف يوفنتوس وصاحب الـ39 مباراة دولية وقد يكون بيدري نجم برشلونة الصاعد (18 عاما) هو النجم الجديد بعدما أقنع إنريكي وخاض مع المنتخب 4 مباريات دولية.

وفي السويد، يعد إيميل فورسبرج لاعب وسط لايبزج هو الاسم الأبرز في المنتخب.

كما تمتلك السويد بعض الأسماء المؤثرة أيضا مثل: ديان كولوسيفسكي جناح يوفنتوس وفيكتور ليندلوف مدافع مانشستر يونايتد وألكسندر إيزاك مهاجم ريال سوسيداد.

بالإضافة للمهاجم المخضرم ماركوس بيرج الذي لعب 85 مباراة دولية وسجل 23 هدفا.

أما في بولندا فيتربع روبرت ليفاندوفيسكي هداف بايرن ميونيخ وأفضل لاعب في العالم على العرش.

الهداف المتوج بالحذاء الذهبي في الموسم المنصرم سيقود بولندا ويأمل أن يواصل التألق بعدما سجل 48 هدفا مع بايرن خلال 40 مباراة منهم 41 هدفا في 29 لقاء بالدوري الألماني.

ويعد ليفاندوفيسكي أحد أبرز نجوم البطولة ككل وليس بولندا فقط، بعدما شارك في 118 مباراة دولية وسجل 66 هدفا.

وبالنسبة لسلوفاكيا، فإذا ذُكر اسمها ذُكر ماريك هامشيك، قائد نابولي السابق ونجم جوتبورج الحالي.

صاحب الـ33 عاما سبق له المشاركة في 126 مباراة دولية وتسجيل 26 هدفا كما شارك في كأس العالم 2010 ويورو 2016 مع سلوفاكيا.

وبالإضافة لهامشيك، فهناك ميلان شكرينار مدافع إنتر ومارتن دوبرافكا حارس نيوكاسل.

مباريات المجموعة

ستقام مباريات المجموعة بين إسبانيا وروسيا بعدما كانت ستقام بين إسبانيا وإيرلندا.

حيث سيستضيف ملعب "لا كارتوخا" بإشبيلية (60 ألف متفرجا) وملعب كريستوفسكي بسان بطرسبورج (68 ألف متفرجا) مباريات المجموعة.

اختيار مدينة إشبيلية جاء بعد عدم إمكانية حضور الجماهير للمباريات في مدينة بلباو، ليتم سحب التنظيم من المدينة الإسبانية ونقله لإشبيلية، وهو ما حدث مع مدينة دبلن الإيرلندية.

وستكون إسبانيا هي المنتخب الوحيد الذي لن يضطر للسفر عكس باقي منتخبات المجموعة.

حيث ستلعب سلوفاكيا أول مباراتين لها في روسيا، قبل أن تسافر إلى إسبانيا.

كما أن السويد ستلعب أول مباراة لها في إسبانيا قبل أن تغادر لروسيا لخوض المباراتين المتبقيتين.

لكن بولندا ستكون أكثر من يتنقل بين منتخبات هذه المجموعة، حيث ستلعب أولى مبارياتها في روسيا، ثم ستسافر لإسبانيا لخوض المباراة الثانية، قبل أن تعود للأراضي الروسية مجددا.

وستقام المباريات في المواعيد التالية:

الجولة الأولى

بولندا × سلوفاكيا، يوم 14 يونيو في تمام السادسة مساء على ملعب كريستوفسكي.

إسبانيا × السويد، يوم 14 يونيو في تمام التاسعة مساء على ملعب لا كارتوخا.

الجولة الثانية

السويد × سلوفاكيا، 18 يونيو في تمام السادسة مساء على ملعب كريستوفسكي.

إسبانيا × السويد، 18 يونيو في تمام التاسعة مساء على ملعب لا كارتوخا.

الجولة الثالثة

سلوفاكيا × إسبانيا، 23 يونيو في تمام السادسة مساء على ملعب لا كارتوخا.

السويد × بولندا، 23 يونيو في تمام السادسة مساء على ملعب كريستوفسكي.

الاستعداد للبطولة

إسبانيا: تعادلت في أولى مبارياتها الودية ضد البرتغال دون أهداف، وستلعب ضد ليتوانيا يوم 8 يونيو.

السويد: فازت على فنلندا 2-0 وديا، وستلعب ضد أرمينيا اليوم (5 يونيو) في آخر تجاربها الودية.

بولندا: تعادلت مع روسيا 1-1، وستلعب ضد آيسلندا يوم 8 يونيو.

سلوفاكيا: تعادلت مع بلغاريا 1-1، وستلعب ضد النمسا يوم 6 يونيو.

توقع FilGoal.com

وفقا لأداء المنتخبات في تصفيات البطولة بجانب نتائجهم في دوري الأمم الأوروبية وتصفيات كأس العالم أيضا، فإن إسبانيا هي الأقرب لتصدر المجموعة.

فخلال 12 مباراة ماضية، لم تخسر إسبانيا إلا مرة واحدة فقط كانت خارج ملعبها ضد أوكرانيا في دوري الأمم الأوروبية.

بجانب تحقيقها الفوز في 5 مباريات منهم انتصارها على ألمانيا بنتيجة 6-0 في دوري الأمم الأوروبية بالإضافة للتعادل في 7 مباريات.

أما السويد فتبدو الأقرب لحسم البطاقة الثانية بسبب نتائجها الأخيرة وما حققته في تصفيات البطولة.

إذ فازت في 5 مباريات وخسرت واحدة في آخر 6 مواجهات.

لكنها ستواجه منافسة شرسة من بولندا التي تصدرت مجموعتها في التصفيات.

لكن اهتزاز النتائج في الفترة الأخيرة وخسرتها لـ4 مباريات مقابل فوز وحيد وتعادل في آخر 6 لقاءات قد يجعل بولندا تظفر بالمركز الثالث وتكون ضمن أفضل 4 منتخبات ستتأهل بعد تحقيقها لهذا المركز.

أما سلوفاكيا فمع تأهلها عن طريق الملحق فتبدو فرصها قليلة في الظهور، رغم أنها فازت مرتين في آخر 6 مباريات وتعادلت 3 وخسرت واحدة.

لكن علينا أن نتذكر: فمفاجآت اليورو لا تنتهي أبدا.

التعليقات
قد ينال إعجابك