تحليل في الجول - لوكاكو ولاوتارو.. شراكة تنبئ بالكثير مع إنتر

الخميس، 05 سبتمبر 2019 - 01:09

كتب : لؤي هشام

روميلو لوكاكو - لاوتارو مارتينيز - إنتر

مع قدوم أنطونيو كونتي إلى مقعد الإدارة الفنية في إنتر بدا مصمما على التعاقد مع روميلو لوكاكو من مانشستر يونايتد مهما كان الثمن.. وإدارة الأفاعي حققت رغبته.

سرعان ما أعلن لوكاكو عن نفسه بأداء جيد أظهر سبب تمسك كونتي بضمه، وهي رغبة طالما تمناها الأخير حينما كان مدربا في صفوف تشيلسي.

وإلى جوار الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز صنع الثنائي حجر الأساس في أفكار كونتي الهجومية التي تعتمد -وتحتاج- إلى مرونة كبيرة وحركية أكبر.

ظهرت هذه الشراكة بمظهر جيد ينبئ بقدرتهما على إزعاج الخصوم بشكل أكبر مستقبلا مع اكتسابهم لمزيد من التفاهم، وأنست جماهير النيراتزوي ماورو إيكاردي سريعا.

خلال مباراتين بالدوري الإيطالي ساهم الثنائي في 4 أهداف من أصل 6 سجلها الفريق أمام كلا من ليتشي وكالياري بنتيجتي 4-0 و2-1 على الترتيب.

لوكاكو سجل هدفين، ولاوتارو سجل هدفا وصنع آخر لزميله البلجيكي، ليقول الأخير: "شراكتي مع لاوتارو مارتينيز تسير بشكل جيد وأظن أنها ستتحسن مع مرور الوقت. سعيد بتسجيله الأهداف".

إذا ما هي ملامح اللعب لهذا الثنائي التي تنبئ بشراكة قوية مستقبلا؟ هذا ما يستعرضه FilGoal.com معكم.

على أرض الملعب لم يتوقف الثنائي عن التحرك وصنع المساحات إما لبعضهما البعض أو للآخرين. تحرك خارج منطقة الجزاء وإجادة لتبادل الأدوار وتفاهم نسبي.

حين يخرج أحدهما من منطقة الجزاء يدخل الآخر سريعا والعكس، وبينما تتواجد الكرة على الأطراف أو في العمق يدخلان صوب منطقة الجزاء للاستفادة من عرضية أو توفيرا لمساحة للقادمين من الخلف.

هنا بينما يخرج مارتينيز لاستلام الكرة، يدخل لوكاكو صوب منطقة الجزاء. الأول يمرر إلى بروزوفيتش المتواجد في المساحة الخالية ليطلق تسديدة تمر بجوار القائم.

أما هنا فيخرج الثنائي معا بحثا عن المساحة والكرة، وهو ما يتحقق في هذه الصورة.

في الصورة السابقة نجح مارتينيز في الحصول على الكرة ليمرر سريعا إلى الأطراف، قبل أن يتحرك رفقة لوكاكو صوب منطقة العمليات لاستقبال عرضية كادت تصبح هدفا لولا أن رأسية الأرجنتيني جانبت العارضة بعدة سنتيمترات.

وهو ما تظهره هاتان الصورتان.

يلعب الثنائي في ظل نظام كونتي 3-5-2 التي تتحول إلى 5-3-2 في الوضع الدفاعي، وبالتالي فإنهما يشكلان المحطة الأهم للتحول الهجومي عند استعادة الكرة.

ومع الحالة الهجومية فإن الثنائي يصبح أيضا أول محطة للضغط على الخصم أثناء بناء الهجمة.

كذلك يساهم الثنائي بشكل كبير في صنع المساحة للاعبي الوسط أو للأطراف. مع ضغطهما على الخصوم وإجبارهم على التراجع نحو منطقة الجزاء تتوفر المساحة.

هنا يتحرك الثنائي معا في خطوات متناسقة نحو منطقة الجزاء، ومعهم يُجبر الرباعي الخلفي لليتشي على التراجع أيضا.

أما في هدف بروزوفيتش الأول أمام ليتشي فتتجلى مجهوداتهما فيما يخص "صنع المساحة" بإجبار الدفاع على التراجع معهما.

وهو ما تكرر أيضا مع ستيفانو سينسي في الهدف الثاني كذلك.

كان ذلك نتاج مباراتين فقط من الشراكة بينهما وبالتأكيد مثلما قال لوكاكو فإن الوقت كفيل بصنع شراكة أكثر قوة.. شراكة قد تحقق الكثير لإنتر كونتي في قادم الخطوات.

اقرأ أيضا:

مصدر من الزمالك لـ في الجول: سددنا مستحقات سيسيه بالفعل.. والخطأ من "كاف"

نهائي الكأس - كيف يسجل الزمالك مع ميتشو.. الخطر قادم من كل الاتجاهات

نهائي الكأس - كيف يسجل بيراميدز مع ديسابر.. جبهة يمنى أكثر من قوية

يوم أن أحيا عبد الله السعيد مسيرته الدولية على حساب ميتشو

ميتشو: الأهلي عرض مبلغ أكبر من الزمالك لكن مشاعري لم تسمح لي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك