بعد إلغاء هدف ماني بـ أمم إفريقيا.. أولى حالات تقنية الفيديو في البطولات الكبرى

الخميس، 11 يوليه 2019 - 15:19

كتب : إسلام أحمد

حكم الفيديو

أصبح استخدام تقنية الفيديو أمرا لا مفر منه، والآن تقنية الفيديو يتم استخدامها للمرة الأولى في تاريخ كأس الأمم الإفريقية.

لكن استخدام VAR ليس الأول في إفريقيا بشكل عام إذا بدأ استخدام تقنية الفيديو في القارة السمراء من خلال السوبر الإفريقي 2018 الذي جمع بين الوداد المغربي ومازيمبي الكونغولي.

تقنية الفيديو وفقا لموقع الاتحاد الإفريقي "كاف" ألغت هدف السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 72 الذي جاء من تسلل، ليصير الاستخدام الأول في تاريخ كأس الأمم.

FIlGoal.com يستعرض معكم تاريخ الظهور الأول لتقنية الفيديو في البطولات الكروية الكبرى بالسنوات الأخيرة.

كوبا ليبرتادوريس 2017

بدأ استخدام تقنية الفيديو في أمريكا الجنوبية مبكرا قليلا في نصف نهائي كوبا ليبرتادوريس 2017، ليأتي الظهور الأول لها في إياب مواجهة لانوس وريفر بليت.

تم احتساب ركلة جزاء في الدقيقة 62 لصالح لانوس ساهمت في تقدمهم بالنتيجة لتصبح 3-2 ومن ثم خطف بطاقة التأهل بهدف رابع.

لاعبو والمدير الفني لريفر بليت شنوا حملة كبيرة على تقنية الفيديو بسبب عدم احتساب ركلة جزاء لهم في الشوط الأول صحيحة من وجهة نظرهم.

سوبر إفريقيا 2018

مواجهة الوداد المغربي بطل دوري الأبطال ومازيمبي الكونغولي بطل كأس الكونفدرالية، شهدت استخدام التقنية لأول مرة في تاريخ القارة.

حكم المواجهة احتسب ركلة جزاء لصالح الوداد إلا أنه تلقى إخطارا بعدم صحة القرار وعقب المراجعة قرر إلغاء قراره، في مباراة انتهت بفوز الوداد في الدقائق الأخيرة.

كأس العالم 2018

الظهور الأول لتقنية الفيديو في كأس العالم جاء في مباراة فرنسا وأستراليا بعدما ساهمت التقنية في احتساب ركلة جزاء لصالح الديوك الفرنسية لم يحتسبها حكم اللقاء في الدقيقة 58.

ركلة جزاء فتحت الباب لفرنسا للفوز بنتيجة 2-1 ومن ثم مواصلة المشوار لتحقيق لقب المونديال الثاني.

كأس آسيا 2019

مثلما بدأت تقنية الفيديو بكأس أمم إفريقيا من ربع النهائي، حدث الأمر ذاته في كأس آسيا 2019 بمواجهة بين اليابان وفيتنام.

الياباني مايا يوشيدا سجل هدفا برأسية لكن بالعودة لتقنية الفيديو لمراجعة صحة الهدف، أظهرت لمس الكرة بيده ليتم إلغاء الهدف.

لكن الأمر لم يؤثر في نتيجة اللقاء إذ نجحت اليابان لاحقا في الفوز والوصول للمربع الذهبي، بهدف من ركلة جزاء احتسب بفضل تقنية الفيديو.

دوري أبطال أوروبا 2018-19

رغم محاولات الاتحاد الأوروبي عدم تطبيق تقنية الفيديو، إلا أن كثرة الأخطاء والمطالبات جعلته يرضخ ويبدأ استخدام التقنية بدءا من ثمن نهائي دوري الأبطال على مستوى الأندية.

الاستخدام الأول جاء بين ريال مدريد وأياكس، إذ تم إلغاء هدف التقدم للأخير قبل نهاية الشوط الأول بسبب خطأ لصالح تيبو كورتوا حارس ريال مدريد.

مواجهة انتهت بفوز الملكي ذهابا، لكن شباب أياكس قلبوا للطاولة إيابا وخطفوا بطاقة التأهل بالفوز بنتيجة 4-1.

كوبا أمريكا 2019

لم يتأخر استخدام التقنية في كوبا أمريكا إذ حدث الأمر سريعا بالعودة لمطالعة الشاشات بعد أقل من ربع ساعة من بداية المباراة الافتتاحية.

وتم إنذار اللاعب فيرناندو سوسيدو بدلا من حصوله على بطاقة حمراء لتدخل قوي على كاسيميرو.

كما تم الاستعانة بالفيديو مجددا في الشوط الثاني من اللقاء لاحتساب ركلة جزاء لصالح البرازيل. (طالع من هنا)

طالع أيضا

تقرير: 3 عروض لتريزيجيه

تجول داخل غرفة ملابس تونس

تسهيلات لحضور الجزائريين مباراة بلدهم أمام كوت ديفوار

مؤمن زكريا: لا أهتم بمواقع التواصل الاجتماعي

رمضان صبحي: اللعب لغير الأهلي مستحيل

تقرير: النني قد يرحل عن أرسنال في صفقة تبادلية

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك