مجموعة الـ 1-0.. جنوب إفريقيا على قيد الحياة

الجمعة، 28 يونيو 2019 - 23:51

كتب : زكي السعيد

جنوب إفريقيا - ناميبيا

بعد 21 عاما من سوبر هاتريك تاريخي لـ بيني ماكارثي، تكرر فوز جنوب إفريقيا على ناميبيا في كأس الأمم الإفريقية.

هذه المرة الفوز لم يكن مبهرا كسابقه، واكتفى الأولاد بانتصار صغير قوامه 1-0 على استاد السلام، في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة لأمم إفريقيا 2019.

بونجاني زونجو سجّل هدف المباراة الوحيد في شوط المباراة الثاني، والذي كان كافيا لحصد بلاده أول 3 نقاط في المسابقة.

فيما تواصل الرصيد الصفري لـ ناميبيا، لكنها لم تفقد الأمل في التأهل بعد.

جنوب إفريقيا تحتل المركز الثالث بنفس رصيد كوت ديفوار صاحبة الـ3 نقاط، لكن الأفيال تتفوق في المواجهات المباشرة.

بينما تتذيل ناميبيا المجموعة بلا رصيد، ولم تفقد فرصها في التأهل بالمركز الثاني، إذ تحتاج إلى الفوز على كوت ديفوار، وانتظار فوز المغرب على جنوب إفريقيا، قبل اللجوء إلى فارق الأهداف للفصل بين المنتخبات المتساوية.

جنوب إفريقيا تواجه المغرب يوم 1 يوليو على استاد السلام، بينما تتحوّل ناميبيا لمواجهة كوت ديفوار في استاد 30 يونيو.

ناميبيا خاضت مباراتها الثامنة تاريخيا في أمم إفريقيا، دون أن تنجح في تحقيق أي فوز.

أما جنوب إفريقيا، ففازت لأول مرة منذ انتصارها على أنجولا في نسخة 2013.

المباراة شهدت مشاركة بينسون شيلونجو مهاجم الإسماعيلي في صفوف ناميبيا، بعد أن غاب عن المباراة الأولى أمام المغرب.

الشوط الأول ظهر هزيلا دون فرص حقيقة للتهديف، لكن هذا لم يمنع لاعبي جنوب إفريقيا من تبادل الكرات بأناقة قبل أن يسدد سيبوسيسو فيلاكازي أعلى العارضة الناميبية بقليل في الدقيقة 16.

رد ناميبيا جاء في الدقيقة 24 عندما اخترق هوتو كافيندجي من الجهة اليسرى، وأطلق تسديدة مرت بجوار مرمى جنوب إفريقيا.

فرص جنوب إفريقيا الخجولة تواصلت في الدقيقة 35 برأسية ضعيفة من ثيمبا زواني استقرت بين يدي لويد كازوبا حارس مرمى ناميبيا.

بين الشوطين سحب ريكاردو مانيتي المدير الفني لـ ناميبيا، مهاجمه شيلونجو الذي لم يظهر بشكل مؤثر، وعوّضه بـ إيسكار جوريراب.

الشوط سار هادئا كسابقه، حتى اشتعلت المباراة بشكل مفاجئ عندما أهدر لاعبو ناميبيا أخطر فرص اللقاء.

كرة عرضية في الدقيقة 66 أبعدها دارين كيت حارس مرمى جنوب إفريقيا بصعوبة نحو قلب منطقة جزائه، ليتابعها هوتو كافيندجي مهاجم ناميبيا في الشباك شبه الخالية، لكن الأرض انشقت عن بوهلي مكوانازاي مدافع جنوب إفريقيا الذي أبعد الكرة بأعجوبة من على خط المرمى.

الرد الجنوب إفريقي جاء قاسيا، فسجل زونجو هدف المباراة الوحيد بضربة رأسية بعد عرضية نفذها تاو من ركلة ركنية.

المنتخبان اكتفيا بمحاولات خجولة في الدقائق التالية، لم تسفر عن جديد في النتيجة.

ليتفوق الأولاد في دربي جنوب القارة، في المجموعة التي انتهت كل مبارياتها الأربعة حتى اللحظة بنفس النتيجة: 1-0.

اقرأ أيضا

ورطة تونسية

بيان رسمي - اتحاد الكرة: لاعبو المنتخب لم يدلوا بتصريحات.. نشرناها بطريق الخطأ

مصدر بـ اتحاد الكرة يوضح لـ في الجول موقف لاعبي شمال إفريقيا وسوريا وفلسطين الموسم المقبل

صلاح والمحمدي يدافعان عن وردة "يتعرض لمؤامرة خبيثة"

مصدر باتحاد الكرة لـ في الجول: رفض مقترح بإلغاء كأس مصر بسبب المنتخب الأولمبي

اتحاد الكرة يعلن تخفيض عقوبة إيقاف وردة حتى نهاية الدور الأول فقط

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك