ليفربول.. الأزمة بجوار كلوب

الخميس، 08 أغسطس 2019 - 13:25

كتب : رامي جمال

يورجن كلوب - ليفربول

في أحد المباريات حينما تتعقد الأمور لإصابة أو طرد سيضطر يورجن كلوب للبحث عن بديل وهنا سينظر إلى مقاعد بدلاء ليفربول ليجد نفسه في أزمة.

سار ليفربول بقوة خلال الموسم الماضي وكان قاب قوسين أو أدنى من التتويج بالثنائية ولكن نقطة واحدة فقط حرمته من لقب الدوري الإنجليزي ليجمع بين ذلك اللقب مع لقب دوري أبطال أوروبا.

تلك الأزمة حدثت لانخفاض مستوى بعض اللاعبين وهو أمر طبيعي يحدث خلال الموسم الطويل والمرهق خاصة في الدوري الإنجليزي، هذا بالإضافة للإصابات أو الغيابات للإيقاف.

ولكن كرر كلوب خطأه في سوق الانتقالات فأزمة ليفربول ليست في تشكيله الأساسي على الإطلاق بل في مقاعد بدلاء الفريق.

الثلاثي الهجومي محمد صلاح وساديو ماني وربرتو فيرمينو لا يوجد بديل في ليفربول يقترب من مستواهم حتى ديفوك أوريجي الذي كان المنقذ الموسم الماضي بكل تأكيد لا يصل لأي منهم.

وفي الدفاع جو جوميز ليس في قوة ترينت ألكسندر أرنولد ولا يوجد بديل لأندر روبرتسون وبالتأكيد الاعتماد على جيمس ميلنر صاحب الـ33 عاما في ذلك المركز لن يجدي نفعا كثيرا طوال الموسم.

الفارق بين كلوب وجوارديولا

إن نظر يورجن كلوب إلى خارج حدود ميرسيسايد ورأى ما يحدث في مدينة مانشستر من مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا فهو سيعلم خطأه في الانتقالات.

لماذا؟

نقطة ضعف سيتي خلال الموسم الماضي كانت تتمثل حينما يغيب فيرناندينيو وكذلك بنجامين ميندي الذي يتعرض كثيرا للإصابة.

لذا عمل جوارديولا سريعا على حل الأزمة بضم رودري في وسط الملعب قادما من أتليتكو مدريد وانتدب جواو كانسيلو من يوفنتوس مقابل تخليه عن دانيلو.

واحدة من الصفقات التبادلية التي وصفت بالغريبة خاصة أن كانسيلو أفضل كثيرا من دانيلو لكن سيتي استطاع إقناع يوفنتوس بالموافقة بل أنه لن يدفع سوى 28 مليون و500 ألف يورو فارق السعر بين اللاعبين.

هذا بالإضافة لضم أنجلينو الظهير الأيسر من أيندهوفن وأحد خريجي أكاديمية الفريق في وقت سابق.

هنا مانشستر سيتي أصبح لديه أكثر من بديل في كل مركز يستطيع إنقاذه طوال الموسم ويساعد التشكيل المتاح جوارديولا على إحداث عملية التدوير في المباريات بدون أزمة.

وهذه نقطة تعطي سيتي مبكرا أفضلية كبرى على ليفربول في سباق المنافسة على لقب الدوري وهو أمر شبيه بما حدث الموسم الماضي.

ليفربول كان يتقدم في السباق بفارق 7 نقاط ولكن مع انخفاض مستوى بعض اللاعبين تعرض الفريق لنتائج سلبية ولم يجد البديل المنقذ فعاد سيتي وانقض على القمة واقتنص اللقب.

ماذا فعل ليفربول في الانتقالات

خلال الانتقالات الصيفية الجارية لم يضم ليفربول سوى اللاعب الشاب صاحب الـ17 عاما سيب فان دين بيرج وحارس المرمى أدريان لتعويض رحيل سيمون مينيوليه.

بل أن هاري ويلسون صاحب الـ23 عاما وأحد أفضل لاعبي الموسم الماضي حينما كان معارا إلى دربي كاونتي في الدرجة الأولى تمت إعارته إلى بورنموث.

عدا ذلك لم يفعل ليفربول أي شيء خلال الانتقالات الصيفية الجارية.

فكيف سيخوض ليفربول ومدربه كلوب الموسم بدون بدلاء؟ هل يسعفه تشكيل الفريق الحالي أم يجد نفسه مضطرا للبحث عن بدائل عاجلة بأي ثمن في الانتقالات الشتوية المقبلة؟

طالع أيضا

مباشر سوق الانتقالات - الساعات الأخيرة في ميركاتو الدوري الإنجليزي

أفيش يشكو الزمالك واتحاد الكرة إلى فيفا من أجل البطاقة الدولية لكهربا

صلاح يتعرض للعنصرية مجددا

النجم الساحلي يرسل خطابا لـ الأهلي بسبب سليماني كوليبالي

خبر في الجول – الأهلي يعير أحمد علاء إلى طلائع الجيش لموسمين.. وشرط في التعاقد

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك