زيدان: أنا سعيد من أجل الفتية.. الأيام الأخيرة لم تكن سهلة

السبت، 05 ديسمبر 2020 - 20:24

كتب : FilGoal

زين الدين زيدان - ريال مدريد

شدد زين الدين زيدان المدير الفني لـ ريال مدريد على أهمية الانتصار الذي حققه فريقه على إشبيلية.

ريال مدريد تجاوز ضيفه إشبيلية بهدفٍ دون رد في ملعب رامون سانشيز بيزخوان، بالجولة 12 من الدوري الإسباني.

وقال زيدان بعد اللقاء: "كانت مباراة جيدة، عانينا في الشوط الثاني لكن من المهم أن نعرف كيف نعاني. استوعبنا المباراة بشكل جيد، أنا سعيد من أجل الفتية، فالأيام الأخيرة لم تكن سهلة أبدا".

وبرر خياراته: "دفعنا بـ رودريجو وفينيسيوس من أجل العمل الدفاعي وقد ساعدانا كثيرا، كما عرفنا أننا قادرين على إلحاق الضرر بالمنافس عبر الهجمات المرتدة، مثلما حدث في هدف فينيسيوس، من المهم أن نؤمن بما نقوم به، كانت مباراة جيدة لأن الخصم فريق معقد".

وشدد: "عندما لا نمتلك الكرة من المهم أن ندافع جيدا وبشكل جماعي، ليس فقط ناتشو فاران، بل الجميع، بدايةً من المهاجم الذي كان اليوم بزيمة".

واعترف: "الأيام الأخيرة كانت معقّدة، نحن فريق يمتلك شخصية ونبحث عن التحديات".

وعن سبب إجرائه تغيير واحد فقط: "لم نجر تغييرات كثيرة لأن الفريق كان جيدا وأردت أن نواصل على نفس المنوال. الانتصار مهم أيضا من أجل المباراة المقبلة، اليوم علينا أن نستمتع ونسعد بما قدمناه، ثم علينا أن نستريح ونفكر في القادم".

وسُئل زيدان عما إذا كان ريال مدريد يستسلم في اللحظات الصعبة، فأجاب: "فريقنا يمتلك الشخصية، لا أشاركك الرأي، ولكن صحيح أننا ننلعب كل 3 أيام ولا نظهر دائما بأعلى مستوى، إلا أننا سنتخطى ذلك في النهاية لأننا لن نتوقف أبدا، الأهم هو أنت نتعافى ونفكر في المباراة التالية، فكل المباريات مهمة، نعرف أنه علينا إصلاح بعض الأمور أحيانا وعندها سنكون فريقا تنافسيا قويا ويصعب التغلب عليه".

وأتم: "ندرك أنه عندما لا نؤدي جيدا سنتعرض للانتقادات، علينا التفكير بإيجابية، سنحاول البحث عن استمرارية أكبر".

ريال مدريد رفع رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثالث من 11 مباراة خاضها، فيما تجمّد رصيد إشبيلية عند 16 نقطة في المركز الخامس من 10 مباريات.

وبالتالي حقق ريال مدريد أول فوز له في الدوري الإسباني بعد 3 جولات دون انتصار حقق خلالها نقطة واحدة.

فيما خسر إشبيلية أمام ريال مدريد للمباراة الرابعة على التوالي، منها 3 تحت قيادة لوبيتيجي المدرب الأسبق للميرنجي.

وتعد تلك المرة الأولى التي يفوز فيها ريال مدريد بمباراة في الدوري الإسباني بهدف نظيف من تسجيل أحد لاعبي الخصم، منذ أن سجّل جييرمو آمور في شباك فياريال وأهدى الفريق العاصمي الانتصار عام 2000.

ليكون ريال مدريد قد خرج فائزا من ملاعب: كامب نو، جوزيبي مياتزا، رامون سانشيز بيزخوان هذا الموسم.

اقرأ أيضا:

أحمد الشيخ إلى الزمالك

الزمالك يحاول حسم صفقة نارية مفاجئة

التعليقات
قد ينال إعجابك