لاتينوس - ديلفين الإكوادوري.. بومة صارت رمزا وأزمة القمصان بسبب وفاة والزلزال

الجمعة، 27 مارس 2020 - 21:54

كتب : إسلام أحمد

ديلفين الإكوادوري

في أمريكا الجنوبية عديد الأندية المشاركة في كوبا ليبرتادوريس 2020 تحمل تاريخا وأرثا مثيرا لنحكي عنه.

إيمانا من FilGoal.com بدوره المجتمعي في محاربة فيروس كورونا ومساهمة في حملة (خليك في البيت)، نقدم لكم قصص بعض الأندية اللاتينية.

البداية ستكون مع نادي ديلفين الإكوادوري الذي يتواجد في المجموعة السابعة من كوبا ليبرتادوريس.

محبوب مانتا

تأسس عام 1989 بعد حصوله على رخصة نادي "9 أكتوبر مانتا" وحل بدلا منه في المسابقات المحلية.

ويعود سبب إطلاق اسم "ديلفين" والذي يعني الدولفين لأن النادي يتواجد في مدينة مانتا بالإكوادور وهي مدينة ساحلية تعتمد في المقام الأول على صيد الأسماك.

يُلقب النادي بـ " The Cetacean" أي الحيتان أيضا، كما أطلق على النادي "محبوب مانتا" وهو لقب فريق "مانتا" القديم الذي تم حله في تسعينيات القرن الماضي.

بدأ الفريق في 1989 من الدرجة الثانية وفاز باللقب وتأهل من أول موسم للدرجة الأولى وظل ينافس حتى 1995.

ظل الفريق صعودا وهبوطا في الدرجات الثلاثة الأولى في الإكوادوري حتى 2015 استقر بالدرجة الأولى.

البومة والتوهج

في السابعة والنصف صباحا دائما ما تتواجد "بومة" تغني وتنظر للمحيط الأطلنطي أمام مقر تدريبات النادي.

فرانشسيكو سيلفا قائد الفريق قال لزملائه: "ليس عليكم لمس البومة، لقد صارت رمزا".

وصار اللاعبين وفقا لجون فيرا المتحدث الرسمي للنادي بمثابة رمزا وأخذوا الأمر بجدية من أجل أن تظل متواجدة إذا لم يخسر الفريق 20 مباراة على التوالي في الدوري بموسم 2017.

يوم 2 يوليو يعد يوما فريدا للنادي، هو يوم التأهل لأول مرة للدرجة الأولى عام 1990، والفوز الكاسح على ليجا دي كويتو 4-1 في 2017 وضمان بطاقة التأهل لـ كوبا ليبرتادوريس لأول مرة في تاريخهم.

في 2017 تصدر ترتيب المرحلة الأولى من الموسم في الدوري بعدما خاضوا 20 مباراة دون خسارة وتأهلوا للعب المباراة النهائية والتي خسرها أمام إيمليك –بطل المرحلة الثانية-.

خسارة اللقب ساهمت في تأهل الفريق لأول مرة في تاريخه لـ كوبا ليبرتادوريس 2018 والذي حقق فوزه الأول فيها بتاريخه على كولو كولو التشيلي بنتيجة 2-0، وتذيل ترتيب المجموعة بفارق نقطة وحيدة عن المركز الثاني.

في موسم 2018 حل رابعا بجدول الدوري وضمن التأهل لكوبا ليبرتادوريس 2019.

وفي الموسم الماضي حقق الفريق أكبر إنجاز في تاريخه بالفوز بلقب الدوري الإكوادوري لأول مرة بالفوز في النهائي على ليجا دي كويتو بركلات الترجيح 2-1 بعد خوض مباراتي الذهاب والإياب بدون أهداف.

Los jugadores del Delfín celebran su primer campeonato en el Jocay

ميزانية أقل بخمسة أضعاف

ويدين النادي بالفضل لمدربه الأرجنتيني فابيان باستوس الذي درب الفريق بدءا من 2015، تأهل معهم من الدرجة الثانية وقادهم للتتويج بلقب مرحلة الذهاب لنسخة 2017 والدوري في 2019.

باستوس تحدث عن تجربته مع النادي: "الحلم هو التأهل لـ كوبا ليبرتادوريس وكان الهدف أن ننهي الموسم في المركز الرابع، عندما بدأنا الموسم قلت إذا أنهينا في المركز الرابع، يجب أن نشعر بالفخر".

وتابع "إذا كنا في المركز الخامس أو السادس، فسيعتبر ذلك موسما جيدا، إذا انهينا في المركز السابع، فلا داعي للقلق".

وأضاف "من كان يتخيل أننا مع 2.5 مليون دولار بميزانية النادي سنقوم بعمل أفضل من برشلونة الإكوادوري، الذين لديهم أكثر من خمسة أضعاف الميزانية التي نوفرها".

وأتم "لدينا فلسفة تأتي من الرئيس. يتم دفع جميع أجورنا في الوقت المحدد بشكل عام. يتم احترام العقود. لا شيء أعلى أو أقل مما وقعت عليه. ونحن نبحث عن لاعبين محترفين، وليس فقط لاعبين جيدين".

ومن ثم رحل بعد التتويج لتدريب فريق برشلونة الإكوادوري.

Delfín, el equipo más extraño de la Copa Libertadores | Goal.com

الزلزال

عانت مانتا في 2016 من زلزال بقوة 7.8 درجة شهد مقتل 670 شخصا وإصابة مئات آخرين، وأدى لإنهيار جزءا من مدرجات ملعب الفريق، جوكاي ستيديوم.

كان اللاعبون حينها سويا وسمعوا البنايات تتصدع وتهتز، وانهار برج المراقبة في المطار.

صار ملعب جوكاي مكانا ضخما لجمع التبرعات وأيضا لاحتضان المتضررين من الزلزال، وأصبح النادي منذ ذلك الحين رمزا على دوره عبر القارة اللاتينية.

Estádio Jocay – Wikipédia, a enciclopédia livre

أزمة القمصان

في 2017 عانى أنصار النادي من الحصول على قمصان ومنتجات النادي الأصلية ولذلك لأنه لا يوجد سوى مكان واحد محدد للحصول عليها.

كان خافيير بالومينو الشخص الوحيد الذي وزع قميص دولفين. لسوء الحظ مات بسبب نوبة قلبية مما اضطره لتغيير الموزع بعد فترة.

اعترف بيدرو فيرا بالسبب: "توفي موزع الملابس الرسمي الوحيد بسبب نوبة قلبية قبل شهرين، مما أدى إلى تعقيد مسألة بيع الزي الرسمي وتسويقه".

ما قبل كورونا

محبوب مانتا في المرحلة الأولى من الدوري الإكوادوري يحتل المركز قبل الأخير إذا خسر 3 مباريات وفاز في مباراة واحدة بالدوري، ومن ثم توقفت المسابقات في الإكوادور بسبب فيروس كورونا.

وعلى المستوى القاري تعادل في مباراة وخسر واحدة في كوبا ليبرتادوريس، إذ يتواجد رفقة سانتوس البرازيلي وأولمبيا الباراجوياني وديفنسيا خوسيتسيا الأرجنتيني في دور المجموعات.

الفريق ضم لصفوفه جون سيفوينتي لاعب بيراميدز السابق وأيضا يضم في صفوفه كارلوس جارسيس قائده وهدافه الذي سجل 65 هدفا في 135 مباراة.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغطهــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالميةاضغط هنا

طالع أيضا:

الإسماعيلي لـ في الجول "محمد مجدي في الحجر الصحي لحين ظهور نتيجة التحليل"

في ظل أسطورة - "ديفيد".. بيكام الجديد

فرجاني ساسي يتكفل بـ100 أسرة

حوار في الجول – حسن نصر يروي تفاصيل كأس مصر للمصري.. موقف رائع مع الخطيب وإنجاز أوروبي

خليك في البيت – إبراهيم المصري ولعبة الـ8 أسئلة

التعليقات
قد ينال إعجابك