خطوة واحدة قبل كتابة تاريخ فريد.. بايرن يقتل ليون ويتأهل لنهائي الأبطال

الأربعاء، 19 أغسطس 2020 - 23:02

كتب : رامي جمال

لاعبو بايرن ميونيخ يحتفلون بهدف جنابري ضد ليون

تأهل بايرن ميونيخ إلى نهائي دوري أبطال أوروبا إثر الفوز على أوليمبك ليون، ضاربا الموعد مع باريس سان جيرمان في النهائي.

وفاز بايرن ميونيخ على أوليمبك ليون بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في نصف النهائي على ملعب جوزيه ألفالادي.

سجل سيرجي جنابري هدفي باىرن ميونيخ الأول والثاني، فيما أضاف روبرت ليفاندوفيسكي هدفا ثالثا لفريقه.

بايرن سيواجه باريس سان جيرمان في النهائي يوم الأحد المقبل على ملعب "دا لوش" في العاصمة البرتغالية لشبونة.

الفوز على ليون هو العاشر على التوالي لبايرن ميونيخ في البطولة. 10 مباريات في دوري أبطال أوروبا فازوا بهم جميعا كأول فريق في التاريخ يفوز بكل مبارياته في مشوار التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا. تتبقى مباراة واحدة الآن هي الأهم.

التشكيل

بايرن ميونيخ بدأ بالثلاثي الناري هجوميا. روبرت ليفاندوفيسكي وتوماس مولر وسيرجي جنابري.

أما ليون، فاختار البدء بميمفيس ديباي كمهاجم وهمي وحيد.

وصف المباراة

ربع ساعة فرنسية

بداية المباراة كانت غير متوقعة. ميمفيس ديباي انفرد في الدقيقة الثالثة وراوغ نوير بالفعل لكنه سدد في الشباك الخارجية.

ديبواه أرسل عرضية في الدقيقة السادسة، وحولها الدفاع إلى ركنية أولى في اللقاء.

بايرن ميونيخ رد لأول مرة في الدقيقة الثامنة بعد تبادل للكرة بين ليفاندوفيسكي ومولر، والبولندي سدد لكن أنتوني لوبيز تألق وحولها إلى ركنية.

وعادت السيطرة الفرنسية. ماكسينس كاكيرت يخترق من الجهة اليسرى ويرسل عرضية أرضية، لكن بواتينج ينقذها قبل الوصول لديباي أمام المرمى.

وكانت أخطر الفرص في الدقيقة الـ16. إيكامبي يخترق ويدخل الست ياردات ويسدد لكن في القائم الأيسر لمرمى نوير.

بايرن قاتل

ووسط الهجوم الفرنسي، كان الرد القوي ألمانيا. بايرن ميونيخ يتقدم في الدقيقة الـ17 عن طريق سيرجي جنابري. الألماني انطلق بالكرة ووصل لحدود منطقة الجزاء ثد سدد بيسراه في المقص الأيمن لأنتوني لوبيز.

الجناح الألماني الشاب احتفل كالعادة بطريقة رش الملح في الطعام، ويبدو أنه طباخ ماهر بالفعل حتى داخل الملعب يطهو دوري أبطال أوروبا على نار هادئة.

سيرجي جنابري سدد مجددا في الدقيقة الـ25 لكن أنتوني لوبيز حولها إلى ركنية هذه المرة.

وأنتوني لوبيز يتقدم ويٌنقذ مرماه في الدقيقة الـ30 بعدما وصلت الكرة إلى ليفاندوفيسكي، لكن الحارس البرتغالي أنقذ الموقف.

بايرن قتل اللقاء بهدف ثان في الدقيقة الـ32. عرضية من بيريزيتش، يقابلها مولر بلمسة يتصدى لها لوبيز ويتابعها جنباري في المرمى الخالي.

وكاد ليفاندوفيسكي يسجل الثالث في الدقيقة الـ35 بعد عرضية من جنابري، لكنها مرت أمام أقدام البولندي المقابل للمرمى الخالي.

الشوط الثاني

نيكولاس زوليه يشارك بدلا من جيروم بواتينج مع بداية الشوط الثاني في صفوف بايرن ميونيخ.

ورد رودي جارسيا بمشاركة تياجو مينديش بدلا من جيماريش في صفوف ليون.

بيريزيتش انفرد في الدقيقة الـ50 وسدد، لكن أنتوني لوبيو تألق هنا وتصدى للهدف الثالث.

ليون يحاول العودة

حاول ليون العودة في اللقاء بمشاركة موسى ديمبيلي يشارك بدلا من ميمفيس ديباي في الدقيقة الـ58.

وكاد ديمبيلي يصنع الأول سريعا في الدقيقة الـ59 بعد عرضية إلى إيكامبي الذي حاول إيداعها المرمى، لكن نوير ظهر وتألق هنا سريعا.

هانز فليك بدأ هنا في إجراء تبديلاته. كينجسلي كومان شارك في الدقيقة الـ63 بدلا من إيفان بيريزيتش.

في المقابل شارك رينيه أديلايد في صفوف ليون بالدقيقة الـ66 بدلا من إيكامبي.

وشارك رايان يشيركي يشارك بدلا من مارسال في الدقيقة الـ72 أيضا.

الثالث القاتل

ثم كانت التبديل الجديد لبايرن ميونيخ في الدقيقة الـ75 بدخول فيليبي كوتينيو بدلا من سيرجي جنابري نجم اللقاء الأول.

وجاءت آخر التبديلات في الدقيقة الـ80 بدخول كورنتين توليزيو وبنيامين بافارد بدلا من تياجو ألكانتارا وليون جوريتزكا.

كوتينيو سدد مباشرة في الدقيقة الـ76 لكن بجانب المرمى بقليل.

والبرازيلي سجل بالفعل الثالث في الدقيقة الـ79، لكن حكم اللقاء ألغى الهدف بداع التسلل.

وما ألغي في الدقيقة الـ79، احتسبه الحكم في الدقيقة الـ89 لصالح روبرت ليفاندوفيسكي. البولندي أضاف الثالث لبايرن ميونيخ برأسية رائعة في شباك الفريق الفرنسي.

الهدف هو الـ13 للهداف البولندي في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وليسجل للمباراة التاسعة على التوالي في البطولة، معادلا رقم روود فان نيستلروي عام 2003 رٌفقة مانشستر يونايتد.

دقائق المباراة المتبقية مرت هادئة، لينتهي اللقاء بفوز بايرن ميونيخ بثلاثية.

ليون اكتفى بغامرة رائعة أقصى فيها الكبيرين يوفنتوس ومانشستر سيتي، فيما وصل بايرن ميونيخ إلى النهائي للمرة الـ11 في تاريخه معادلا رقم ميلان كثاني أكثر الفرق خوضا لنهائي البطولة خلف ريال مدريد، وفي انتظار الكأس السادسة لمعادلة ليفربول كثالث أكثر الفرق تتويجا بالبطولة العريقة.

اقرأ أيضا

الزمالك يحصل على حٌكم بحق رعاية نجمه السابق

وليد صلاح الدين: تمنيت VAR في دربي 92

دونجا: حكم الفيديو لم يكن سيحتسب ركلة جزاء في 2003

التعليقات
قد ينال إعجابك