الكأس عدو زيدان.. سوسيداد يطيح بـ ريال مدريد في مباراة مجنونة

الخميس، 06 فبراير 2020 - 22:02

كتب : FilGoal

ريال مدريد - سوسيداد

ودّع ريال مدريد كأس ملك إسبانيا، بهزيمته 3-4 أمام ضيفه ريال سوسيداد في ملعب سانتياجو برنابيو، بالدور ربع النهائي من المسابقة.

مارتن أوديجارد، وأليكساندر إيزاك، وميكيل ميرينو سجلوا أهداف سوسيداد. فيما سجل مارسيلو، ورودريجو، وناتشو فيرنانديز أهداف ريال مدريد.

لينضم سوسيداد إلى الثنائي المتأهل سلفا: غرناطة، وميرانديس، في انتظار الطرف الأخير بين أتليتك بلباو، وبرشلونة.

وتواصلت عقدة زين الدين زيدان، إذ لم يسبق له التتويج بأي بطولة كأس في أي دولة كلاعب أو كمدرب.

كلاعب، عجز زيدان عن الفوز بكأس فرنسا مع نانت، وبوردو، أو كأس إيطاليا مع يوفنتوس، أو كأس إسبانيا مع ريال مدريد، والأخير عجز معه في 3 نسخ مختلفة كمدرب.

زيدان توج بكل الألقاب الممكنة كمدرب مع ريال مدريد، لكن تظل مسابقة الكأس مستعصية على المدرب الفرنسي لمرة جديدة.

كما توقفت سلسلة اللا هزيمة لـ ريال مدريد التي امتدت 21 مباراة، منذ السقوط بهدف دون رد أمام مايوركا في 19 أكتوبر الماضي. ليخسر ريال مدريد لأول مرة في 2020.

الانتصار هو السابع تاريخيا لـ سوسيداد على ريال مدريد في ملعب سانتياجو برنابيو، من أصل 75 مواجهة بينهما في العاصمة.

النادي الملكي لم يفز بالكأس منذ 2014، ويعاني في السنوات الأخيرة بتلك البطولة، إذ فاز في 3 من آخر 9 مباريات له على سانتياجو برنابيو في كأس ملك إسبانيا.

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد أجرى عدة تعديلات على تشكيلته، فأقحم براهيم دياز كأساسي لأول مرة هذا الموسم، وواصل الاعتماد على جيمس رودريجيز في مسابقة الكأس.

فيما ظهر النرويجي مارتن أوديجارد في خط وسط سوسيداد أمام فريقه الأصلي ريال مدريد.

التهديد الأول في المباراة كان من نصيب ريال مدريد بواسطة هدافه كريم بنزيمة الذي اخترق منطقة الجزاء وسدد، لكن أليكس ريميرو حارس مرمى سوسيداد تصدى في الدقيقة العاشرة.

في الدقيقة 12 سجّل أوديجارد اسمه لأول مرة في المباراة، لكن بتحصله على بطاقة صفراء بعد تدخل قوي في حق سيرخيو راموس.

الدقائق الأولى شهدت غيابا هجوميا لـ سوسيداد، فيما حاول ريال مدريد الوصول لمرمى خصمه من ركلة حرة نفذها جيمس في الدقيقة 20، لكنها علت المرمى.

لتأتي الصدمة في الدقيقة 22 بهدف أول للضيوف، سجله أوديجارد في فريقه الذي يلعب منه معارا إلى سوسيداد.

السويدي أليكساندر إيزاك انطلق وسدد كرة منخفضة تصدى لها أريولا، لكنه عجز عن إبعاد متابعة أوديجارد، ليسجل النرويجي ويرفض الاحتفال أمام جماهير فريقه القديم المستقبلي.

لاعبو ريال مدريد زادوا من سرعة هجماتهم في آخر 10 دقائق من الشوط الأول، فسدد جيمس من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 36، لكن ريميرو واصل التصدي.

في الدقيقة التالية، تألق ريميرو مجددا أمام تسديدة فيدي فالفيردي، وأبعدها إلى ركلة ركنية.

أخطر هجمات ريال مدريد حلت في الدقيقة 39 عندما أطلق راموس رأسية قوية ارتدت من القائم.

اندفاع ريال مدريد كاد أن يكلفه كثيرا، فوجد إيزاك نفسه في وضع شبه انفراد بالدقيقة 45، لكن تسديدته العالية عجزت عن إصابة مرمى أريولا.

شوط ثانٍ مجنون

الشوط الثاني كان مباراة مختلفة تماما عن سابقه.

زيدان بدأ الشوط بتغيير مبكر بإقحام لوكا مودريتش بدلا من جيمس، فيما دخل الشاب أندر بارينتشيا بدلا من عدنان يانوزاي في صفوف سوسيداد.

الشباك اهتزت في الدقيقة 49 بهدف إيزاك، وبعد أن أنهى المهاجم السويدي احتفاله، تلقى الصدمة من تقنية الفيديو التي ألغت الهدف بداعي التسلل.

مرت 5 دقائق فقط، وقرر إيزاك أن يسجل هدفا شرعيا –ورائعا- هذه المرة، بعد انطلاق البديل بارينتشيا من الجهة اليسرى، ليقابل إيزاك عرضيته بهدف مقصي جميل في الدقيقة 54.

الدقائق المجنونة تواصلت بهدفٍ ثالث لـ سوسيداد في الدقيقة 56 بواسطة إيزاك نفسه الذي أطلق قذيفة مدوية عانقت شباك أريولا.

ليرفع إيزاك رصيده إلى 7 أهداف في مقدمة هدافي كأس ملك إسبانيا هذا الموسم.

وعندما اعتقد الجميع أن المباراة في طريقها إلى نتيجة كارثية على ريال مدريد، قلّص مارسيلو الفارق بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 59، مسجلا هدف ريال مدريد الأول.

لكن انتفاضة ريال مدريد لم تدم أكثر من 10 دقائق، فقتل ميكيل ميرينو المباراة بهدف رابع في الدقيقة 69.

ليجري زيدان تغييرا مزودجا بسحب فالفيردي، وبراهيم، والدفع بـ رودريجو، ولوكا يوفيتش في الدقيقة 76.

ليسجل فينيسيوس هدف تقليص الفارق في الدقيقة 79 بضربة رأسية، لكن تقنية الفيديو ألغته بداعي التسلل.

فينيسيوس لم يتأخر وصنع هدفا شرعيا لمواطنه البديل رودريجو في الدقيقة 81، ارجعته تقنية الفيديو وأثبتت صحته هذه المرة.

المباراة وصلت إلى إثارتها القصوى عندما سجل ناتشو الهدف الثالث لـ ريال مدريد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بضربة رأسية سكنت شباك ريميرو.

محاولات ريال مدريد في الدقائق التالية لم تسفر عن التعادل رغم احتساب الحكم 6 دقائق وقت محتسب بدل ضائع، ليودع الميرنجي المسابقة.

اقرأ أيضا:

هل تتأجل قمة الدوري

ناشئ الزمالك المصاب بالسرطان لـ في الجول: في انتظار تنفيذ وعد أحمد مرتضى

هل يحقق بيراميدز أمام الأهلي ما لم يحدث سوى مع ناديين

حقيقة مفاوضات النجم الساحلي مع حسن شحاتة

التعليقات
قد ينال إعجابك