حوار – حمدي فتحي: حققت حلم حياتي.. ولم أشعر بالرهبة في الأهلي

الإثنين، 14 يناير 2019 - 17:35

كتب : حسام نور الدين

مشاركة حمدي فتحي الأولى في مران الأهلي

"حققت حلم حياتي، هذا هو الحلم الذي يراودني منذ الصغر"

حمدي فتحي

النادي : الأهلي

حمدي فتحي تحدث للمركز الإعلامي للأهلي عقب خوضه للمران الأول له في النادي بعد انتقاله من إنبي ليقول: "رغبتي في اللعب بصفوف الأهلي بدأت منذ الصغر. أسرتي بالكامل أهلاوية، ووالدتي تمنت لي تحقيق الحلم الأكبر في حياتها باللعب في صفوف الأهلي".

وأوضح فتحي "شعرت بسعادة غامرة لحظة دخوله الأهلي ومشاركتي في المران على ملعب التتش اليوم. أتمنى أن يحالفني التوفيق في رحلتي الجديدة مع الأهلي الذي يبقى عشقي الأول منذ الصغر".

وأضاف "لم أشعر بأي رهبة في يومي الأول داخل الأهلي. فالجميع استقبلني بود وترحاب شديدين، وشعرت كأنني داخل بيتي. عبارات الترحيب من زملائي والجهاز الفني دفعتني للدخول سريعًا في الأجواء والاندماج خلال التمرين".

وذكر حمدي فتحي أن اللعب في صفوف الأهلي "كرم من عند ربنا"، وأنه يتمنى أن يكون عند حسن ظن المسئولين والجماهير.

وأردف "شعرت بالقلق بعد تعثر المفاوضات بين الأهلي وإنبي، وأكدت لمسئولي النادي البترولي أنني حال عدم رحيلي إلى الأهلي فإنني سأستمر في صفوفه ولن أرحل لأي نادٍ آخر، خاصة أن حلم الأهلي يعد الرغبة الرئيسية بالنسبة لي وأتمنى تحقيقه".

وتابع "مسؤولو إنبي أبلغوني قبل 3 أسابيع بصعوبة إتمام الصفقة، وهو الأمر الذي أثر سلبيا علي واكتفيت بالمران منفردا، ومن ثم تغيبت عن آخر مباراتين لإنبي، قبل أن تشهد الأيام الماضية انفراجة في حسم الأمر وإعلان انتقالي رسميا".

وأكمل "الفريق سيقاتل من أجل حصد كل البطولات هذا الموسم؛ سواء الدوري أو كأس مصر أو دوري أبطال إفريقيا".

وأردف: "ارتباطي بجماهير الأهلي يمنحني دفعة قوية لتقديم أفضل ما لديّ من أجل إسعادهم ومساعدة الفريق في تحقيق البطولات".

وأوضح أنه يتمنى أن يكون عند حسن ظن وثقة ومسئولي الأهلي وجماهيره، ويرجو أن يوفقه الله خلال الفترة المقبلة؛ من أجل التواجد في حسابات الجهاز الفني للأهلي، والانضمام أيضا لصفوف المنتخب الوطني.

جلسة لاسارتي

"لاسارتي طالبني بالاجتهاد في الفترة المقبلة، في ظل الكم الكبير من المباريات التي ينتظرها الفريق على الصعيدين المحلي والإفريقي، فضلا عن اطمئنانه على جاهزيتي وإنهاء أوراقي الخاصة لمرافقة الفريق إلى الجزائر لمواجهة شبيبة الساورة الجمعة المقبل في الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا".

وأضاف: "أرتبط بعدة صادقات مع نجوم الأهلي وأبرزهم على لطفي وصلاح محسن، خاصة أن الثنائي كانا معي في انبي، وجميع اللاعبين استقبلوني بشكل أكثر من رائع".

وأوضح "اللاعبون الكبار بالأهلي تحدثوا معه بشكل جيد في مران اليوم، ولم أشعر بحداثة عهده مع الفريق في ظل الروح التي لمستها من الجميع في يومه الأول داخل القلعة الحمراء".

