وليد سليمان: لم أذهب للاعتذار لأنني لم أخطئ.. كنت ضحية إصابات خطيرة بمباريات القمة

الإثنين، 24 أغسطس 2020 - 12:59

كتب : أحمد الخولي

وليد سليمان - الأهلي - المقاولون العرب

نشر وليد سليمان لاعب الأهلي بيانا يرد فيه على رفض الزمالك اعتذاره لمحمد عبد الشافي موضحا أنه يتعرض لحملات شخصية وصلت لمرحلة غريبة بل ومضحكة.

وليد سليمان

النادي : الأهلي

وكان سليمان قد ذهب لزيارة محمد عبد الشافي في المستشفى بعد تعرضه لكسر في الترقوة بسبب اصطدام مشترك بلقاء القمة، قبل أن يعلن الزمالك رفض اعتذار لاعب الأهلي وتقرر شكواه في اتحاد الكرة وفيفا.

ونشر وليد سليمان عبر حسابه الشخصي على فيس بوك بيانه تحت عنوان (المعاني الإنسانية.. والحملات اللا أخلاقية).

وجاء البيان كالآتي:

"لأن هناك من فقد وافتقد للمعاني الإنسانية والجوانب الأخلاقية، ولأغراض مفضوحة تعمد البعض تفسير زيارتي لزميلي في الملاعب وصديقي الذي اعتز به كثيرا محمد عبد الشافي نجم دفاع الزمالك في المستشفى على أنه نوع من الاعتذار مني له".

وتابع "بل وذهبوا وفقا لحملات ممنهجة ضدي منذ فترة إلى أن هذا الاعتذار غير مقبول".

وكشف سليمان "في الحقيقة لم أذهب لتقديم واجب الاعتذار فأنا لم أخطئ، ولم أتعمد إصابته بشهادته هو شخصيا وإلا ما كان رحب بي، ولكن هدفي من الزيارة كان من باب إرساء جوانب إنسانية وأخلاقية غائبة عن عقول وقلوب مريضة تغمض أعينها عن المبادرات الإنسانية والأخلاقية من أجل إبقاء نار الفتنة مشتعلة".

وأضاف وليد سليمان "وإلى من يدعون كذبا أنني لاعب أتعمد إصابة زملائي في الملاعب، أذكركم أنني كنت شخصيا ضحية لإصابة خطيرة تعرضت لها في مباريات قمة سابقة".

وأوضح "أتذكر منها إصابتي في مباراة القمة بكأس مصر بعد تدخل عنيف من شوقي السعيد الذي خرج يعترف بأنه تعمد إيذائي وغبت عن الملاعب أكثر من شهر ونصف الشهر".

وواصل "كذلك إصابتي بكسر مضاعف في الضلوع خلال مباراة القمة في كأس السوبر بالإمارات 2016 بسبب تدخل عنيف من كوفي لاعب الزمالك السابق وغبت عن الملاعب ثلاثة أشهر".

وشدد وليد "في الحالتين لم أطالب ولم يطالب النادي أحدا بالاعتذار، ولم يخرج إعلام النادي يشن حملات ضد لاعبي الزمالك".

وتابع وليد "الحملات الشخصية ضدي وصلت إلى مرحلة غريبة، بل ومضحكة أيضا، بلغت إلى حد اتهامي باللجوء للسحر عن طريق الخاتم الذي ارتديه، وهو ما تأكد للجميع عندما طالب البعض من حكم القمة الأخيرة أن اخلع الخاتم ولكنه اندهش لأنني لم أكن ارتديه من الأساس".

وأتم بيانه "أؤكد لكم أن اللعب برجولة وجدية لا يعني أبدا تعمد إيذاء لاعبي الفرق المنافسة، اعرفوا الفارق أولا قبل أن تتحدثوا وتتهموا، ربنا يهديكم".

اقرأ أيضا:

طفل باريس يدمر عاصمته

8 نقاط هامة من أمير مرتضى

ماذا دار في جلسة الخطيب مع لاعبي الأهلي

التعليقات
قد ينال إعجابك