حوار - ياسر إبراهيم: أحلم بالتتويج بالأبطال.. والدوري ما زال في الملعب فالموسم الماضي مثال

الثلاثاء، 10 مارس 2020 - 21:20

كتب : FilGoal

ياسر إبراهيم مدافع الأهلي أمام صن داونز

يسعى ياسر إبراهيم مدافع النادي الأهلي لحصد كل الألقاب والفوز باللقب الأهم دوري أبطال إفريقيا عقب الوصول للمربع الذهبي.

وأشاد بطريقة تعامل السويسري ريني فايلر المدير الفني مع اللاعبين داخل وخارج الملعب وتعامله معه بشكل شخصي لمعرفة الإيجابيات والسلبيات.

وكل ما يلي جاء على لسان ياسر إبراهيم في تصريحاته للموقع الرسمي للأهلي.

من إفريقيا للدوري

جميعنا أغلق ملف دوري أبطال إفريقيا بعد الانتهاء من مواجهتي صن داونز، وحسم التأهل لنصف النهائي، وبدأنا التفكير والتركيز من جديد في بطولة الدوري قبل العودة من نهائي.

بطولة الدوري ما زالت في الملعب وأبرز مثال على ذلك ما حدث الموسم الماضي، عندما كان الزمالك متقدما على الأهلي بعدد من النقاط وفي النهاية توج الأهلي باللقب، فالفرق الكبيرة لا تتعامل بهذا المنطق.

بطولة الدوري قوية، ويوجد بها العديد من الفرق المميزة، وهناك حالة من التركيز داخل الأهلي ونتعامل مع كل مباراة على أنها بطولة، ونسير خطوة بخطوة في المسابقة ولا نستبق الأحداث من أجل تحقيق هدفنا وهو الفوز باللقب.

المربع الذهبي الإفريقي

ننافس على بطولة دوري الأبطال بكل قوة، هناك إصرارا ورغبة من اللاعبين في الفوز باللقب الغائب عن النادي، شخصيا متفائل بإحراز اللقب في النسخة الحالية من دوري الأبطال، وأحلم أن يكون الجيل الحالي هو صاحب البصمة في استعادة البطولة من جديد إلى دولاب بطولات النادي، وتحقيق حلم الملايين من جماهير الأهلي.

لا يوجد فريق ضعيف تأهل إلى دور نصف النهائي، فالفرق الأربعة قوية، ومن المؤكد أنها تطمح في الفوز باللقب، ويبقى عنصر التوفيق إلى جانب الاجتهاد وإصرار وحالة اللاعبين والرؤية الفنية ودراسة المنافس بشكل جيد أهم عناصر النجاح في تحقيق الفوز باللقب الذي أحلم أن يكون من نصيب الأهلي.

لا أشعر بطعم الفوز إلا في حالة مواجهة الفرق الكبيرة ووجود تحديات، وهي متعة كرة القدم بشكل عام، ومشوار الفريق في دور المجموعات شهد حالة من الإثارة والتحدي خاصة بعد التعادل مع بلاتينيوم في زيمبابوي، فالفريق أصبح مطالبا بتحقيق الانتصارات من أجل التأهل.

عندما واجهنا صن داونز في ربع النهائي كان تحديا جديدا لاستعادة وفرض شخصية النادي الأهلي التي تظهر وقت الصعاب، واستعادة مكانة الفريق بعد الخسارة المفاجئة وغير المتوقعة من صن داونز الموسم الماضي بخمسة أهداف في مباراة لن ولم تتكرر مرة أخرى.

الرحيل؟

سمعت الكثير من الكلام في الفترة الماضية عن علاقتي بالأهلي وبقائي أو رحيلي،المتداولة أثناء ابتعادي عن المشاركة الأساسية، ورغم ذلك لم أعر هذا الكلام اهتماما وأنصب تركيزي على التدريب بقوة والعمل على تطوير نفسي من خلال التدريبات الإضافية في الجيم عقب المران الصباحي، وبذل مجهودا كبيرا من أجل التواجد مع الفريق والمشاركة في المباريات الرسمية.

أتواصل دائما وأتحدث مع ريني فايلر خلال الفترة الماضية؛ سواء عن الجزء السلبي أو الإيجابي، ليس عيبا أن يستمع اللاعب لكلام مدربه، وأن يعالج سلبياته وهو ما حدث معي، كما أنني أعمل على تطوير إيجابيت للارتقاء بشكل أكبر من أجل التواجد.

طموحي مع الأهلي ليس له حدود؛ أريد صناعة اسما لي مع الأهلي، وأن أتوج مع الفريق بالبطولات؛ سواء محليا او إفريقيا، ووهو هدفي وتحديا بالنسبة لي، وأسعى إلى الوصول إليه بكل قوة من خلال التركيز في علمي وإيمانه الراسخ أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا.

عن ريني فايلر

مدير فني نموذجي يتعامل مع اللاعبين بشكل احترافي، عندما يكون هناك خطأ من أي لاعب يواجهه ويطالبه بتصويب خطأه، وجميع اللاعبين يستمعون إلى نصائحه، خاصة أنه يريد مصلحة اللاعب وهو ما يصب في مصلحة الفريق بشكل عام، كما أن تعامل المدير الفني خارج الملعب أكثر من رائع ويتعامل مع اللاعبين على أنهم أصدقاء أو أخوة.

المنتخب الوطني

رغبتي هي الانضمام للمنتخب الوطني، وتحقيق هذا الحلم، شرف لأي لاعب أن يرتدي قميص منتخب بلاده، وهو حق مشروع لأي لاعب.

رسالة لجمهور الأهلي

أنتم السند وفي ظهر الفريق واللاعبين دائما، وأصوات تشجعيكم كانت تصل إلى اللاعبين في أرض الملعب خلال مباراة الإياب أمام صن داونز في جنوب إفريقيا، ونرغب في رد الدين للجماهير من خلال التتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

طالع أيضا

من منظمة الصحة العالمية.. كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا

غيابات بالجملة في قائمة الأهلي ضد سموحة

اتحاد الكرة يرد على "السخرية" من بيان منع الجمهور من حضور الدوري

موقف اتحاد الكرة من تأجيل مباريات الخميس بسبب الأحوال الجوية

3 اقتراحات لكيفية نهاية الموسم في إيطاليا وتحديد البطل

قرار من كينيا بشأن سفر البعثات الرياضية خارج البلاد

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك