نابولي يتفوق على يوفنتوس.. البارتينوبي بطل كأس إيطاليا للمرة السادسة

الأربعاء، 17 يونيو 2020 - 23:26

كتب : إسلام أحمد

لاعبو نابولي يحتفلون بالفوز بكأس إيطاليا

نابولي لا يعرف الخسارة من يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا، البارتينوبي يُتوج بطلا للنسخة الـ 73 من الكأس على حساب السيدة العجوز بركلات الترجيح.

نابولي حصد اللقب بعدما انتهى الوقت الأصلي بدون أهداف، وحسمت ركلات الترجيح اللقب السادس في تاريخه بالكأس بعد 1962 و1976 و1987 و2012 و2014.

الفريقان التقيا سابقا في نهائي كأس إيطاليا 2012 وحقق نابولي الفوز بثنائية دون مقابل.

لقب هو الأول الذي يدخل خزائن النادي الجنوبي منذ الفوز بالسوبر الإيطالي على حساب يوفنتوس أيضا في 2014 وحُسم بركلات الترجيح.

الابتسامة الأولى لـ جينارو جاتوزو جاءت بعد أشهر من المعاناة عقب وفاة شقيقته والتشكيك في قدراته الفنية على قيادة نابولي بعد تجربة ميلان.

المدرب الإيطالي يحمل ذكرى سلبية على ملعب الأولمبيكو عندما خسر من يوفنتوس في الموسم قبل الماضي 4-0 لكنه عاد وفاز باللقب الأول في مسيرته التدريبية اليوم.

بينما خسر ساري فرصة حصد اللقب الثاني لـ يوفنتوس، خسر من لاتسيو في السوبر الإيطالي واليوم يسقط أمام نابولي فريقه السابق والذي قاده 3 سنوات دون تحقيق ألقاب.

الأرض المحايدة أنصفت نابولي للمرة الثالثة أمام يوفنتوس، فالتقى الفريقان سابقا 3 مرات على أرض محايدة، يوفنتوس فاز في سوبر إيطاليا 2012-13 فيما فاز نابولي بكأس إيطاليا 2011-12 وسوبر إيطاليا 2014-15.

كما فشل يوفنتوس في حصد الثنائية المحلية للموسم الثاني على التوالي، يتبقى أمامه لقب الدوري الذي يتصدره عن لاتسيو وإنتر وكذلك دوري أبطال أوروبا الذي لم يستكمل بعد.

تشكيل الفريقان

ساري أجرى تغييرا وحيدا بإشراك الكولومبي خوان كوادرادو بدلا من البرازيلي دانيلو عن مباراة المربع الذهبي أمام ميلان.

فيما وضع جاتوزو ثلاثي هجوم نابولي الناري في المقدمة، خوسيه كاييخون ولورينزو إينسيني ومعهم هداف النادي التاريخي دريس ميرتينز.

كما أشرك أليكس ميريت بدلا من دافيد أوسبينا الذي غاب عن النهائي بسبب تراكم البطاقات.

وصف المباراة

قبل بداية اللقاء وقف لاعبو الفريقين دقيقة حدادا على روح ضحايا فيروس كورونا.

اللقاء بدأ سريعا بضغط من يوفنتوس قوي على دفاع نابولي بغية تسجيل هدف مبكر وعدم تكرار سيناريو مباراة ميلان والتي انتهت بالتعادل السلبي.

محاولات نابولي بالخروج بالكرة من الخط الخلفي باءت بالفشل بعد تمريرة خاطئة من نيكولا ماكسيموفيتش في عمق منطقة الجزاء وصلت لكريستيانو رونالدو الذي سدد من مرة واحدة مباشرة وتعامل معها الحارس أليكس ميريت ببراعة بعد مرور 5 دقائق.

هدأت أحداث اللقاء قليلا بين الفريقين في ظل صراع وسط الميدان، فهدد الأوروجوياني رودريجو بنتانكور مرمى نابولي بتسديدة قوية في الدقيقة 20 تصدى لها الحارس بسهولة.

رد نابولي الأول جاء صاخبا بركلة ثابتة نفذها لورينزو إينسيني من خارج منطقة الجزاء وتصدى لها القائم الأيمن نيابة عن المخضرم جانلويجي بوفون في الدقيقة 24.

مجريات الشوط الأول هدأت مرة أخرى، وحاول باولو ديبالا كسرها بتمريرة بينية لرونالدو في الدقيقة 39 لكن ميريت خارج وأمسك بالكرة قبل أن يصل لها البرتغالي الذي كاد أن ينفرد بالمرمى.

البارتينوبي تلك المرة ردهم كان أقوى، لورينيزو إينسيني يمر من ليوناردو بونوتشي على الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء ويسدد كرة قوية لم يُحرك لها بوفون ساكنا لكن البرازيلي أليكس ساندرو تألق وشتتها برأسه قبل أن تسكن الشباك في الدقيقة 40.

الهجمة ظلت متواصلة في ظل زيادة عددية من لاعبي نابولي لتصل للألماني دييجو ديمى والذي انفرد بـ بوفون وسدد كرة قوية تصدى لها المخضرم وحولها لركنية.

في الدقيقة التالية مباشرة عقب تنفيذ الركنية سدد إينسيني كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أبعدها بوفون لركنية.

الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي، ليصبح النهائي الثالث تواليا في كأس إيطاليا الذي ينتهي شوطه الأول بدون أهداف.

بعد 6 دقائق من بداية الشوط الثاني حصل ليوناردو بونوتشي قائد يوفنتوس على بطاقة صفراء بعدما جذب فابيان رويز من قميصه.

وفي الدقيقة 64 سدد بونوتشي كرة قوية جاءت في منتصف المرمى تصدى لها ميريت.

الدقيقة التالية شهدت 3 تغييرات للفريقين، ساري أجرى التغيير الأول بنزول البرازيلي دانيلو بدلا من الجناح دوجلاس كوستا ليسمح للكولومبي كوادرادو باللعب كجناح هجومي بعدما بدأ اللقاء كظهير أيمن.

في المقابل رد جاتوزو بتغييرين لتنشيط الجهة الهجومية بنزول ماتيو بوليتانو بدلا من خوسيه كاييخون وأركاديوش ميليك بدلا من دريس ميرتينز.

ميليك هدد مرمى بوفون في الدقيقة 72 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعدما فوّت إينسيني الكرة من تحت أقدامه لكن كرته مرت فوق العارضة.

ساري سعى للسيطرة على وسط الملعب من أجل إبعاد نابولي عن مرماه فأجرى تبديلا في الدقيقة 74 بنزول فديريكو بيرناديسكي بدلا من ميراليم بيانيتش.

وأجرى جاتوزو تغييرين لتنشيط أداء فريقه بنفس المراكز، بنزول آلان بدلا من فابيان رويز والسيد هيساي بدلا من ماورو روي في الدقيقة 81.

وقبل 7 دقائق من نهاية اللقاء عرقل باولو ديبالا خصمه دييجو ديمى تحصل على إثرها على إنذار.

بعدها بدقيقة كاد لورينزو إينسيني أن يسجل هدف التقدم لنابولي بعدما استلم على صدره كرة عرضية من بوليتانو لكن كرته جاءت بعيد عن مرمى بوفون,

التغييرات ظلت تتوالى فخرج الكولومبي كوادرادو ونزل بدلا منه الويلزي آرون رامسي، وتلك المرة يبدو أن ساري تعلم من خطأه في تغييراته العديدة أمام ميلان في نصف النهائي.

ساري قال عقب نهاية اللقاء السابق "لقد ارتكبت خطأ غبيا. لقد انغمست في حماسة الحصول على خمسة تغييرات، لكن تغيير ثلاثة في وقت واحد كان مخاطرة كبيرة وفي تلك اللحظة فقدنا قبضتنا على المباراة. من الواضح أنني يجب أن أنشر التغييرات في توقيتات مختلفة".

وفي الدقيقة 88 أجرى جاتوزو تغييره الخامس والأخير بنزول إيلف إيلماس بدلا من بيتور زيلينسكي.

الدقيقة الثانية من الوقت البديل شهدت تألقا من بوفون الذي تصدى لرأسية ماكسيموفيتش ومن ثم تصدى القائم الأيسر بدوره إلى متابعة إيلف إيلماس.

فانتهى الوقت الأصلي بدون أهداف وانتقل الفريقين إلى ركلات الترجيح.

ميريت تصدى لركلة باولو ديبالا، وإينسيني يسجل على يسار بوفون.

دانيلو يُهدر ركلة الترجيح أعلى من العارضة، وبوليتانو يسجل رغم محاولة بوفون على الكرة.

بونوتشي يسجل الركلة الأولى ليوفنتوس من 3 بكل قوة في منتصف المرمى، والصربي ماكسيموفيتش يرد بكل قوة أيضا، 3-1 لـ نابولي.

رامسي يسجل بسهولة في منتصف المرمى، وميليك يسجل ركلته ونابولي بطلا لكأس إيطاليا 2019-2020.

اقرأ أيضا

رسميا – يويفا يحدد مصير ومواعيد دوري الأبطال

رسميا - عدم استكمال الدوري الإماراتي بسبب كورونا

هل يستطيع بيراميدز تحقيق تصريح زيزو؟

هانز فليك.. حان وقت الخروج من الظلام للضوء

كرة يد - تقرير تونسي: عرض مغري من الزمالك يقربه من لاعب الترجي

التعليقات
قد ينال إعجابك