عن أزمة عدم حضور القمة.. الزناتي للزمالك: انظروا لما حدث في أوكرانيا قبل 7 سنوات

الأحد، 26 أبريل 2020 - 01:46

كتب : FilGoal

لاعبو الأهلي في استاد القاهرة للقاء الزمالك

يرى حسام الزناتي مدير إدارة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم، أن لجوء الزمالك للمحكمة الرياضية الدولية للتظلم على اعتباره خاسرا في قمة الدوري أمام الأهلي، لن يسفر عن جديد للنادي الأبيض.

الزناتي استند إلى واقعة مشابهة في كأس أوكرانيا عام 2013، واعتبر أن القرار الذي أصدرته المحكمة الرياضية الدولية وقتها سيتكرر مع الزمالك.

وصرح الزناتي عبر أون تايم سبورتس 2: "أين سيتظلّم الزمالك؟ لائحة النظام الأساسي مادة 45 السلطة القضائية، تنص على أنه لا يحق لأي عنصر في الاتحاد المصري اللجوء إلى المحاكم العادية، ولائحة فيفا تُلزم الاتحاد الوطنية بإدراج هذا البند فيها".

وأضاف: "جهة التقاضي هي اتحاد الكرة، يتم مخاطبة لجنة التظلمات، ثم المحكمة الرياضية الدولية".

وأكمل: "الأمر الذي يستند عليه أي نادي في شكواه، هي القوة القاهرة، هذا ما تنظر فيه المحكمة الرياضية الدولية، وتعرّفه بصفته عائق لا يمكن مقاومته ولا يمكن توقعه ويجعل الالتزام مستحيلا".

وواصل: "هذه العبارة يجب تفسيرها في أضيق الحدود، لأنها غير ذلك ستُستخدَم لتبرير عدم الالتزام بأبسط الالتزامات الأندية وهي الذهاب إلى مباريات كرة القدم".

وأكمل: "دعوني أسترجع واقعة مشابهة سابقة حدثت عام 2013 في كأس أوكرانيا، مباراة بدور الـ 16 بين دنيبرو، وأوديسا".

واستعرض: "المسافة بين المدينتين 460 كيلومتر، وقبل المباراة بيوم، تحرّك دنيبرو بالطائرة في الرابعة والنصف مساء، ووصل في الخامسة و10 دقائق مساء، لكن الأحوال الجوية حالت دون هبوط الطائرة، فعادت أدراجها إلى دنيبرو في السادسة و10 دقائق".

وواصل: "إدارة دنيبرو كانت أمام حلين اثنين، إما التنقل بالقطار لأن الرؤية كانت ضعيفة في هذا اليوم ومعدل الحوادث مرتفع، لكن كان مستحيلا إيجاد حجوزات لـ 40 شخصا للقطار الذي سيتحرك في السابعة والنصف فمساءً".

وأضاف: "الخيار الثاني هو استقلال الحافلة، تم استبععاده أيضا، لأن شرطة دنيبرو المحلية أصدرت بيانا بعدم استقلال الحافلات لمسافات طويلة لأن الرؤية ضعيفة".

وتابع: "ولذا استقروا على السفر في اليوم التالي صباح المباراة، وحجزوا طائرة تحركت ظهرا ووصلت إلى أوديسا في الثانية و10 دقائق مساءً، لكن نفس موقف اليوم السابق تكرر مجددا، وتعذر الهبوط، فعادوا أدراجهم".

وكشف: "انتقلت القضية للمحكمة الرياضية الدولية، عندها اشترطوا وجود حسن النية، وأخبروهم أنهم لم يستنفذوا كافة طرق السفر، لأن كان هناك قطار في التاسعة و40 دقيقة على خط آخر. كما أن الشرطة أوصت بعدم السفر، ولم تمنعه".

وأتم: "ولو تعذر الهبوط في أوديسا، فلماذا لم تهبط في مدينة قريبة منها، ولماذا لم يتم التحكم في موعد مناسب أكثر يوم المباراة صباحا؟ وبالتالي رُفضت الدعوة وتم اعتبار دنيبرو خاسرا المباراة".

موعد مباراة السوبر

وتحدث الزناتي عن كواليس تسكين مباراة السوبر: "بعد تأجيل المباراة، حددنا 20 فبراير موعدا لقمة الدور الأول، لكن اللجنة الخماسية رأت أن 20 فبراير هو موعد مناسب لإقامة السوبر لأنه سيدخل مبالغ كبيرة على الاتحاد، وهو مشروع عملوا عليه لفترة طويلة، فقلت لهم إنه لا يوجد مشكلة، بشرط أن تُلعب مباراة الدوري يوم 24 فبراير".

وأضاف: "إلى متى توجب أن أؤجل المباراة؟ المباراة مؤجلة في الأساس من أكتوبر، فلماذا تؤجل مجددا؟ تم تحديد موعدها قبل أن نعرف من سيلعب في إفريقيا يوم 28 أو 29 فبراير. لماذا لا يلعب الأهلي والزمالك كل 4 أيام؟".

تأجيل قمة الدور الأول

وشدد على أن تأجيل قمة الدور الأول جاء لأسباب أمنية بحتة: "أي شخص يتولى منصبا جديدا يكون لديه طموحات كبيرة ورغبة في تعديل المسار، ولذا كانت تصريحاتنا نابعة من هذه الفكرة، كنا نقصد أنه لن يتم تأجيل أي مباراة بسماعة تليفون أو تنفيذا لطلب نادٍ".

وواصل: "أسهل تصرف لتجنب كل اللغط الدائر حول تأجيل قمة الدور الأول من موعدها الأصلي، كان أن نجعل القُرعة موجهة كما كان يحدث في السابق، وتُلعب في نهاية الدور، ووقتها لم يكن ليعترض أي شخص".

"وأكد: تأجيل المباراة تم بطلب مباشر من الجهات الأمنية، الأمر محسوم، ولا يمكنني أن أسأل الأمن عن سبب تأجيل المباراة".

وأوضح: "عندما قدّمت مباراة المقاولون العرب للزمالك، كان لرغبة مني في ألا يظل الزمالك أسبوعا كاملا دون لعب بعد تأجيل قمة الجولة الرابعة".

وكشف: "مشكلة أخرى واجهتني ولم تكن في الحسبان، وهي إعادة مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي".

وتساءل: "طالما لم نلجأ إلى القُرعة الموجهة، فما الذي يدفعنا إلى تأجيل المباراة سوى طلب الأمن؟ كان أولى أن نؤجل المباراة من 24 فبراير في عِز تكدس المباريات".

وتساءل مجددا: "من مِن مصلحته تأجيل المباراة؟ شخص طموح تولى منصب ولديه 26 عاما ويحاول إثبات نفسه للعالم وأنه يريد التغيير، فلماذا يؤجل المباراة بإرادته؟".

وأضاف: "لم نؤجل أي مباريات طوال الموسم سوى قمة 19 أكتوبر بطلب أمني، ومباراتي الأهلي والزمالك أمام إنبي والمصري بسبب تغيير الاتحاد الإفريقي لمواعيد مبارياته".

وواصل: "مباراة الأهلي والجونة رُحلت لما بعد أمم إفريقيا تحت 23، ولم يتم تأجيلها، بل لُعبت المباريات بنفس الترتيب، وتم الأمر بعد تدخل وزير الرياضة، هو أعلى سلطة رياضية، وعندما يتدخل في يملف فكيف لي أن أتكلم؟".

وبرر: "(اللي ملوش ظهير إعلامي بيتفرم)، تعاملت مع الملف الإعلامي بطريقة مختلفة عمن سبقوني، هذا ثاني ظهور لي في التلفزيون منذ عملي في كرة القدم، الناس لا يعرفون شكلي، يقولون إنني مغرور أو متكبر على الصحفيين، وهذا غير حقيقي تماما، أنا شخص منوط بملف المسابقات، فماذا يدخلني في الشأن الإعلامي؟".

وأتم متعجبا: "هل يتحدثون إلى مدير الـ IT في اتحاد الكرة؟ أنا مثله، لدي المعلومة لكني لست منوطا بتوزيعها".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغطهــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

اقرأ أيضا:

هدف لا ينسى – ياااه ع العظمة.. يااه على العظمة يا ع الفكر يا عبد الحليم

مصدر في اتحاد الكرة يكشف لـ في الجول مدة الإعداد قبل استئناف الدوري

كوميك بوك في الجول - إرث آيرتون سينا الذي غير فورملا 1 بوفاته إلى الأبد

فوت 20 - ما هو الكيمستري والتحديات وأساليب التناغم

حجر صحي خارق في النصف الآخر من العالم

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك