أتليتكو مدريد يواصل انتصاراته بصناعة وتسجيل ليفانتي.. وخيتافي يضيع مجددا

الثلاثاء، 23 يونيو 2020 - 21:39

كتب : FilGoal

أتليتكو مدريد

واصل أتليتكو مدريد استفاقته، وفاز على مضيفه ليفانتي بهدفٍ دون رد في ملعب كاميلو كانو، بالجولة 31 من الدوري الإسباني.

هدف اللقاء الوحيد سُجل بشكلٍ عكسي عن طريق برونو جونزاليس بالخطأ في شباك فريقه ليفانتي.

ليرفع أتليتكو مدريد رصيده إلى 55 نقطة وينفرد بالمركز الثالث بفارق نقطتين عن إشبيلية الرابع.

فيما تجمّد رصيد ليفانتي عند 38 نقطة في المركز 11، بفارق 12 نقطة كاملة عن أقرب مراكز الهبوط.

ورغم انتصاره داخل قواعده على برشلونة وريال مدريد هذا الموسم، فشل ليفانتي في قهر أتليتكو مدريد على ملعبه المؤقت كاميلو كانو.

ووصل دييجو سيميوني مدرب أتليتكو مدريد إلى انتصاره رقم 194 كمدرب للفريق في منافسات الدوري الإسباني، كما حقق الفوز بنتيجة 1-0 للمرة الستين في المسابقة.

وجاء الهدف الوحيد في الدقيقة 15 بعد لقطة فنية رائعة من ماركوس يورينتي، أتبعها بعرضية اصطدمت بقدمي روبن فيزو، وبرونو، قلبي دفاع ليفانتي، على التوالي، لتسكن شباك فريقهما

وحاول أتليتكو مدريد إضافة هدف ثان خلال الشوط الأول، لكن أيتور فيرنانديز تصدى لتسديدة يانيك كاراسكو الرائعة.

في الشوط الثاني أهدر البديلان جواو فيليكس، وألفارو موراتا، فرصا سانحة للتسجيل، ليحقق أتليتكو الانتصار بنتيجته المفضلة.

وفي مباراة أخرى، واصل خيتافي نتائجه السيئة، واكتفى بالتعادل 1-1 أمام بلد الوليد في ملعب خوسيه زوريّا.

خايمي ماتا تقدّم لـ خيتافي في النتيجة بالدقيقة 41، إلا أن إينيس أونال تعادل لـ بلد الوليد من علامة الجزاء مباشرةً قبل نهاية الشوط الأول.

ليرفع خيتافي رصيده إلى 49 نقطة في المركز الخامس، ويبتعد أكثر عن حلم التأهل لدوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه، فيما رفع بلد الوليد رصيده إلى 34 نقطة في المركز 15.

ولم يفز خيتافي سوى مرة واحدة في آخر 8 مباريات بالدوري الإسباني، ولم يعرف طعم الانتصار في عصر ما بعد كورونا.

اقرأ أيضا:

قرار الدولة بشأن عودة الدوري المصري

المغرب يقرر عودة النشاط

لاعب برشلونة إلى يوفنتوس

المصري يجري المسحة الطبية

موقف صلاح من مباراة كريستال بالاس المصيرية

التعليقات
قد ينال إعجابك