حوار – كاسونجو: لا يحق لجمهور الزمالك إهانتي.. كيف أؤدي في غير مركزي؟

الجمعة، 04 ديسمبر 2020 - 00:45

كتب : FilGoal

الزمالك - الإسماعيلي - كاسونجو

تحدّث كاسونجو كابونجو في حوار مطول بعد توصله لاتفاق بفسخ عقده مع الزمالك عقب عدم قيده في قائمة الموسم الجديد.

كاسونجو كشف عبر قناة الزمالك: "اجتمعت أمس برئيس الزمالك الجديدة وتوصلنا إلى صيغة لإنهاء التعاقد، لكني أنتظر إتمام الأمر بشكل رسمي"

وأوضح: "تلقيت عرضا من الاتحاد السكندري، لكني أخبرت وكلائي بعدم رغبتي في لعب كرة القدم حاليا وأنني أريد أن أكون بجوار أسرتي".

واعترف: "قضيت وقتا جيدا في مصر، لكن خسارتي دوري أبطال إفريقيا هو الشيء الذي آسف عليه".

وشدد: "أرحل عن الزمالك بجسدي، لكن قلبي لن يرحل أبدا، سأظل مشجعا له".

وواصل: "الزمالك ليس ناديا كبيرا في مصر فقط، بل على مستوى إفريقيا، لدرجة أنني لم أنضم لمنتخب الكونغو الديمقراطية إلا من بوابة الزمالك"

وكشف: "أكثر مدرب شعرت معه بالراحة ووثق في هو جروس، وكذلك خالد جلال، كما أن أمير عزمي مجاهد ساعدني كثيرا وكان يوجّه إلي الكثير من النصائح".

ويرى كاسونجو أن انتقاله معارا إلى الوحدة السعودي في النصف الثاني من موسم 2018\2019 أثّر على مسيرته بشكل كبير.

وقال كاسونجو: "انتقلت إلى السعودية رغما عن إرادتي دون أن يستشيرني أحد، لو كنت أكملت ذلك الموسم مع الزمالك لاحترفت في أوروبا، تعرضت لإصابة هناك واضطررت إلى العودة إلى الكونغو".

وأكمل: "ثم انتقلت إلى الوداد أيضا دون استشارتي، وهناك عاملوني بشكل سيئ جدا، إدارة الوداد اضطهدتني وصادروا جواز سفري ولم يعطوني مستحقاتي لمدة 6 أشهر، بقيت هناك 6 أشهر في الفندق آكل وأنام فقط دون تدريب، فهاتفت مرتضى منصور وشرحت له موقفي وهو بذل مجهودا كبيرا ليعيدني إلى الزمالك".

وواصل: "عندما تحدث مرتضى منصور مع إدارة الوداد وافقوا على إعطائي جواز السفر الخاص بي، لكن رئيس الوداد جعلهم يصادرون حقائبي في المطار ولم تصل إلى الكونغو".

وأضاف: "عندما عدت مع كارتيرون تدربت بقوة لكنه لم يكن يشكرني بشكل أساسي، واحترمت ذلك، لم أفتعل أبدا أي مشكلة حتى لو شاركت 10 دقائق ولا يسمع أحد صوتي أبدا، فكيف أستعيد مستواي دون لعب؟".

وأبدى استيائه من الانتقاد: "الجميع انتقدني على مستواي في مباراة الأهلي الأخيرة، لكني لمست الكرة كم مرة؟ 3 مرات فقط، ركضت كثيرا ولم تصلني الكرة. كما أنني مهاجم ووجدت نفسي أشارك في مركز غير مركزي، وكنت مجبرا على قبول ذلك حتى أشارك".

وتساءل: "أنا مهاجم، ماذا تنتظرون مني عندما أشارك على الجناح؟"

وأردف: "أحد أصدقائي يترجم لي ما يقال عني بعد كل مباراة، وبعد مباراة الأهلي الأخيرة شاهدت الكثير من الكوميكس عني وصديقي شرح لي ما يقال عني".

وأكد: "جمهور الزمالك لا حق له بأن يوجه إليّ أي إهانة بالنظر للظروف التي مررت به".

وأكمل الحديث عن مباراة الأهلي: "لعبنا بشكل رائع أمام الأهلي وسيطرنا على المباراة تماما وكنا أفضل فنيا وبدنيا، لكن هذه هي كرة القدم وهذا ما يحدث فيها. كان يمكن أن نخسر المباراة أيضا حتى لو لعبنا دون غيابات، هذه هي كرة القدم"

وأوضح: "في النهائي أمام الأهلي كنا مفتقدين إلى لاعب رقم 10 مثل أوباما، وهذا أدى إلى مشاركتي كجناح وليس في مركزي"

وأفاد: "الأداء أمام طلائع الجيش كان طبيعيا بالنظر لخسارة نهائي كبير قبل بأيام قليلة، الحالة المعنوية للاعبين كانت منخفضة للغاية".

وأتم: "مصطفى محمد هو المهاجم رقم 1 في مصر، لكن عليه التوقف عن التفكير كالطفل، هو الآن بات شخصا كبيرا وعليه التفكير بهذه العقلية".

اقرأ أيضا:

موقف مستحقات باتشيكو ولاعبي الزمالك

مستقبل ساسي وزيزو في الزمالك

التعليقات
قد ينال إعجابك