أزمة في إسبانيا.. ريال مدريد يهدد بالانسحاب من رابطة السلة بعد "سرقة نهائي الكأس" أمام برشلونة

الإثنين، 18 فبراير 2019 - 20:19

كتب : زكي السعيد

ريال مدريد - برشلونة - نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة السلة

لم يعش نادي ريال مدريد أفضل أيامه أمس الأحد، فخسر فريق كرة القدم بشكل مفاجئ أمام جيرونا في الدوري الإسباني، قبل أن تحل الهزيمة الأكثر مرارة بعد ساعات لفريق كرة السلة.

ريال مدريد واجه غريمه وعدوه الأزلي برشلونة في بالاثيو دي ديبورتس بالعاصمة، في نهائي كأس ملك إسبانيا 2019، مواجهة كلاسيكية تكررت كثيرا في السنوات الماضية في هذه المرحلة من المسابقة، ولم تخل من الجدل كعادتها.

برشلونة فاز بنتيجة 94-93 بعد أن امتدت المباراة إلى وقت إضافي، ولقطة الثانية الأخيرة في المباراة التي سجّل منها برشلونة نقطتين كانت حديث الشارع الإسباني مساء أمس.

ريال مدريد كان متقدما 93-92 في وضعٍ دفاعي، ومع قليل من الثواني المتبقية، تحصّل أنتي توميتش لاعب برشلونة على الكرة أسفل سلة مدريد، وحاول تسجيل نقطتين للهرب باللقب، إلا أن كرته لم تصب السلة بدقة، قبل أن يستحوذ عليها أنتوني راندولف لاعب ريال مدريد.

على الفور، اعتبر طاقم التحكيم أن راندولف ارتكب مخالفة A Goaltending Violation، وهي القيام باعتراض أو تصدٍ "Block" للكرة أثناء اتجاهها نحو السلة، وهو أمر غير قانوني في لعبة العمالقة.

المخالفة تستوجب احتساب نقطتين للفريق المتضرر، وهو ما يعني فوز برشلونة بالمباراة، لأن اللقطة حدثت في الثانية الأخيرة من المواجهة.

ولمزيدٍ من التأكد، اتجه اثنان من طاقم الحكام إلى مطالعة الفيديو ومشاهدة اللقطة مجددا، قبل أن يؤكدا القرار ويعلنا فوز برشلونة.

مخالفة الـ Goaltending violation هي واحدة من اللقطات التحكيمية الجدلية دائما في كرة السلة، إلا أن المنتمين لـ ريال مدريد يعتقدون أن لاعبهم راندولف لم يرتكب هذه المخالفة إطلاقا في اللقطة الحاسمة.

ما زاد الطين بلة، أن برشلونة فاز بالكأس للعام الثاني على التوالي وأمام نفس المنافس: ريال مدريد، والثانية الأخيرة من مباراة الموسم الماضي لم تخل من الأزمات كذلك.

في نهائي 2018، ريال مدريد كان متأخرا 90-92 قبل ثانية واحدة وعدة كسور من الثانية على النهاية، عندما حاول جيفري تايلور لاعب العاصميين تسجيل رمية ثنائية، إلا أنه قوبل باعتراض من فيكتور كلافر لاعب برشلونة، والحكم لم يحتسب مخالفة لـ ريال مدريد، ليخسر الفريق البطولة.

الحساب الرسمي لـ ريال مدريد بالونثيستو على تويتر نشر مقطع فيديو للقطتين بالفعل بعد مباراة أمس

أزمة ما بعد المباراة

في الطريق إلى غرفة خلع الملابس، لم يكن خفيا أن فيليبي رييس قائد ريال مدريد غاضبا للغاية، إذ صرخ بكلمات قاسية: "يا لها من سرقة لعينة، لصوص، عامين على التوالي".

لاحقا ظهَر خوان كارلوس سانشيز مدير قسم كرة السلة في ريال مدريد، وتحدّث خلال المؤتمر الصحفي، مهددا بالانسحاب من رابطة الأندية الإسبانية إن لم تخرج ببيان رسمي تعتذر فيه وتعترف بالخطأ التحكيمي الذي تم ارتكابه.

سانشيز صرّح: "لم تكن مخالفة، بل لعبة قانونية، إنه العام الثاني على التوالي الذي يحدث فيه ذلك لـ ريال مدريد، لقد وافقنا على تقنية الفيديو لإيقاف مثل هذه الأخطاء والحد من الجدل، لكن على ما يبدو فهذا ليس الوضع".

"لقد قام راندولف بتدخل قانوني، لا أعرف ما حدث، لقد عانينا من ذلك لعامين متتاليين. لا يمكن أن نصمت على ذلك، لدي عدة مقاطع فيديو للقطة، بعضها من تصوير محطة موفيستار، واللعبة تبدو قانونية. القرار لم يكن صحيحا، وقد طلبت من الرابطة الأندية الإسبانية أن تصدر بيانا يعترفون فيه بالخطأ التحكيمي الذي ارتُكب في هذه الحالة".

"لقد تعرضنا لخطأين تحكيميين متتاليين، ولا نرغب أن يتكرر ذلك. لست متأكدا حتى أن الحكام راجعوا اللقطة المعنية".

نادي ريال مدريد ممتعض من أن حكمين فقط من أصل الثلاثة حكام الذين أداروا المواجهة ذهبوا لمشاهدة اللقطة، كما استعرضوا زاويتين فقط من أصل 11 زاوية متاحة للقطة.

بابلو لاسو المدير الفني لـ ريال مدريد كشف بدوره: "اللقطة لم تكن تصديا "بلوك" من الأساس، بل كانت متابعة. 2 من لاعبي فريقي وقفوا خلف الحكم أثناء مراجعته الحالة، وقد احتفلوا بالفوز فور أن شاهدوا الإعادة. الحكام أخبروني بالقرار دون أي تفسيرات أو مبررات".

صحيفة "أس" الإسبانية ذكرت أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد ينوي الرجوع للجمعية العمومية لاستشارتهم في شأن قرار مغادرة الرابطة.

خطوة مغادرة الرابطة إن حدثت، ستتسبب في عدم قدرة ريال مدريد على التنافس في الدوري والكأس وكأس السوبر، كما لن يمتلك النادي الملكي على الأرجح القدرة على تأسيس رابطة موازية.

وفيما يخص الدوري الأوروبي –الذي يحمل ريال مدريد لقبه-، فقوانين المسابقة تنص على ضرورة أن يكون الفريق مشاركا في مسابقة محلية حتى يظهر في المسابقة القارية، مع استثناء وحيد وهو أن يكون النادي قد تم استبعاده محليا رغما عن إرادته، وفقا لصحيفة "أس".

تهديد مماثل بمغادرة الرابطة حدث من ريال مدريد قبل سنتين، ولكن في ظروف ولأسباب مختلفة تماما، وقتها شاركه التهديد كل من: برشلونة، باسكونيا، يونيكاخا، وهي أندية لها ثُقل كبير وتقدر على تشكيل تكتل موازٍ.

التهديد حدث حينها بسبب عدم موافقة الأندية على بعض الإجراءات التنظيمية للرابطة، المتعلقة بجدول وعدد المباريات.

اقرأ أيضا:

عبد الحفيظ لـ في الجول: أجايي أبدى مرونة في التجديد وسعداء بالحفاظ على لاعب بقيمته

الأهلي يعلن تجديد تعاقد أجايي

الكاف يغرم الإسماعيلي 40 ألف دولار.. ومواجهة قسنطينة دون جمهور

3 بنود يناقشها اتحاد الكرة في عموميته.. إلغاء بند الـ8 سنوات وتغيير نظام الدرجة الثانية

خبر في الجول – جروس يدرس استمرار زيزو أساسيا في مواجهة الزمالك وطلائع الجيش

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك