خاص بسنت حميدة لـ في الجول: إنجاز الألعاب الإفريقية تكليل للجهود.. وإيقافي كان دافعا لتألقي

الثلاثاء، 03 سبتمبر 2019 - 11:54

كتب : محمد سمير

بسنت حميدة - ألعاب قوى

أزمة في ألعاب القوى كانت بطلتها اللاعبة بسنت حميدة، بعد أن قرر الاتحاد المصري إيقافها في فبراير 2017 بسبب اتهامها بالغياب عن المشاركة في البطولة الإفريقية.

ودافعت بسنت حميدة عن نفسها وقتها وأكدت تواجدها في نفس التوقيت بمعسكر في إسبانيا من أجل المشاركة في دورة البحر المتوسط وحصلت بالفعل على ميدالية فضية خلال المنافسات.

فترة طويلة بين الطرفين قبل أن تُحل الأزمة في النهاية وتعود بسنت حميدة، وفي دورة الألعاب الإفريقية حققت إنجازا تاريخيا باسم مصر وحصدت ميداليتين.

وتواصل FilGoal.com مع بسنت حميدة وقالت: "بعد انتهاء المشكلة والعودة من الإيقاف، كان هدفي أن أعود أفضل من الأول لأثبت للجميع أنني لم أكن على خطأ".

وأضافت "حاولت الرد بالإنجازات وهو ما عملت عليه منذ عودتي من الإيقاف، وركزت أكثر في تدريباتي".

توجت بسنت حميدة ببرونزية سباق 100 متر عدو برقم مصري قياسي بزمن قدره 11.31 ثانية، كما حققت فضية 200 متر عدو في دورة الألعاب الإفريقية الأخيرة التي أقيمت في المغرب.

وعن توقعها للإنجاز قالت بسنت: "بالتأكيد كنت متوقعة ذلك الإنجاز، لأنني كنت أجهز نفسي لتلك البطولة منذ ستة أشهر تقريبا".

وتابعت "كان أملي الحصول على ميدالية في دورة الألعاب الإفريقية، وأحمد الله حققت ذلك".

وعن طموحاتها المقبلة كشفت بسنت "هدفي القادم هو أولمبياد طوكيو 2020، حلمي هو الوصول إلى النهائي لتكون مصر ضمن أفضل 8 متسابقين في العالم".

وشددت "بعد الوصول للنهائي يبقى التفكير في التواجد على منصة التتويج وحلم الميدالية الأولمبية، أعمل على ذلك من الآن".

وعما ينقص اللاعبة لتحقيق ميدالية أولمبية أوضحت "لا أعتقد أن ينقصني الكثير من أجل الميدالية الأولمبية، الفارق بيني وبين باقي المتنافسين هو الخبرة، فأقلهم سنا ما بين 30-32 سنة".

وتابعت "بالمجهود المضاعف والتدريبات يمكنني التغلب على ذلك من أجل حصد الميدالية".

وبالعودة إلى 2017 وكيفية حل أزمة إيقافها قالت بسنت: "الاتحاد بالكامل تم تغييره وشُكل اتحاد جديد لألعاب القوى، ولكن قبل تغييره كانت الأزمة قد انتهت وديا".

وأضافت "كان هدفي العودة وتحقيق إنجازات من أجل إثبات نفسي لمن أعتقد أن تلك الفترة هي نهايتي مع اللعبة".

وشددت بسنت "أسرتي ومدربي كانوا أكثر الداعمين لي خلال تلك الفترة، وكان عليّ رد ذلك من أجلهم".

وأخيرا بالحديث عن حقيقة عروض التجنيس كشفت بسنت "حصلت على عروض تجنيس بالفعل، ولكن قطعا لن أوافق مهما كانت الإغراءات أو الماديات".

والجدير بالذكر أن باسم حميدة شقيق بسنت يلعب لصالح منتخب قطر، وكان من أسباب قرار اتحاد ألعاب القوى بإيقافها في 2017.

وأتمت حديثها "ألعب باسم مصر منذ بدايتي ولا يمكنني اللعب باسم أي بلد أخرى".

طالع أيضا

إبراهيم حسن بطلا لكأس مصر

كيف ساهم روما في إيجاد أطفال مفقودين

أغلى 10 صفقات في صيف 2019

الأهلي يوضح موقفه من أزارو

عبد الحفيظ: نريد VAR لأن الظلم غير ممتع

ساسي والنقاز يشاركان في نهائي كأس مصر

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك