بالفيديو – طفل سوسيداد يقهر ريال مدريد برقم تاريخي.. ومتروبوليتانو يودّع جودين

الأحد، 12 مايو 2019 - 21:00

كتب : FilGoal

ريال سوسيداد

تواصلت نتائج ريال مدريد الكارثية، وخسر 1-3 أمام مضيفه ريال سوسيداد على ملعب أنويتا، بالجولة 37 من الدوري الإسباني.

ريال مدريد سجّل أولا بواسطة الشاب براهيم دياز، قبل أن تتلقى شباكه 3 أهداف متتالية عن طريق ميكيل ميرينو، جوسيبا زالدوا، أندير بارينيتشيا.

ليرفع سوسيداد رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثامن، بينما تجمد رصيد ريال مدريد عند 68 نقطة في المركز الثالث.

ريال مدريد الذي سينهي الدوري في المركز الثالث رسميا، سيتواجد بعيدا عن مركزي المتصدر والوصيف للموسم الثاني على التوالي، وهو أمر يحدث للمرة الأولى منذ موسم 1972/1973 و1973/1974.

الفريق الملكي تلقى أهدافا خارج ملعبه في 17 مباراة بالدوري هذا الموسم، وهو أمر يحدث للمرة الثالثة في تاريخه بعد 1996/1997 و2003/2004.

ريال مدريد افتتح التسجيل مبكرا بواسطة لاعبه الشاب براهيم دياز بعد فاصل مهاري رائع في الدقيقة السادسة، مسجلا أول أهداف مسيرته بقميص الميرنجي.

لكن الرد لم يتأخر واستغرق 20 دقيقة فقط، حتى هيّأ ويليان جوزيه كرة مميزة لـ ميكيل ميرينو الذي سجّل في زاوية تيبو كورتوا الضيقة مدركا التعادل.

المباراة شهدت أهم منعرجاتها في الدقيقة 39، عندما أبعد خيسوس فاييخو مدافع ريال مدريد الكرة من على خط مرمى فريقه مستخدما ذراعه.

العقوبة كانت ركلة جزاء وبطاقة حمراء للمدافع الشاب، لكن جوزيه فشل في هز شباك فريقه السابق، بعد تصدي كورتوا لتسديدته.

ريال مدريد اضطر لإكمال المباراة بـ10 لاعبين، ودفع الثمن في الشوط الثاني عندما اهتزت شباكه مجددا بالدقيقة 57 برأسية الظهير الأيمن جوسيبا زالدوا الذي تفوّق في الصراع الهوائي على مارسيلو، واستغل هفوة كورتوا القاتلة.

قبل أن يختتم بارينيتشيا الأهداف في الدقيقة 67، محققا رقما تاريخيا.

اللاعب المولود في عام 2001، دخل تاريخ الدوري الإسباني في ديسمبر الماضي عندما صار أول لاعب من مواليد القرن 21 ظهورا في المسابقة.

بهدفه أمام ريال مدريد، بات بارينيتشيا أصغر لاعب يسجل في شباك الفريق الملكي في تاريخ الدوري الإسباني، محطما رقم بابلو بامبو الصامد منذ عام 1934.

اللاعب البالغ 17 عاما و136 يوما، صار أيضا أصغر لاعب يسجل لـ سوسيداد في تاريخ الدوري الإسباني.

ليتلقى ريال مدريد هزيمته رقم 11 في الدوري هذا الموسم، بفارق هزيمتين عن سجله الأسوأ تاريخيا موسم 1973/1974.

سوسيداد فاز ذهابا وإيابا على ريال مدريد للمرة الثالثة في تاريخ الدوري، والأولى منذ 2003/2004.

وفي مباراة أخرى، تعادل أتلتيكو مدريد أمام ضيفه إشبيلية بهدف لكل طرف على ملعب واندا متروبوليتانو، في وداعية دييجو جودين.

كوكي سجل لـ أتليتكو أولا، وأدرك بابلو سارابيا هدف التعادل لـ إشبيلية في الشوط الثاني.

ليرفع أتليتكو رصيده إلى 75 نقطة ويضمن رسميا المركز الثاني، ويرفع إشبيلية رصيده إلى 56 نقطة في المركز السادس.

لتتقلص حظوظ إشبيلية في دخول المربع الذهبي والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، إذ يفصله نقطتين عن فالنسيا وخيتافي صاحبي المركزين الرابع والخامس.

المباراة هي الأخيرة لـ جودين قائد أتليتكو على ملعب واندا متروبوليتانو، إذ يرحل بنهاية عقده بعد 9 مواسم في صفوف الروخيبلانكوس.

كوكي افتتح التسجيل لـ أتليتكو في الدقيقة 30، قبل أن يدرك سارابيا التعادل في الدقيقة 70.

اقرأ أيضا:

عفوا ليفربول.. الفرصة لا تأتي مرتين وسيتي بطل الدوري

جوارديولا: أبارك لـ ليفربول وأشكرهم.. هذا أصعب لقب في حياتي

كلوب: في وجود سيتي.. علينا أن نكون أقرب إلى المثالية لنفوز

حكايات في رمضان – ألفارو ريكوبا.. "كان بإمكانه أن يصبح الأفضل لكنه لم يرغب في ذلك"

لاعب الموسم الواحد؟ لا يحتاج للرد.. صلاح يحافظ على الحذاء الذهبي ويتشاركه مع حفل إفريقي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك