خاص حوار في الجول – نجم ميلان السابق يتحدث عن مشكلة مواهب إيطاليا وتدريب أشباح ساكي

الخميس، 10 أكتوبر 2019 - 14:56

كتب : إسلام مجدي

فيليبو جالي

حينما تولى أرييجو ساكي تدريب ميلان امتلك في خط الدفاع كل من فرانكو باريزي وأليساندرو كوستاكورتا وفيليبو جالي وباولو مالديني وماورو تاسوتي.

فيليبو جالي كان حاضرا حينما تمكن ميلان من قهر برشلونة في نهائي دوري الأبطال 1994 لم يكن يشارك بكثرة ذلك الموسم وإيقاف كوستاكورتا وباريزي جعلاه يشارك كأساسي، ولم يسجل الفريق الكتالوني هدفا وفاز ميلان بنتيجة 4-0.

FilGoal.com طلب من جالي حوارا فمنحنا 10 دقائق من وقته، تحدثنا خلالها عن مقتطفات من تدريبات ساكي معه ومسيرته بجانب قدرته على تطوير المواهب خاصة وأنه عمل كمدير لأكاديميات ميلان في الفترة من 2009 وحتى 2018 وطور تدريبات الشباب في النادي الإيطالي.

من الدقيقة 1 إلى الدقيقة الثانية..

حسنا وقتنا لن يسمح بالمقدمات..

ضحك جالي وقال "نعم بالطبع لندخل إلى صلب الموضوع".

كنت واحدا من أفضل مدافعي ميلان وإيطاليا، ربما اكتسب باريزي ومالديني الثقة والصيت لكنك كنت مع تاسوتي تشاركان معهما، تعد واحدا من نجوم ذلك الجيل، كيف شُكلت تلك الشراكة؟

"لا أعلم كيف أشرح الأمر، بدأت اللعب في فريق الشباب لمدة عام، بعد ذلك بعام تمت إعارتي إلى فريق بيسكارا لمدة موسم، ثم دخلت بعد ذلك إلى الفريق الأول مباشرة".

"بالطبع كانت لدي بعض الأعوام الرائعة التي طورت فيها مهارتي، لكن حينما تولى ساكي تدريب الفريق، أصبحت أنا وماورو تاسوتي وفرانكو باريزي وباولو مالديني، كنا جاهزين لكي نصبح جزء من الخط الدفاع في تلك الفترة".

جالي لعب لميلان منذ 1982 وحتى 1996، وشارك في 325 مباراة سجل خلالها 4 أهداف وصنع هدفين، وفاز مع العملاق الإيطالي بالدوري 5 مرات وكأس السوبر المحلية 4 مرات ودوري الأبطال 3 مرات وخسره مرتين، والسوبر الأوروبي 3 مرات وكأس الانتركونتيننتال مرتين.

Image result for filippo galli

من الدقيقة الثانية للسادسة..

لكنك رغم المدة الطويلة غبت في فترات كثيرة وتمكن كوستاكورتا من الفوز بمكانك؟

"بعد ذلك ظهر كوستاكورتا، وتعرضت لإصابة قوية في ركبتي، ليلعب بدلا مني في قلب الدفاع، لكن حينما عدت استمريت في مكانتي ومكاني، وكل مرة كنت أشارك كنت أحاول تقديم أفضل ما لدي".

"كنا نتدرب معا قبل وصول ساكي، تلك التدريبات ساعدتنا في حقبته على التألق".

كثرة الإصابات كانت عائقا كبيرا في مسيرة جالي مع ميلان، رغم تألقه كلما شارك وتأديته الدور الذي يطلب منه وثناء ساكي المتكرر على خدماته، إلا أن كوستاكورتا أخذ مكانه بسبب تكرار الإصابة.

من الدقيقة السادسة للتاسعة..

تعد واحدا من أفضل اللاعبين الذين قاموا بمهمة الرقابة على أكمل وجه، خاصة في خطة ساكي التي اعتمدت بشكل فريد على "المراقبة الموضعية" أو Zonal Marking.

"واحدة من أفضل مميزاتي ومهاراتي هي التركيز على مهمتي، ولهذا السبب كنت جيدا للغاية في مراقبة اللاعبين، وحينما بدأنا فكرة المراقبة الخاصة بساكي في منطقة الجزاء بأن نعزل قدرات هجوم الخصم ونقلل خياراتها".

"كنت قادرا ومستعدا على تغيير طريقة الدفاع مع ساكي، أفضل مهاراتي هي التركيز على قدرات الخصم ومهمتي".

واحدة من أشهر المباريات التي لعبتها على الإطلاق كانت نهائي دوري الأبطال 1994، ضد برشلونة 4-0.

"أتذكر أنني تمكنت مع خط الدفاع من إيقاف هجوم برشلونة تماما".

"لم أكن أشارك كثيرا، لكن في تلك المباراة شاركت كما لو كنت قد لعبت الموسم بالكامل".

"أحاول دائما أن ألعب بأقصى ما لدي، حينما استبعد الثنائي باريزي وكوستاكورتا، كنت جاهزا تماما على الصعيد البدني والنفسي لأنني لطالما كنت قادرا على تأدية دوري في التدريبات، السر كان في العمل بقوة والتركيز".

جالي كان على مقاعد البدلاء ضد موناكو في نصف نهائي نسخة دوري الأبطال 1993-1994، لكنه تواجد كأساسي في النهائي ضد برشلونة، سجل الأهداف دانيلي ماسارو مرتين وديان سافيتشيفيتش ومارسيل ديساييه.

--

خلال مواجهة إياب نصف نهائي دوري الأبطال التي فاز بها ميلان أيضا بمشاركتك ووجودك عام 1988-1989 لعبت واحدة من أفضل المباريات في تاريخ ميلان ضد ريال مدريد حينما فاز الفريق بـ5-0.

ليس تلك هي نقطتنا وآسف للإطالة، لكن قصة هامشية، ريال مدريد حاول التجسس عليكم وخرجت تقارير تقول: "النادي الملكي ذُهل من تدريب الأشباح". كيف كانت تلك التدريبات خاصة مع ساكي؟

"اعتدنا أن نتدرب على كل مواقف المباريات المختلفة، بدأنا نتدرب بدون كرة، ثم بدون خصم، بعد ذلك ساكي قرر أن يضع 4 خصوم ضد 4 مدافعين ثم 6 ثم 10 ثم 11".

"اعتدنا أن نتدرب كخط دفاع ضد 11 لاعبا، كنا جاهزين للتغلب على أي قوة هجومية للخصم".

"حاولنا أن نتدرب بطريقة تأكدنا أن ريال مدريد سيلعب بها، بنفس التشكيل وبنفس نظام لعبهم ضدنا، لهذا السبب كنا مستعدين".

"ساكي كان يجعلنا نتدرب بدون كرة وبالحبال، كنا نتحرك كرباعي دفاعي معا لتطبيق مصيدة التسلل بإحكام، كنا مربوطين حرفيا بالحبال".

كان جالي قد عاد لتوه من الإصابة ولعب 26 دقيقة ضد ريال مدريد، كان كارلو أنشيلوتي وفرانك ريكارد ورود خولييت وماركو فان باستن وروبيترو دونادوني قد أنهوا تماما على ريال مدريد بخمسة أهداف للاشيء وقرر ساكي أن يشركه بدلا من أنجيلو كولومبو لاعب وسط الفريق.

الدقيقة الأخيرة

ماذا عن فترتك كمدرب عملت لفترة طويلة في الأكاديمية مع ميلان رفقة باريزي؟

"كنت مساعدا مع فرانكو باريزي لفريق تحت 19 عاما وحاولنا أن نكرر ما تعلمناه من ساكي في الملعب".

"كنا جيدين للغاية فيما يخص الدفاع، لكن حاولنا أيضا أن نكون جيدين في المرتدات، وأن نلعب كرة جميلة، وهذا ما حاولنا فعله، كنت مسؤولا عن تدريب فريق تحت 19 لعامين".

"بعد ذلك حاولت تكرار ما تعلمته مع ساكي لفريق الشباب لعامين".

ماذا عن المواهب الإيطالية؟ لماذا نشعر أن إيطاليا تفتقر للمواهب عكس الماضي؟

"أعتقد أن الأمر حول الطريقة التي نتعامل بها مع المدربين وكيف ندربهم ونجهزهم، وكيف يتعامل المدرب مع اللاعبين".

"لا أعتقد أن هناك مشكلة مع المواهب، لكن الطريقة التي نجعلهم ينضجون بها، علينا أن نساعدهم ونطورهم بأنفسنا".

"كما ترى مانشيني يدرب المنتخب ويقدم مستوى جيد ويلعب بطريقة هجومية جيدة، إنه جيد بالنسبة لنا، ولكرة القدم الإيطالية".

ما رأيك فيما يمر به ميلان؟

"نعيش فترة صعبة، علينا أن ندعم المدرب والإدارة كانت لديها صعوبة، لذا علينا أن نخرج من ذلك الموقف الذي نتواجد فيه حاليا".

اقرأ أيضا

فايلر يعلق على قرعة دوري الأبطال

صلاح جزء من متحف فيفا

فرسان المعاناة.. مهد الكرة الشاملة

رئيس الزمالك: ما قلته كمين للأهلي

مرتضى: إذا كان هناك رجلا في الأهلي فليكشف عقد كهربا

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك