حوار الوداع مع كوليبالي: هذه أفضل لحظة لي مع الأهلي.. التعاقدات الجديدة ستقوده للبطولات

الإثنين، 14 يناير 2019 - 17:23

كتب : أحمد الخولي

ساليف كوليبالي

رغم أنه لم يلعب سوى 22 مباراة في الأهلي، كان رحيل ساليف كوليبالي حزينا بالنسبة لقطاع من جمهور الأحمر.

كوليبالي أتى للأهلي الصيف الماضي كدعم لخط الدفاع، سجل 3 أهداف منهم هدف كان الأهم ضد تاونشيب رولرز في دوري أبطال إفريقيا، قبل أن يرحل في يناير الجاري إلى الشرطة العراقي.

FilGoal.com تحدث مع كوليبالي قبل رحيله، وهذا ما قاله.

"سعيد بتجربة الأهلي، أنهيت مشواري هنا. اكتسبت خلال التجربة العديد من الخبرات والصداقات وعشت لحظات مثيرة للغاية وسأرحل مع ذكريات عديدة".

"أبحث مع وكيلي الوضع الآن أبحث مع وكيلي الوضع الان وسوف أسافر خلال ساعات الى العراق للانضمام إلى فريق الشرطة".

"أشكر الجماهير التي دعمتني خلال هذه الفترة، كنت أتمنى أن تكون تجربة أطول من ذلك. وبدايتي كانت مميزة وسجلت أهدافا كانت هامة في مشوار الفريق ببطولة دوري أبطال إفريقيا. أعتز جدا بهذه التجربة والدوري المصري يحظى بأجواء رائعة للغاية".

"أمتلك صداقات عديدة في الفريق، كان سعد سمير قريبا مني وهو لاعب رائع. كما إن جونيور أجاي كان صديقا رائعا للغاية. سوف أسعى للحفاظ على هذه الصداقات في المستقبل".

"كان من الطبيعي أنا أقدم أفضل ما لدي حتى آخر لحظة. هذه طبيعتي وهو ما يستحقه فريق كبير بحجم الأهلي".

"التعاقدات الجديدة سوف تقود الفريق إلى الفوز بالبطولات. خسرنا بطولتي أفريقيا والبطولة العربية بسبب سوء الحظ، بالفعل عدم الاستقرار أحد أسباب نتائج الفريق، لكنني أثق في قدرة الفريق على النجاح خلال الفترة القادمة".

"وداعي للفريق اليوم كان مؤثرا، لكنها كرة القدم وهذه طبيعة الحياة بشكل عام. ربما أعود للأهلي في المستقبل. أتمنى أن يحدث ذلك. شكرا لجماهير الأهلي التي دعمتني وأتمنى للفريق أن يتوج بالبطولات".

"باتريس كارتيرون مدرب قدير والحظ لم يقف إلى جانبه. لو فاز ببطولة إفريقيا لتغيرت العديد من الأشياء بالنسبة لي وله لكنها طبيعة الكرة".

"لن ألعب في مصر مستقبلا. سوف أبدأ تجربتي مع فريق الشرطة العراقي وبعد ذلك أحدد ماذا سوف أفعل لكن لا أعتقد أن أمامي سنوات طويلة في الملاعب".

"ربما تكون أفضل لحظاتي عندما سجلت في مرمى تاونشيب رولرز. الهدف الذي أنقذ مسيرة الفريق ببطولة إفريقيا. تمنيت الفوز باللقب ليكون لهذا الهدف أهمية أكبر".

"خسارة نهائي إفريقيا ذكري حزينة وقد واجهنا ظروف صعبة أمام الترجي في ملعب رادس. كان هناك ضغوط عديدة ولعبنا منقوصين لعناصر مهمة للغاية".

"مارتين لاسارتي مدرب جيد وهادئ . علاقتي به جيدة وأحببت طريقة عمله مع الفريق. رحيلي لأسباب أولويات الفريق وأي جهاز فني يكون لديه خططه وأجندته".

اقرأ أيضا

آخر مستجدات مستشفى الأهلي

اسمان جديدان في قائمة الأهلي الإفريقية وقائمة مباراة الساورة

دفاع روبيرتسون عن صلاح

حسابات التأهل والصدارة في كأس آسيا

حوار مطول مع تركي آل الشيخ

التعليقات
قد ينال إعجابك