حصاد الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي.. يد دي ليخت وثورة جنوى وسباعية أتالانتا

الثلاثاء، 29 أكتوبر 2019 - 19:29

كتب : إسلام أحمد

دي ليخت

32 هدفا و4 كروت حمراء و3 تغييرات قادت جنوى لتحقيق فوزه الأول مع تياجو موتا، وصراع الصدارة كما هو دون تغيير وأتالانتا يسير على خطى ليستر سيتي.

ميلان يعاني وروما يخرج من النفق المظلم ولاتسيو يختتم الجولة بعد الإخفاق الأوروبي بالفوز على فيورنتينا في لقاء شهد 3 بطاقات حمراء.

FilGoal.com يعرض لكم حصادا للجولة التاسعة من الدوري الإيطالي.

ثورة جنوى

لم يحقق جنوى سوى فوزا وحيدا في الدوري الإيطالي في الجولات الثمانية الأولى، والمهمة الأولى تحت قيادة تياجو موتا -الذي يخوض تجربته الأولى وسط الكبار في عالم التدريب- حتى أنه تأخر أمام بريشيا في الشوط الأول بهدف نظيف من هدف رائع بتسجيل ساندرو تونالي.

خطورة جنوى توحشت في الشوط الثاني، 9 تسديدات على مرمى الخصم جاءت جميعها بين القائمين والعارضة والمحصلة 3 أهداف عبر البدلاء الثلاثة، أجديلنو وكريستيان كوامي وجوران بانديف في 13 دقيقة كأول فريق يسجل بدلاءه الثلاثة في تاريخ الدوري الإيطالي.

فوز مستحق لجنوى في انتظار مواجهة يوفنتوس الاختبار الحقيقي الأول، إذ فاز جنوى الموسم الماضي بـ 4 نقاط على السيدة العجوز.

يد دي ليخت

إذا كان تعادل ليتشي مع ميلان في الجولة الثامنة مجرد صدفة واستغلال قوي لأخطاء الخصم الدفاعية، فإن التعادل مع يوفنتوس في الجولة التالية لم يكن صدفة.

ماوريسيو ساري فضّل إراحة كريستيانو رونالدو، والاعتماد على ثنائي الهجوم الأرجنتيني باولو ديبالا وجونزالو هيجواين ولم يكن له ما أراد.

رغم المحاولات العديدة للسيدة العجوز إلا أن يوفنتوس فشل في هز الشباك إلا عن طريق ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع خروج يوفنتوس بالنقاط الثلاث تعادل ليتشي من علامة الجزاء أيضا.

في المقابل أخطاء الهولندي ماتيس دي ليخت مازالت عرضا مستمرا على الصعيد الدفاعي ويلزمه مزيدا من الوقت خاصة على مستوى "لمس اليد" بعدما تسبب أيضا في مواجهة إنتر بركلة جزاء بسبب لمسة يد.

فشل إنتر

ما يعاب على أي منافس ليوفنتوس في السنوات الأخيرة بداية من ميلان مرورا بروما ثم نابولي والآن إنتر هو عدم استغلال تعثر يوفنتوس في الوقت المناسب.

كونتي فشل في الفوز على بارما واكتفى بالتعادل بهدفين لكل فريق في مباراة صعبها إنتر على نفسه في الوقت الذي كان الفوز يكفيه لتصدر جدول الترتيب مجددا.

يان كاراموه صعّب المهمة على فريقه السابق بتسجيل هدفا وصنع آخر، في الوقت الذي يواصل فيه أنطونيو كاندريفا تألقه بعدما كان من ضمن المغضوب عليهم في النيراتزوري.

الآن يوفنتوس في الصدارة حتى بعد خسارة نقطتين ومثله إنتر.

سباعية أتالانتا

أتالانتا الأوروبي ليس المحلي بشكل تام وهو ما يظهر على الفريق والفارق بين الخسارة بخمسة أهداف ليأتي الرد قويا أمام أودينيزي.

الفريق صاحب الدفاع الأقوى في إيطاليا استقبل 7 أهداف في سيناريو مشابه لخسارة ساوثامبتون من ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي بنتيجة 9-0.

طرد أوبوكو قلب النتيجة في الدقيقة 32، من تعادل إلى انهيار أودينيزي، خاصة أن أقوى هجوم في إيطاليا الموسم الماضي والحالي يعرف جيدا كيفية استغلال المرتدات وتسجيل الأهداف من أنصاف الفرص.

الفريق يتمسك بالمركز الثالث في جدول الترتيب ويظل منافسا حتى الآن أو على الأقل حتى قبل نهاية الدور الأول وبفارق 3 نقاط عن يوفنتوس.

استفاقة روما أمام ميلان

الروسونيري لا يعرف الفوز حتى الآن مع مدربه الجديد ستيفانو بيولي رغم التطور في الأداء الهجومي لكن الأداء الدفاعي لا زال لغزا محيرا.

في المقابل أنهى روما سلسلة تعادلاته الأربعة في جميع المسابقات على حساب ميلان الذي تفوق عليه في العامين الأخيرين.

أخطاء ميلان الدفاعية قاتلة للغاية، الفريق تلقى 4 أهداف في مباراتين من أخطاء ساذجة لفريق يسعى للعودة من جديد.

كلا الفريقين يعاني على المستوى الدفاعي لكن تلك المرة ميلان فشل في المقابل نجح روما في الخروج من النفق المظلم مع باولو فونسيكا.

لمشاهدة جميع أهداف الجولة:

ساعات قليلة تفصلنا عن مواجهات الجولة العاشرة ومهمة شبه سهلة ليوفنتوس وإنتر ضد جنوى وبريشيا على الترتيب.

ميلان يأمل في تحقيق الفوز أمام سبال قبل 3 جولات نارية للروسونيري، والمواجهة الأهم أتالانتا ونابولي في صراع المركز الثالث.

اقرأ أيضا:

أنا ملك النص (1) – قصة انضمام فاروق جعفر للزمالك

آل الشيخ يرد على "عتاب المحب" من عائلة الخطيب

بعد الاطمئنان على صحته.. الخطيب يشكر آل الشيخ

في الجول يكشف – أسعار تذاكر بطولة كأس أمم إفريقيا

خبر في الجول - حل أزمة الوسط يسيطر على تفكير الزمالك في يناير

التعليقات
قد ينال إعجابك