أمونيكي: هذه كواليس رحيلي عن المقاصة.. وأدين لمدربي في الزمالك

الجمعة، 20 نوفمبر 2020 - 20:00

كتب : FilGoal

إيمانويل أمونيكي

كشف إيمانويل أمونيكي نجم الزمالك وبرشلونة السابق، كواليس رحيله عن تدريب مصر للمقاصة قبل عدة أشهر.

وصرّح أمونيكي في حوار مطول مع صحيفة "أس" الإسبانية: "عندما توليت تدريب الفريق في شهر فبراير، كان في وضع معقد للغاية. لعبنا مباراتين وانتهيتا بالتعادل، وبعدها جاءت أزمة كورونا وتوقف الدوري المصري".

وأضاف: "رئيس النادي عرض علي الانخراط أكثر في المشروع وتوليم نصب المدير الرياضي، لكني قلت له إنهم لم يتعاقدوا معي من أجل هذا المنصب، إلا أنه أصر، وبالتالي انفصنا بالتراضي في النهاية وعدت إلى إسبانيا رفقة عائلتي".

وكشف أمونيكي عن علاقته بالمدربين الذين قادوه خلال مسيرته كلاعب: "كل المدربين تركوا بصمتهم في مسيرتي، رغم أنني وفان جال لم نكن على وفاق أبدا".

وكشف: "ديفيد مكاي الذي درّبني في الزمالك وثق في عندما كنت شابا للغاية".

وتابع: "كارلوس كيروش أيضا الذي قابلته في سبورتنج لشبونة. لقد تعلمت من جميع المدربين الذين عملت معهم".

وتحوّل أمونيكي للحديث عن حياته الشخصية: "أعيش في إسبانيا لأني قابلت زوجتي أثناء اللعب في برشلونة وألباسيتي، وبعد اعتزالي عام 2004 استقررت بشكل دائم في إقليم كانتابريا (شمال إسبانيا) رفقة زوجتي لأنها من كانتابريا، وأبنائي وُلدوا هنا".

كما انتقد عدم حصول الأفارقة على فرص تدريبية كافية: "أرى أن المساواة يجب أن تسود، دون النظر إلى لون البشرة، بل الجودة هي ما يجب أن تحكم. كرة القدم تغيّرت كثيرا بالمقارنة مع الثمانينيات والتسعينيات، الآن هناك فرص للتدريب في بلدان أخرى وإظهار قدراتك".

وواصل: "أنا نيجيري، لكن إسبانيا هي منزلي، عائلتي إسبانية، وقد درست التدريب في كانتابريا، لكن هناك خوف من مواجهة الحقيقة.. إذا نظرت إلى القسم الأول والثاني والثالث في إسبانيا، لن تجد مدربا إفريقيا واحدا".

واستدرك: "لا أقول إن إسبانيا دولة عنصرية، لكني أتحدث عن طريقة التفكير. نيجيريا لديها مدرب ألمانيا ويتم معاملته هناك مثل الجميع. حتى بيب جوارديولا ولويس إنريكي لا بد أن أحد أعطاهما الفرصة لإثبات قدراتهما. أنا أمتلك خبرة معتمدة وآمل أن أتحصل على فرصة إظهار معرفتي".

واعترف: "لم أتلق أي عروض تدريب في إسبانيا. أمتلك وكيلا إسبانيا وهو يبحث عن عروض لي من 2015، لكني لم أتلق أي عرض. سأحب التدريب في إسبانيا لأن منافساتها تتمتع بقوة كبيرة، كما أنني أود أن أكون أقرب لعائلتي".

واسترجع الصعوبات التي واجهها في برشلونة: "في برشلونة واجهت حظا سيئا مع الإصابات، بالإضافة إلى أنهم أجروا عملية جراحية لي بشكل خاطئ. هذا بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص في النادي لم يتقبلوا فكرة وجود لاعب إفريقي في الفريق".

وأتم: "حاولت أن أفعل أقصى ما عندي، وسافرت إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج على حسابي الخاص، لكن النادي لم يكن مهتما".

اقرأ أيضا:

الأهلي يعلن موعد معسكره المغلق لمواجهة الزمالك

تصريحات جريئة من جوارديولا عن مستقبل ميسي

التعليقات
قد ينال إعجابك