انتقالات يناير – ماذا يحتاج ريال مدريد في سوقه غير المفضل

الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 - 21:23

كتب : FilGoal

انتقالات ريال مدريد

"قطعا لن أطلب مهاجما في يناير".. هكذا كان التصريح الأخير لـ زين الدين زيدان في 2019.

تصريح قد يحمل في طياته تصورا عاما عن تحركات ريال مدريد في السوق الشتوية بمختلف مراكز الملعب عموما، وليس في مركز رأس الحربة فقط.

ريال مدريد لا يلقي بالا كبيرا لسوق يناير، ويفضّل توفير حقائبه المالية إلى صفقات عملاقة في الصيف.. إلا لو.

في حقبة فلورنتينو بيريز الحالية، أبرم ريال مدريد 4 صفقات إجمالا في الشتاء طوال 10 سنوات، وجميعها حملت هدفها المباشر.

في 2011 حضر إيمانويل أديبايور معارا لـ 6 أشهر من مانشستر سيتي لتعويض جونزالو إيجوايين الذي ابتعد لإصابة طويلة في الظهر، كما أصيب كريم بنزيمة في تلك الفترة.

وفي 2013 تعاقد النادي مع دييجو لوبيز في حراسة المرمى بسبب إصابة إيكر كاسياس بكسر في الإصبع، أو ربما بسبب غضب جوزيه مورينيو عليه.

وفي 2015 انتدب ريال مدريد لاعب الوسط لوكاس سيلفا من الدوري البرازيلي بسبب إصابة لوكا مودريتش الطويلة.

وأخيرا رأى ريال مدريد أن يناير هو الوقت المناسب في 2019 لخطف موهبة مانشستر سيتي: براهيم دياز.

دعونا نتطرق إذا إلى تحديات ريال مدريد في يناير 2020

بوجبا يبتعد رغم اقترابه

صار بول بوجبا في الأسابيع الأخيرة، أكثر قابلية للرحيل عن مانشستر يونايتد، مما كان عليه الحال في الصيف الماضي.

لكن وفي نفس الفترة الزمنية، باتت حاجة ريال مدريد إلى بوجبا أقل إلحاحا مع انفجار فيدي فالفيردي في خط وسط الميرنجي بشكل غير متوقع.

بوجبا لم يخض سوى 610 دقيقة مع يونايتد في النصف الأول من الموسم، ولربما ترى إدارة الشياطين الحمر أن بيعه في هذا الشهر بمبلغ معقول سيكون مقبولا.

صحيفة "ماركا" الإسبانية ذكرت أن ما قدمه فالفيردي جعل بوجبا صفقة غير ضرورية للمدرب زيدان كما كان الحال في الصيف الماضي.

دياز الثنائي المحتجز

0 هو عدد الدقائق التي خاضها ماريانو دياز مع ريال مدريد هذا الموسم، و40 دقيقة كانت من نصيب دياز الآخر: براهيم.

لا تربطهما أي قرابة، ولكنهما يجتمعان في الاسم الأخير وفي وضعهما داخل صفوف ريال مدريد.

الثنائي دياز كان الأقل مشاركة في ريال مدريد، ومستقبلهما قد لا يتشابه بالضرورة.

زيدان ظل مصمما على قناعته: لا يريد ماريانو، وبالتالي لم يمنحه أي دقيقة رغم الفشل في بيعه خلال الصيف الماضي.

أما براهيم الذي "يعجب زيدان" كما صرح المدرب سابقا، فخروجه سيكون على سبيل الإعارة لو حدث، لأن ريال مدريد لا ينوي في التفريط به.

ما قد يشجع ريال مدريد على فقدان أحد أجنحته في الشتاء، هو انتظار تعافي ماركو أسينسيو من الرباط الصليبي في الدور الثاني من الموسم، قد يحدث ذلك في المراحل النهائية من المنافسة على مسابقتي الدوري ودوري أبطال أوروبا، وسيكون بمثابة صفقة غير متوقعة للنادي.

تصحيح أوضاع المعارين...

سيعمل ريال مدريد على استرجاع 3 معارين على الأقل هذا الشتاء، ولكن ليس لتدعيم صفوفه، بل لبحث وجهات جديدة لهم.

الثالوث: خيسوس فاييخو (ولفرهامبتون)، وأندري لونين، وخافي سانشيز (بلد الوليد) لم يشارك بما يكفي طوال الدور الأول.

وريال مدريد بحسب العديد من التقارير سيكسر تلك الإعارات، وسيعيد توجهيها إلى أندية تضمن عدد مشاركات أكبر.

أو للاستفادة من خدماتهم

لم تكن الإعارات جميعها عبثية كما هو الحال مع فاييخو، ولونين، وسانشيز، وإنما لفت بعضها الأنظار.

فلو احتاج ريال مدريد إلى تدعيم قوي في خط الوسط المهاجم، ماذا يدفعه إلى استقدام صفقة مكلفة لو امتلك بالفعل لاعبا مثل مارتن أوديجارد الذي أذهل جماهير الدوري الإسباني طوال الدور الأول.

النرويجي المعار إلى ريال سوسيداد لمدة موسمين، سيعود أبكر من المتوقع في الصيف المقبل بحسب العديد من التكهنات، لكن لو اقتضت الحاجة يمكن لـ ريال مدريد أن يتفاوض على استرجاعه في يناير 2020.

التخلص من صداع المغضوب عليهم

بمجرد أن تدق الساعة معلنة عن العام الجديد، ستشتعل أقلام الصحافة الإسبانية بتكهن مستقبل جاريث بيل، وجيمس رودريجز، ولن تهدأ تلك الأقلام حتى ينتهي الشهر الأول من 2020.

وعلى الرغم من الصخب الكبير الذي أحاط باحتفال "ويلز، الجولف، مدريد.. بهذا الترتيب"، فإن زيدان واصل الاعتماد على بيل، خصوصا عندما دفع به أساسيا أمام برشلونة وتركه يكمل المباراة حتى نهايتها.

ومع إصابات إدين هازارد المتكررة، يظل بيل عنصرا خبيرا في خط الهجوم، مما يصعّب بيعه في يناير، خلافا لـ جيمس الذي لم يشارك سوى في 9 مباريات، ومع عودة إيسكو قد لا يجد ريال مدريد ضررا في فتح باب رحيله.

سياسة استقدام المواهب

في شتاء 2007، استقدم ريال مدريد 3 شبان من أمريكا الجنوبية، أحدهم بات أسطورة للنادي، والآخر صار هدافا للفريق في السنوات التالية.

هذا الثلاثي هو: مارسيلو، وجونزالو إيجوايين، وفيرناندو جاجو.

ومؤخرا، ذكرت صحيفة "أس" أن ريال مدريد يتابع عن كثب البرازيلي الشاب صاحب الـ 17 عاما: رينير جيسوس لاعب فلامنجو.

لاعب الوسط الموهوب يمتلك شرطا جزائيا قيمته 35 مليون يورو، وسيكمل 18 عاما بعد 19 يوما من بداية العام الجديد مما قد يدفع ريال مدريد إلى التعجيل باستقدامه.

فقط على ريال مدريد أن يحرص لو استقدم لاعبين في يناير، ألا يغلبهم النوم على مقاعد البدلاء كما حدث قبل 10 سنوات.

اقرأ أيضا:

قائمة الأهلي لمواجهة مصر للمقاصة

كوميك بوك في الجول - أليكس فيرجسون

ماذا يحتاج مانشستر سيتي في يناير

ماذا يحتاج تشيلسي في انتقالات يناير

حصاد في الجول 2019

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك