ميلان عن إقالة جيامباولو: عندما لا يمكنك دفع الأمور للأمام تفكر في التغيير

الجمعة، 11 أكتوبر 2019 - 21:38

كتب : FilGoal

ماركو جيامباولو - ميلان

برر زفونيمير بوبان المدير الرياضي لنادي ميلان الإيطالي سبب إقالة ماركو جيامباولو من منصبه كمدير فني.

جيامباولو رحل عن الروسونيري قبل أيام بعد سلسلة من النتائج المتخبطة، ليحل بدلا منه ستيفانو بيولي.

وبوبان شرح الأسباب التي دفعته لهذا القرار "الأشياء أصعب لميلان في الوقت الحالي لأن إقالة المدرب تعني الخسارة. جيامباولو شخص جيد للغاية ولكن قرار إقالته كان بالإجماع؛ فقط من أجل تطوير أداء الفريق".

وأضاف لصحيفة لاجازيتا ديللو سبورت "إن رأيت أنه لا يمكنك دفع الأمور للأمام فعليك حينها التفكير في التغيير. أريد كل ما هو جيد لهذا النادي وأن يستعيد مستواه الذي كان عليه حينما كنت لاعبا في صفوفه".

وأشار لاعب النادي اللومباردي السابق "نعمل على كل الأصعدة من أجل تحقيق ذلك في أقرب وقت ممكن. النتائج لا تعتمد فقط على المدرب ولكن هناك اللاعبين والمديرين، يجب أن يُلقى اللوم علينا جميعا".

وأوضح "بالنسبة لماركو فقد قلت له عند وصوله: آمل أن يكون رحيلي عن هذه المدينة برفقتك. مثلما حدث تماما مع باولو مالديني الذي اتواجد معه يوميا في مكتبنا".

الكرواتي واصل حديثه "نحتاج للوقت، ولطالما قلنا ذلك. نحن الفريق الأصغر في الدوري الإيطالي، وهذه القضية هي كل ما يتعلق بالعمل".

ولفت "نعلم حاجتنا للارتقاء ولكنها عملية تصاعدية. لا يجب القول إن تواجد بوبان ومالديني يعني ضمان تحقيق الفوز".

المدير الرياضي أتم "سنفعل ما بوسعنا وربما في ثالث مواسمنا ترون فريقا أفضل وأكثر تنافسية".

جيامباولو لم يشفع له الفوز على جنوى بنتيجة 2-1 في الجولة السابعة وأقيل من منصبه بعد 7 مباريات قاد فيها الفريق فنيا.

الإيطالي البالغ 52 عاما خسر 4 وفاز في 3 بالدوري الإيطالي، وصار صاحب أقصر مدة تولي فيها مدير فني تدريب ميلان عبر تاريخه خلال 111 يوما فقط، خلالها استقبل الفريق 9 أهداف وسجل لاعبوه 6.

ويعد جيامباولو ثاني مدير فني يقال في الدوري الإيطالي بعد إيزبيبو دي فرانشيسكو الذي تعرض للإقالة بدوره من تدريب سامبدوريا بعدما اكتفى بفوز وحيد من 7 مباريات.

جيامباولو المدير الفني الثامن لـ ميلان في المواسم الخمسة الأخيرة الذي يرحل عن صفوف الفريق تدريبيا.

بداية من ماسيمليانو أليجري مرورا بكلارنس سيدورف وفيليبو إنزاجي وسينيسا ميهايلوفيتش وكريستيان بروكي وفينتشينزو مونتيلا وجينارو جاتوزو وأخيرا جيامباولو.

الإدارة الحالية لميلان المُتمثلة في صندوق إيليوت هي الثالثة في السنوات الثلاثة الأخيرة، التخبط الإداري له مشاكله ورغم محاولاتهم إلا أن الاصطدام بقواعد اللعب المالي النظيف يؤرق النادي ويمنعه من الاستثمار في اللاعبين.

قد تكون إقالة جيامباولو بمثابة مسكن وقد يرتقي الأداء، لكن الشواهد حول ميلان في المواسم الثلاثة الأخيرة تقول أنه لا جديد قد يحدث لنفس الأسماء.

اقرأ أيضا:

بعد فشل إقامة اللقاء في القاهرة.. المنتخب يتجه لبرج العرب استعدادا لبوتسوانا

مواهب الأكاديمية الضائعة.. هل أرسنال بيئة خصبة لصناعة نجم؟

نجل زيدان الثالث يظهر في تدريبات ريال مدريد

بالأرقام - حراس مرمى بقميص صناع اللعب في الدوريات الخمس الكبرى

فيديو في الجول – طارق العشري يرد على عدم ترشحه لتدريب المنتخب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك