قصة أغرب لاعب إسباني.. تزوج في السادسة عشر ولا يمتلك هاتفا وهدد بالاعتزال

الثلاثاء، 21 أبريل 2020 - 18:32

كتب : FilGoal

فالي - قادش

هدد رافاييل خيمينيز "فالي" لاعب نادي قادش الإسباني، باعتزال كرة القدم حال استئناف النشاط.

المدافع صاحب الـ 26 عاما أطلق تصريحات غاضبة عبر إذاعة كادينا كوبي الليلة الماضية:"يجب على رابطة الدوري الإسباني ووزارة الصحة، أن يقدما ضمانات كتابية بعدم وجود احتمالية للاتقاطنا العدوى".

وأضاف: "لا نريد بروتوكولات، بل نريدهم أن يضمنوا سلامتنا".

وواصل اللاعب السابق لـ برشلونة (ب): "سنكون مجانين لو حاولنا العودة لكرة القدم، سنعرض أنفسنا لخطر داهم بهذا الشكل. لن أتدرب أو ألعب مجددا لو وُجد الحد الأدنى من المخاطرة، ولو توجب عليّ اعتزال كرة القدم، فليكن".

وأكمل: "ربما بعد أشهر سيظهر لقاح للفيروس، لو توجب عليّ الانتظار حتى سبتمبر أو أكتوبر، عندما يختفي الوباء، فسأفعل ذلك".

وأردف: "السير خلف الفيروس هو تصرف مجنون، ولو كان الثمن أنني سأعود إلى حياتي السابقة، فسأفعل ذلك بكثير من السعادة".

وأضاف: "رئيس النادي حاول تهدئتي، لكنه لا يضمن لي أي شيء. لن أعرض صحتي وصحة عائلتي للخطر من أجل بعض الأشخاص الذين يرغبون في أن نلعب كرة القدم رغم أنها ليست مهنة أساسية".

وشدد: "لن يموت أحد لعدم مشاهدة كرة القدم، بينما يمكن أن نموت نحن أو من حولنا إذا عدنا لممارستها".

وأكد: "فالي لن يسمح بذلك، الأمور واضحة، لو توجب عليّ العودة لمنزلي وبدء العمل في حانتي، فسأفعل ذلك ورأسي مرفوع وفي داخلي راحة بال وسعادة أكثر من أي شخص".

لاحقا تلقى فالي الدعم من سيرخيو إسكوديرو أحد قادة نادي إشبيلية الذي صرّح: "فالي على حق، السلامة تأتي أولا".

وأكمل: "حتى تعود المسابقة يجب أن يكون هناك نظاما يحفظ سلامتنا، وألا نلعب ونحن خائفين".

وأتم: "يجب أن نكون محصنيين بأكبر قدر ممكن حتى لا ننقل العدوى إلى عائلاتنا. لا أحب التدرب في المنزل، لكني أنشد السلامة".

ويعد فالي حالة متفردة على المستوى الإنساني، الرجل الذي ينتمي لشعب الروما "الغجر" كشف عن كواليس غير عادية في حياته بوقتٍ سابق من هذا الشهر.

اللاعب صرّح أنه تزوج في عمر السادسة عشر من فتاة بلغت 14 عاما، وأنه صارا أبًا في السابعة عشر، مُبررا ذلك: "نحن الغجر نتزوج مبكرا للغاية".

ويقول فالي: "عانيت كثيرا طوال حياتي، أنا في السادسة والعشرين ورغم ذلك أبدو كأني في الخامسة والثلاثين. حياتي يمكن تجسيدها في فيلم أو كتاب".

وأكمل: "كل ما مررت به جعلني أقوى ذهنيا، عليك أن تقتلني حتى تقتلع مني النقاط الثلاث على ملعب كرة قدم".

اللاعب اشتهر خلال الحجر الصحي المفروض بسبب فيروس كورونا، عندما فاز بمسابقة البلايستيشن التي نُظمت بين أندية الدوري الإسباني.

على مستوى القسم الأول، فاز ماركو أسينسيو لاعب ريال مدريد بالمسابقة، وعلى مستوى القسم الثاني، كان فالي مُمثل نادي قادش هو البطل.

إلا أنه يكشف عن كواليس طريفة: "فزت بالمسابقة رغم عدم امتلاكي إنترنت في منزلي من الأساس، كنت أسرق الـ Wi-Fi من جيراني".

وأخيرا، يكشف عن حقيقته الأغرب على الإطلاق: "لم أمتلك هاتفا محمولا طوال حياتي، ليس لي أي حضور على وسائل التواصل الاجتماعي".

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

اقرأ أيضا:

اختبار في البيت - هل أنت خبير في الدوري الإسباني؟

نجم المغرب السابق يتحدث عن فشل انتقاله لـ ريال مدريد

اتفاق نهائي بين فايلر والأهلي

الأهلي: استفسرنا عن لاعب صن داونز

كيف يرى ويتعامل الحكام مع اللاعبين

التعليقات
قد ينال إعجابك