مؤتمر موسيماني: انفعال الشناوي؟ ماذا ستفعل لو وُجهت لكمة في وجهك.. وسبب غياب ناصر ماهر

الجمعة، 09 أبريل 2021 - 23:44

كتب : حسام نور الدين

بيتسو موسيماني عقب لقاء الأهلي وفيتا كلوب

وصف بيتسو موسيماني المدير الفني لـ الأهلي انفعال محمد الشناوي على حكم اللقاء بـ "الطبيعي".

كما أوضح سبب غياب ناصر ماهر عن قائمة الفريق لمواجهة سيمبا.

الأهلي تفوق على سيمبا بهدف دون مقابل وتأهل الفريقان سويا إلى ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا. (طالع التفاصيل)

قال موسيماني في المؤتمر الصحفي: "سعداء بالفوز على سيمبا وقد تحكمنا في إيقاع اللعب رغم عودتهم في آخر 10دقائق من اللقاء".

ورد على لقطة انفعال الشناوي "طبيعي، ماذا ستفعل لو وجه أحدهم لكمة في وجهك، ولكن انفعال مثل ما قام به الشناوي يحدث في بطولات إفريقيا ولا يمثل سلوك سيء".

قائد الأهلي انفعل في وجه الحكم غاضبا بعد عدم احتساب خطأ لصالحه داخل منطقة الجزاء وتحصّل على بطاقة صفراء.

وأضاف "نعاني من جدول مضغوط للغاية ويشهد مواجهات قوية أبرزها أمام الزمالك وهو ما يستوجب تجهيز اللاعبين، دفعنا بعدد من البدلاء وهو ما أدى إلى تباين الأداء".

وواصل "المواسم متلاحمة ولا يوجد فرصة للراحة الطبيعي أن يكون هناك راحة لمدة 5 أسابيع بين كل موسم، حتى السيارات تحتاج إلى راحة للصيانة اللازمة".

وتابع "واجهت سيمبا في تنزانيا وسط أجواء صعبة للغاية في درجة حرارة مرتفعة وحضور آلاف المشجعين رغم فيروس كورونا لكنها كرة القدم في النهاية".

وعن سبب غياب ناصر ماهر أوضح قائلا: "كان مصابا في الكتف وعاد وأصبح جاهزا للمشاركة، نواجه ضغط شديد ونعمل على تجهيز اللاعبين للفترة المضغوطة المقبلة".

صانع ألعاب الأهلي غادر غاضبا ملعب المباراة بعد استبعاده من قائمة اللقاء حسبما علم FilGoal.com (طالع التفاصيل)

وتمكّن الأهلي من رد خسارته ذهابا في الجولة الثانية بـ دار السلام، وحقق الانتصار بنفس النتيجة على ضيفه التنزاني العنيد.

ويلعب الأهلي في ربع نهائي البطولة التي يحمل لقبها أمام واحد من المتصدرين الثلاثة للمجموعات الأخرى، والذين لم تُحسَم هويتهم باستثناء ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي.

وتقام مباريات ذهاب وإياب ربع النهائي مايو المقبل.

وتواصلت عُقدة الأندية التنزانية في الملاعب المصرية، إذ لم تفز فرق تنزانيا مطلقا في 24 زيارة لـ مصر، واكتفت بتعادلين في مقابل 22 هزيمة.

كما وصل الأهلي إلى 32 مباراة متتالية دون هزيمة في ملعبه بالبطولات الإفريقية، إذ يرجع سقوطه الأخير إلى يونيو 2016 أمام أسيك ميموزا الإيفواري في دوري أبطال إفريقيا.

لكن الرقم القياسي على هذا الصعيد يظل مسجلا باسم مازيمبي الكونغولي الذي أكمل 73 مباراة قارية متتالية دون هزيمة في حصنه المنيع.

وتجنّب الأهلي الخسارة ذهابًا وإيابًا أمام نفس المنافس للمرة الثانية في تاريخه بدور المجموعات بعد سقوطه مرتين أمام جان دارك السنغالي بنسخة 2002.

التعليقات
قد ينال إعجابك