وذكر حمدي فتحي أنه مطالب بالتركيز الشديد خلال الفترة المقبلة؛ حتى يكون على قدر وحجم المسئولية باللعب في النادي الأهلي، مشددا على أن أمامه تحديات كبيرة يسعى لتخطيها بنجاح؛ من أجل إسعاد جماهير الأهلي.

"قادرون على حسم الدوري"

وأضاف فتحي "الدوري لم يُحسم كما يردد البعض، خاصة أن فارق النقاط قليل، وتحقيق الفوز في أكثر من مباراة مع تعثر المنافسين يمنحنا القمة من جديد، ومن ثم فإنه يثق بشدة في قدرة الأهلي على الاحتفاظ بالدوري هذا الموسم".

وأوضح "هناك هدفا يتطلع لتحقيقه مع الأهلي أيضا بالفوز بدوري أبطال إفريقيا وتعويض الجماهير الحمراء عن خسارة اللقب في آخر نسختين في النهائي أمام الوداد المغربي ثم الترجي التونسي على الترتيب".

وذكر حمدي فتحي أن المنافسة داخل الأهلي تبقى قوية دائما، ويتطلع لتقديم أفضل ما لديه لمساعدة الفريق في تحقيق الفوز للحفاظ على البطولات

"تلقيت بعض العروض الاحترافية من الدوري الإماراتي عندما كنت لاعبا في صفوف إنبي، ولكنني رفضها، من أجل تحقيق حلم حياتي باللعب للأهلي وارتداء قميصه".

وأضاف:"أبلغت مسئولي إنبي أنه حال عدم رحيلي إلى صفوف الأهلي وتحقيق رغبتي سأستمر في صفوف الفريق البترولي، خاصة أنني أغلقت تمامًا ملف الاحتراف؛ من أجل السعي لتحقيق رغبتي في اللعب بصفوف النادي الأهلي".

وأوضح "كنت أتمنى مرافقة حسام غالي قائد الأهلي المعتزل؛ نظرا لعشقه له منذ الصغر. كنت أتابعه بشدة في جميع المباريات التي يخوضها".

وأشار إلى أن فريقه المفضل خارجيًا هو برشلونة ولاعبه المفضل هو سيرجيو بوسكيتس، لاعب خط وسط فريق برشلونة.

حكاية حمدي فتحي

وكشف "رحلته مع الكرة بدأت في الناشئين بنادي دمنهور وهو في سن الحادية عشرة واستمرت 8 سنوات، وأدين بالفضل في هذه المرحلة إلى الدكتور أحمد عاشور ـ المدير الفني بنادي دمنهورـ ، قبل التصعيد للفريق الأول الذي شاركت معه في دوري الدرجة الأولى، وبعدها شاركت في الموسم الذي شهد صعود دمنهور للعب في الدوري الممتاز".

وأضاف: «رحلت بعدها إلى صفوف إنبي، ولكن لم أشارك في الموسم الأول، ثم خرجت إعارة إلى نادي بتروجت لمدة موسم، حيث كان إنبي يرفض رحيلي وقتها حتى تمت الموافقة في النهاية للرحيل إلى بتروجت».

وأشار لاعب الأهلي الجديد إلى أنه عاد بعدها إلى إنبي وقدم أداء مميزا، دفع مسئولي الأهلي لطلب التعاقد معه.

وأكد أنه سيجتهد في الملعب؛ من أجل الحصول على فرصته، مشددا على ثقته في قدراته وتقديمه الأداء الذي يرضي الأهلي وجماهيره.

اقرأ أيضا

آخر مستجدات مستشفى الأهلي

اسمان جديدان في قائمة الأهلي الإفريقية وقائمة مباراة الساورة

دفاع روبيرتسون عن صلاح

حسابات التأهل والصدارة في كأس آسيا

حوار مطول مع تركي آل الشيخ

التعليقات
قد ينال إعجابك