شحاتة: صعدنا كأس العالم 2010 ولكن.. وتريكة يتفوق على السعيد واستغراب بركات من محاضرة

الأربعاء، 22 أبريل 2020 - 00:38

كتب : FilGoal

حسن شحاتة

تحدث حسن شحاتة مدرب منتخب مصر السابق عن تجربته السابقة في الفوز بالألقاب الثلاثة الإفريقية وأسلوبه التدريبي وفرصة تدريب منتخب الإمارات.

"المعلم" بدأ حديثه لبرنامج "الماتش" عبر قناة صدى البلد "أحب الكرة الجميلة ورؤيتها سواء أنا مدرب أو مشاهد".

الكرة الجميلة

وأضاف "محمود الجوهري أستاذنا وتعملت أيضا من عبده صالح الوحش، عشت معهم تفاصيل رائعة وتعلمت الكثير لأنني بدأت من بداية السلم مع فريق الشباب للزمالك وبعد ذلك فرق الدرجة الثانية ومنتخب الشباب ومن ثم الأول، أمتلك سيرة ذاتية مشرفة".

وماذا عن أسلوب كرة القدم الجميلة التي امتاز بها المنتخب؟ "أعطى اللاعبين مساحة للعمل، ومحاولة الابتكار، الكل يلعب كرته خاصة فيقدم أفضل ما لديه".

وواصل "محمد بركات استغرب في أحد المرات من محاضرة قبل المباراة لأنني طلبت من كل لاعب أن يلعب بأسلوبه".

وتابع "قلت للاعبين قبل مواجهة البرازيل أننا سنلعب أمام أهم فريق في العالم، بين الشوطين بعد التأخر بنتيجة 3-1 قلت للاعبين أخرجوا ما لديكم وحدث ما حدث في الشوط الثاني بعد رفع الضغوط على اللاعبين".

وأكمل "ما يعزز ذلك، حققت 3 ألقاب مع المقاولون العرب، التأهل للدرجة الأولى والفوز بكأس مصر والسوبر المصري في موسم واحد، بسبب الكرة الجميلة لأن اللاعبين اقتنعوا بأنها أسهل طريق للوصول للمرمى".

كأس العالم 2010

وعن سبب عدم تأهل الجيل التاريخي لكأس العالم؟ "صعدنا كأس العالم 2010 لكن اتضحك علينا، خسرنا من الجزائر 3-1 خارج أرضنا، وتعادلنا في كل شيء بعد الفوز 2-0، وقالوا لنا أن اللائحة تغيرت وسنخوض مباراة فاصلة".

وأكمل "طلبت خوض المباراة الفاصلة في جنوب إفريقيا بسبب حب الجماهير هناك لنا، لكنها بعيدة عن جماهير مصر، وكاف رفض طلبنا باللعب في الإمارات لأنها في قارة آسيا، وأيمن يونس هو من اقترح أن نلعب في السودان".

وأردف عن اختيارات اللاعبين "العدل كان معيار الاختيارات حتى في المكافأت، لذلك البديل كان يقدم كل ما لديه عندما يشارك، اللاعبون كانوا يثقون في المدير الفني".

وعن الأراء التي ظهرت في الآونة الأخيرة عن إمكانية انضمام محمد صلاح للجيل التاريخي رد قائلا: "صلاح كان سيكون إضافة للمنتخب قوية، لا يبخل على نفسه أو زملائه لكنه لم يكن متواجدا حينها".

والفارق في صراع مركز حراسة المرمى حاليا وسابقا "عصام الحضري كان يرفض الجلوس كبديل، والآن لدينا 5 6 حراس مرمى (يحلوا من على حبل المشنقة)".

مقارنات

طارق حامد أم محمد شوقي؟ "طارق حامد فدائي ويمتلك روحا قوية، وطلبت منه تطوير أداءه لأنه أساسيا في الزمالك والمنتخب".

وتابع "محمد شوقي يختلف لأن لمسته للكرة جميلة، وكان لاعب وسط صلب مثل حسني عبد ربه وأحمد حسن، وهذا ما طلبته من طارق حامد بالزيادة العددية وتسجيل الأهداف وعدم الاكتفاء بالأداء الدفاعي".

وعن الفارق بين عبد الله السعيد ومحمد أبو تريكة؟ "أبو تريكة (لاعب جامد أوي) وعبد الله السعيد مثله لكن في وقتي أبو تريكة كان يتفوق السعيد وكذلك وليد سليمان بشكل كبير في الأداء والروح والتصويبات وفتح المساحات لزملائه".

واستدرك "كل لاعب كان يمتلك خاصية وأبو تريكة يمتلك جميع الخصائص".

فرصة تدريب جديدة ومنتخب مصر

وكشف المعلم عن موقفه من تدريب منتخب الإمارات الذي أقال مدربه "لا يوجد مفاوضات لكنني قرأت تقارير، وإذا عُرض عليّ لن أرفض".

وبرر البداية الغير جيدة للمنتخب الوطني تحت قيادة حسام البدري "هنأت البدري على اختياره لتدريب مصر، وطلبت منه أن يثق في نفسه، البداية كانت صعبة وهو ليس مذنبا كان يريد الحصول على الوقت لتجهيز المنتخب وللأسف المبارياتين الوديتين لم يكونا على نفس المستوى".

واختار شحاتة 3 أسماء لمديرين فنيين مختلفين عن البقية سبق له مواجهتم؟ "طارق العشري طريقته واضحة في اللعب، بينما طلعت يوسف وحلمي طولان عليك أن تقرأ فكرهم لأنهم يفضلون الكرة الجميلة".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

اقرأ أيضا:

اختبار في البيت - هل أنت خبير في الدوري الإسباني؟

نجم المغرب السابق يتحدث عن فشل انتقاله لـ ريال مدريد

اتفاق نهائي بين فايلر والأهلي

الأهلي: استفسرنا عن لاعب صن داونز

كيف يرى ويتعامل الحكام مع اللاعبين

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك