اجتماع لجنة الكرة – من يعوض رمضان صبحي في حال رحيله؟

الأربعاء، 27 مايو 2020 - 13:06

كتب : فادي أشرف أحمد شاكر حامد وجدي

رمضان صبحي

حصل رمضان صبحي على ختم المصداقية من الجمهور بتألقه في كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما، وقيادته المنتخب الأولمبي للفوز باللقب والتأهل للأولمبياد رفقة مجموعة رائعة من اللاعبين.

رمضان صبحي

النادي : بيراميدز

لكن، كونه أتى معارا للأهلي من هدرسفيلد في إنجلترا بعد فترة احتراف دامت أقل من 3 أعوام ولم تكن ناجحة بالشكل الذي يناسب توقعاته وتوقعات الجمهور منه، وتألقه مع الأحمر والمنتخب الأولمبي في الفترة التي سبقت إصابته، صارت فكرة عودته للاحتراف مطروحة بشكل أكبر.

سلسلة "اجتماع لجنة الكرة"، سلسلة يقدمها FilGoal.com لمناقشة صفقات محتملة في السوق المصري، وفيها نضع عددا من المدربين والمحللين في اجتماع للجنة كرة في أي ناد، لمناقشة جدوى صفقة من عدمها.

في هذه الحلقة، تناقش لجنة FilGoal.com بدائل رمضان صبحي في حال رحيله عن الأهلي، حيث تم وضع 3 أسماء أمام اللجنة للاختيار منها.

تقرير الكشاف – رمضان صبحي

بعد عودة في منتصف الموسم الماضي مع الأوروجوياني مارتين لاسارتي، سجل رمضان هدفين وصنع 5 أهداف فقط، وساهم مع الفريق في الفوز بدوري صعب للغاية.

لكن في الموسم الجاري مع ريني فايلر، سجل رمضان 5 أهداف في 9 مشاركات فقط، وصنع هدفا وحيدا، قبل أن تضربه الإصابة.

الكل يعلم طريقة لعب رمضان صبحي، اللاعب القوي الذي يعتمد على المراوغات الفردية لفتح مساحات للظهير خلفه – عادة يكون علي معلول الذي كون معه ثنائيا جيدا.

رمضان يمر من منافسه بمعدل 4.35 مرة في المباراة الواحدة، وفي هذا الموسم طور أمرا جديدا وهو التسديد على المرمى، حيث تحول من لاعب يُنتقد دائما لقلة تسديداته على المرمى إلى لاعب يسدد أكثر من 3 مرات على المرمى في المباراة الواحدة، بنسبة نجاح 63%.

نسبة نجاح رمضان في التمريرات تصل إلى 83%، ويحقق 9 تدخلات دفاعية ناجحة في المباراة الواحدة.

البدلاء المتاحون

تقرير الكشاف – محمود عبد المنعم "كهربا"

بالطبع سيكون هذا السيناريو الأمثل للأهلي حال لم يستمر رمضان في الجزيرة، تعويضه بلاعب موجود بالفعل ضمن صفوف الفريق.

لم يبدأ صاحب الـ26 عاما مع الأهلي بنفس القوة التي كان بها مع الزمالك في الموسم الماضي، حيث لعب 10 مباريات سجل فيهم 3 أهداف وصنع مثلهم، لكنه أنهى سلسلة ظهوره مع الأهلي قبل التوقف الإجباري بتوتر كبير في مباراة السوبر المحلي ضد الزمالك، ومشادة أكبر، تسببت في إيقافه، وربما يذهب البعض إلى أن التوتر الذي أضفاه كهربا على مباراة استاد محمد بن زايد كانت سببا في هزيمة الأهلي أمام غريمه التقليدي.

شتان الفارق بالتأكيد بين كهربا في الموسم الحالي، وكهربا في الموسم الماضي قبل رحيله عن الزمالك بدعوى انتهاء عقده – من وجهة نظره، حيث ذهب الزمالك لـ فيفا لشكوى اللاعب، ما قد يضيف فترة إيقاف من قبل الاتحاد الدولي، أمر يجب أن تضعه اللجنة في الحسبان.

في الموسم الماضي، ساهم كهربا بـ13 هدفا و16 صناعة في 43 مباراة بقميص الزمالك في واحدة من أفضل مواسم القادم من قطاع ناشئي إنبي.

يتميز كهربا بإيجابيته الكبيرة على المرمى، ويساند ذلك الأمر بالقدرة على الوجود في الأماكن التي تتيح له تسجيل الأهداف.

يحاول كهربا على المرمى بمعدل 4 مرات في المباراة الواحدة، ولديه نسبة رائعة في نجاح تسديداته تصل إلى 100%.

لكن مقارنة برمضان صبحي، لا يمر كهربا من منافسه في موقف واحد ضد واحد إلى في 2.63 مناسبة في المباراة الواحدة.

ودفاعيا، لا يقدم كهربا سوى 4.6 تدخل ناجح في المباراة الواحدة.

تقرير الكشاف – كينو

في موسم استثنائي للكرة المصرية بسبب الاستثمارات الضخمة التي دفع بها نادي بيراميدز، تألق كينو صاحب الـ30 عاما وتحول إلى لاعب مرعب للكبار في الدوري.

10 أهداف و11 صناعة، كانت حصيلة كينو مع بيراميدز في 33 مشاركة، لكن ما قدمه البرازيلي رقميا أيضا مبهر، قبل رحيله معارا في الموسم الجاري للجزيرة الإماراتي.

4 مراوغات ناجحة في المباراة الواحدة، ولكنه أقل تسديدا من أقرانه حيث يسدد حوالي 2.78 مرة في المباراة.

كينو أيضا لاعب يستطيع الضغط على الخصوم حيث يسترجع الكرة 6 مرات في المباراة الواحدة، ودون شك مهارته الفردية وقدرته على خلق الحلول أمر قد يفيد أي فريق.

ولكن هل ضم لاعب بعمر الـ30، مع مرتب ضخم استثمار يستحق؟ سؤال يجب أن تضعه اللجنة في الحسبان.

تقرير الكشاف – طاهر محمد طاهر

بعمر الـ23، طاهر محمد طاهر نجم المقاولون هو أصغر بديل متاح أمام اللجنة لرمضان صبحي.

رغم كثرة إصاباته، إلا أن لاعب لو هافر الفرنسي السابق واحد من اللاعبين الذين يضعهم النقاد والمتابعين في مصاف اللاعبين أصحاب المستقبل المشرق.

في الموسم الماضي الذي لعب نصفه مع المقاولون قبل أن تضربه إصابة في الركبة، سجل 3 أهداف وصنع 6 في 19 ظهور بقميص ذئاب الجبل.

مستوى طاهر كان كفيلا بجعله أساسيا في خطط شوقي غريب قبل كأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما، إلا أنه تعرض لإصابة قبل البطولة قلصت من أرقامه في الموسم الجاري أيضا.

طاهر ليس اللاعب المراوغ، حيث يمتلك 2.5 مراوغة ناجحة في المباراة الواحدة، لكنه لاعب ذو مجهود وافر ويسترجع الكرة لزملائه أكثر من 9 مرات في المباراة.

وفي الوقت نفسه، يمتاز طاهر بنسبة نجاح عالية في التمريرات 79%، ما يمكنه من صناعة الخطورة لزملائه كثيرا.

يمتاز أيضا طاهر بوعي تكتيكي كبير، حيث لم يقع في مصيدة التسلل الموسم الماضي سوى 3 مرات في 17 مباراة، ولم يرتكب سوى 32 خطأ.

إصابات طاهر الكثيرة هي أمر يجب أن تضعه اللجنة في الحسبان بكل تأكيد.

فما هي آراء أعضاء لجنة FilGoal.com، طارق العشري وسمير كمونة وأحمد سامي؟

العشري: الأولوية يجب أن تكون لكهربا، لأنه ضمن صفوف الفريق.

كذلك، طاهر لاعب مميز للغاية وسيكون له شأن كبير ليس فقط محليا، بل على المستوى الدولي مع المنتخبات.

بالتأكيد طاهر مكسب للأهلي لو استطاع ضمه، في هذا المركز أنت في حاجة إلى أكثر من لاعب ولو استطاع الأهلي ضم طاهر سيفيده كثيرا، لكن الأولوية يجب أن تكون لكهربا.

دفاعيا، طاهر أفضل من كهربا.

كمونة: كينو وطاهر لديهما نواح هجومية وجرأة كبيرة، لكن في النهاية سأختار طاهر.

طاهر صغير في السن وأمامه على الأقل 10 سنوات من العطاء، في المقابل كينو لديه 30 عاما والمحترفين عموما يبقون معك عاما أو اثنين.

لو أنا مدربا للأهلي ومعي كهربا وطاهر، سأميل إلى طاهر لأنه أكثر إيجابية، لكن بالطبع المهارة ترجح كفة كهربا.

سامي: أختار كينو، لاعب عال جدا من الناحية المهارية ومميز للغاية، ويميزه دائما إنه يميل للجماعية على حساب الفردية.

بالنسبة لي هو الخيار رقم 1.

كهربا يجب أن يعمل على نفسه من الناحية الذهنية، لو عمل بشكل جماعي سيكون أساسيا، وإن لم يتخلص منه سيظل دائما حبيسا للدكة لأن ذهنه غير حاضر.

لو القرار في يدك، من تختار؟

اقرأ أيضا:

تحديد موعد انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي

قصة عمر مرموش المحترف المصري بالدوري الألماني

اتحاد الكرة: ننتظر نتيجة تحاليل محمود سعد للتأكد من إصابة الكورونا

إذاعة فرنسية تكشف إمكانية تأجيل أمم إفريقيا وتحديد موعد جديد

إصابة عضو لجنة الكرة بنادي أسوان بفيروس كورونا

التعليقات
قد ينال إعجابك