مجموعات يورو 2020 (1) – إيطاليا عكس المعتاد ضد طموح ثلاثي.. ومنتخب يفقد يوما في البطولة

الثلاثاء، 01 يونيو 2021 - 12:05

كتب : رامي جمال

المجموعة الأولى - يورو 2020

"هنقفل وندافع.. ليه نهاجم ما ندافع؟" كانت هذه أحد الجمل المشهورة لدى الجمهور المصري في إحدى الحملات الإعلانية في يورو 2008 والتي تتحدث عن منتخب إيطاليا.

لطالما عُرفت الكرة الإيطالية بالدفاع والاستبسال والقوة لكن في يورو 2020 التي ستنطلق في الـ11 من شهر يونيو الجاري سيشاهد الجمهور وجها مغايرا للأتزوري.

ثورة شاملة عاشها المنتخب الإيطالي في أعقاب الفشل المدوي والكارثي في التأهل لكأس العالم 2018 لتكون هذه أول مرة يفشل فيها بطل المونديال في أربع مرات في التواجدف في أعرق المسابقات الأوروبية منذ عام 1958.

وقائد تلك الثورة هو روبرتو مانشيني.

المدرب صاحب الـ56 عاما الذي فاز بالألقاب أينما حل عدا فترته في زينيت سان بطرسبرج وولايته الثانية مع إنتر ميلان أعاد الاحترام والهيبة للكرة الإيطالية.

يكفي القول إنه منذ الحرب العالمية الثانية في الأربعينيات من القرن الماضي يظل المنتخب بلا هزيمة لمدة عامين متتاليين.

إذ أنه تعود آخر هزيمة للأتزوري إلى سبتمبر 2018، حين خسر ضد البرتغال في دوري الأمم الأوروبية.

منذ تولى مانشيني المهمة في مايو 2018، خاضت إيطاليا 29 مباراة، فازت في 20 وتعادلت في 7 ولم تخسر سوى مرتين فقط.

وسجل منتخب إيطاليا مع مانشيني 69 هدفا واستقبل 14 هدفا فقط خلال تلك الرحلة.

الاعتماد على طريقة 4-3-3 وترك الحرية الهجومية لجميع اللاعبين أسفر عن وجود 28 مسجلا للأهداف تحت قيادته وذلك قبل مواجهة سان مارينو الودية الأخيرة.

وهذا لا يعني عدم وجود قوة دفاعية فإن كتيبة مانشيني سارت خلال تلك الرحلة ولم تتلق أي هدف في ست مباريات متتالية وهو أمر يحدث لأول مرة في تاريخ الأتزوري منذ عام 1974.

والآن الكل ينتظر الظهور الأول لإيطاليا في كبرى المسابقات فاليورو هي الاختبار الأساسي لكتيبة مانشيني.

ولكن من أجل البدء بقوة مثلما فعل الأتزوري في التصفيات المؤهلة للبطولة وفي التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 سيتعين عليه مواجهة طموحا قويا من ويلز وسويسرا وتركيا في منافسات المجموعة الأولى.

الثلاثة أصحاب الطموح وثأر منتظر لسويسرا

Swiss crash out - Eurosport

يعود منتخب ويلز للمشاركة في اليورو للمرة الثانية على التوالي والثانية له في تاريخه بشكل عام.

المشاركة الأولى لويلز كانت أكثر من ناجحة بعدما نجحوا في التأهل لنصف النهائي قبل الإقصاء أمام البطل فيما بعد للبطولة، منتخب البرتغال.

يكفي القول إن منتخب ويلز في النسخة السابقة من اليورو لم يستفد من قاعدة تأهل أفضل ثوالث، بل تصدر مجموعته على حساب إنجلترا العريقة وسلوفاكيا وروسيا.

في السياق ذاته ستشهد البطولة مشاركة ثانية على التوالي لمنتخب تركيا بعدما ودع النسخة السابقة من دور المجموعات رغم احتلاله المركز الثالث لكنه أقصي بسبب فارق الأهداف.

الشيء المشترك بين ويلز وتركيا أن كليهما غابا عن المشاركة في كأس العالم 2018 رفقة إيطاليا.

وفي تلك المجموعة سيكون منتخب سويسرا هو الوحيد الذي شارك في المونديال الذي أقيم في روسيا قبل ثلاثة أعوام.

منتخب سويسرا منذ عام 2004 لم يغب عن اليورو سوى مرة واحدة كانت في 2012، وشارك في كل بطولات كأس العالم منذ ذلك الحين.

لكن ما يعيب منتخب سويسرا أنه لم يستطع أبدا اجتياز دور الـ16 لو كان نجح في الأصل من التأهل من دور المجموعات.

ويأمل منتخب سويسرا في الثأر من تركيا حينما يلتقيان في الجولة الثالثة والأخيرة بعد ما حدث في نسخة عام 2008.

كانت سويسرا تستضيف البطولة بالاشتراك مع النمسا وخسرت الجولة الأولى وهُزمت تركيا كذلك، واحتاج كل منهما للفوز في الجولة الثانية.

لكن قلب منتخب تركيا تأخره بهدف إلى فوز بهدفين ليقرب سويسرا من الإقصاء المبكر من دور المجموعات فيما انتصر هو في الجولة الأخيرة في مباراة لم تقل إثارة ضد التشيك ليتأهل رفقة البرتغال لربع النهائي.

رحلات مكوكية

ستقام مباريات المجموعة الأولى في ملعبي الأولمبيكو في العاصمة الإيطالية روما، والملعب الأولمبي في العاصمة الأذربيجانية باكو.

سيخوض منتخب إيطاليا كل مبارياته في دور المجموعات على أرضه ووسط جماهيره.

وهذه ميزة كبرى إضافية سيمتلكها فريق المدرب روبرتو مانشيني، إذ أن المسافة بين العاصمة الإيطالية ونظيرتها الأذربيجانية تبلغ 4 آلاف و500 كم.

الرحلة الجوية بين البلدين سوف تستغرق 8 ساعات، وهذه مشقة كبرى.

منتخب تركيا على سبيل المثال سيواجه إيطاليا في الافتتاح ثم يسافر إلى باكو ويخوض مباراتيه المتبقيتين هناك.

فيما يبدأ منتخب ويلز مشواره في البطولة ضد سويسرا في باكو ثم يظل هناك حيث يواجه تركيا ويسافر في الجولة الأخيرة لملاقاة إيطاليا.

لكن المشقة الكبرى ستقع على منتخب سويسرا الذي سيبدأ مشواره في باكو ثم يسافر إلى روما ثم يعود مجددا إلى أذربيجان.

وبحسبة بسيطة فإن منتخب سويسرا سوف يسافر في دور المجموعات فقط ما يقرب من 24 ساعة و13 ألف و500 كيلو.

وكل ذلك في الفترة ما بين 12 إلى 19 يونيو قبل مباراته الأخيرة في دور المجموعات.

فأل حسن

UEFA Euro 1968 Final - Wikipedia

يتفائل منتخب إيطاليا بملعب الأولمبيكو إذ أنه توج عليه بلقبه الأول والأخير حتى الآن في اليورو في نسخة عام 1968، وذلك بعد مباراة إعادة ضد يوغسلافيا.

وفي يورو 1980 خاض منتخب إيطاليا عليه مباراة وحيدة ضد بلجيكا انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.

أما في كأس العالم 1990 فقد خاض الأتزوري كل مبارياته على ملعب الأولمبيكو حتى ربع النهائي وفاز فيهم جميعا، إلى أن اضطر لمواجهة الأرجنتين في نابولي فهُزم.

تاريخ المنتخبات الأربعة في البطولة

UEFA EURO 2020 Group A: Turkey, Italy, Wales, Switzerland | UEFA EURO 2020  | UEFA.com

شارك منتخب إيطاليا في اليورو 10 مرات من أصل 16 وتوج باللقب في مشاركته الأولى في 1968 على أرضه وهي واحدة من ثلاث نسخ عبر التاريخ التي ابتسمت فيها الأرض لصاحبها ومنحته أغلى الكؤوس.

كما حصد منتخب إيطاليا المركز الثاني في نسختي 2000 و2012.

وحصد المركز الرابع على أرضه في عام 1980.

منتخب سويسرا ستكون هذه مشاركته الخامسة في البطولة بعد أعوام 1996 و2004 و2008 و2016.

وكان الإنجاز الأبرز هو التأهل لدور الـ16 في النسخة الماضية.

منتخب تركيا ستكون هذه مشاركته الرابعة بعد أعوام 1996 و2000 و2008 و2016.

وكان إنجاز المنتخب التركي الأبرز هو التأهل لنصف نهائي عام 2008.

أما منتخب ويلز –كما أسلفنا- فهذه مشاركته الثانية بعد النسخة الماضية وتأهله لنصف النهائي.

كيف تأهلوا؟

تصدر منتخب إيطاليا مجموعته في التصفيات بعدما فاز في كل مبارياته الـ10 وسجل 37 هدفا واستقبل 4 فقط.

منتخب تركيا حل ثانيا في التصفيات خلف فرنسا بفارق نقطتين فقط، وفاز في 7 مباريات وتعادل مرتين وهُزم في لقاء وحيد.

وتصدر منتخب سويسرا مجموعته في التصفيات بالفوز في 5 مباريات وتعادله في مباراتين وهُزم في لقاء وحيد.

أما منتخب ويلز فاضطر للانتظار للجولة الأخيرة لضمان التأهل بعدما حل ثانيا خلف كرواتيا وبفارق نقطة عن ملاحقه سلوفاكيا.

وفاز منتخب ويلز في 4 مباريات وتعادل مرتين وُهزم في مثلهما.

المدربون والطرق المفضلة

Şenol Güneş: Ekonomiyi batırmış adam bana ekonomiden bahsediyor - Sputnik  Türkiye

تعد الطريقة المفضلة لروبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا منذ توليه المسؤولية في عام 2018 هي 4-3-3 ولم يغيرها سوى مرة وحيدة حينما لجأ لـ4-4-2.

فيما يدرب منتخب تركيا شينول جونيش الذي يقوده لولاية ثانية بعد عام 2000 حيث قاده لإنجازه الأبرز في التاريخ باحتلال المركز الثالث في كأس العالم 2002.

خاض المنتخب التركي تحت قيادة جونيش 29 مباراة فاز في 20 وتعادل في 7 وخسر مرتين.

الطريقة المفضلة للمدرب صاحب الـ69 هي 4-3-3 مثل روبرتو مانشيني.

فيما يقود منتخب سويسرا فلاديمير بيتكوفيتش الذي يقوده منذ عام 2014.

وهو الذي قادمي في مونديالي 2014 و2018 ويورو 2016، وإجمالا قاد الفريق في 72 مباراة فاز في 39 وتعادل في 13 وهُزم في 20.

وخلال تلك السنوات السبعة تغيرت طرق اللعب لبيتكوفيتش ولككنه مؤخرا بدأ يعتمد على 3-4-1-2.

ويقود منتخب ويلز مؤقتا روبرت بيج والذي كان مساعدا لريان جيجز في ظل إبعاد أيقونة مانشستر يونايتد عن التدريب في ظل اتهامه بالاعتداء الجنسي.

وقاد روبرت بيج منتخب ويلز في 6 مباريات فاز في 4 وتعادل في واحدة وهُزم في مثلها.

ويعتمد منتخب ويلز مع مدربه الحالي على طريقة 3-4-3.

نجوم المنتخبات

Italy National Team Manager Roberto Mancini Remains Hopeful to Have Marco  Verratti for European Championship - PSG Talk

يعد ماركو فيراتي هو أبرز نجوم منتخب إيطاليا فهو من بين الأكثر مشاركة مع الأتزوري تحت قيادة مدربه روبرتو مانشيني وهو بمثابة عصب الفريق معه.

خاض فيراتي 31 مباراة مع باريس سان جيرمان الموسم المنصرم لم يسجل خلالهم أي هدف وصنع ستة.

عانى فيراتي خلال الموسم من إصابات مختلفة أبعدته كثيرا عن فريقه.

وتوج فيراتي مع سان جيرمان بلقب كأس فرنسا.

وفي منتخب تركيا سيكون بوراك يلمز ثاني الهدافين التارييخين له هو الذي سيجذب الأنظار إليه، لما لا وهو سجل 16 هدفا قاد بهم فريقه ليل للفوز بلقب الدوري الفرنسي للمرة الأولى منذ عشرة سنوات.

صاحب الـ35 عاما يسجل هدفا كل مباراتين رفقة منتخب تركيا وهو الاختيار الأول لمدربه في خط الهجوم.

في منتخب سويسرا يعد نجم الفريق هو جرانيت جاكا لاعب خط وسط أرسنال.

صاحب الـ28 عاما خاض مع أرسنال 45 مباراة في كل البطولات سجل خلالهم هدفا وصنع هدفين، وفاز معه بالدرع الخيرية في بداية الموسم.

وبالتأكيد نجم منتخب ويلز هو جاريث بيل جناح ريال مدريد والذي قضى الموسم المنصرم معارا مع توتنام.

صاحب الـ31 عاما سجل 16 هدفا وصنع ثلاثة في 34 مباراة خاضها معه في كل البطولات ولم يتوج بأي لقب.

توقع FilGoal.com

بشكل كبير سيتصدر المنتخب الإيطالي المجموعة الأولى ويصبح أول المتأهلين لدور الـ16 وربما سيلاحقه منتخب تركيا أو سويسرا.

وبسبب قوة المجموعات الأخرى فقد لا نرى أفضل ثوالث من تلك المجموعة.

فعلى سبيل المثال المجموعة السادسة تضم فرنسا والبرتغال وألمانيا والمجر.

وحال تصدر منتخب إيطاليا المجموعة فإنه سيواجه وصيف المجموعة الثالثة التي تضم هولندا وأوكرانيا والنمسا ومقدونيا الشمالية.

وبعيدا عن ملاقاة هولندا فإن الفرصة تبدو سانحة لرجال مانشيني للذهاب إلى ربع النهائي على أقل تقدير.

التعليقات
قد ينال إعجابك