إلى اللاعبين - لماذا تحدث إصابات الصليبي.. وتحقيق العودة السريعة

الإثنين، 14 يناير 2019 - 16:19

كتب : فادي أشرف

محمد محمود - الرباط الصليبي

الآمال المعقودة على محمد محمود لاعب وسط الأهلي ومنتخب مصر من قبل جمهور فريقه والمنتخب كانت كبيرة قبل أن تندثر بفعل إصابة لعينة: قطع في الرباط الصليبي.

محمد محمود

النادي : الأهلي

الإصابة التي تغيب اللاعب لفترة طويلة، وعادة لا يعود اللاعب لنفس مستواه بعدها، صارت أشبه بالوباء في الدوري المصري مؤخرا بعد إصابة أكثر من 7 لاعبين بها خلال الموسم الحالي. نتحدث هنا عن لاعبين واعدين مثل محمود، وآخرين أصحاب خبرة دولية مثل صلاح سليمان مدافع إنبي الذي تعرض لنفس الإصابة في نفس يوم إصابة محمود، وآخرين مميزين مثل محمود شبراوي وأحمد مجدي لاعبا الجونة.

لماذا تكثر إصابات الرباط الصليبي؟

الرباط الصليبي طوله حوالي 10 سم وعرضه 1 سم، ويقع بداخل الركبة نفسها وليس خارجها. دوره هو توفير التوازن للركبة، ويمكن وصفه بـ"عقل الركبة".

الرباط الصليبي هو المسؤول عن تزويد المخ بعلامات المجهود الذي تبذله الركبة، ما يعني أن قطع الرباط الصليبي يسبب عدم اتزان للركبة ويقطع الاتصال بينها وبين المخ.

كرة القدم من أكثر الرياضات التي يتعرض لاعبوها لقطع الرباط الصليبي، لماذا؟ السبب الرئيسي هو تغير اتجاه الركض أثناء اللعب، بعكس رياضة العدو مثلا.

كذلك، صلابة ملاعب كرة القدم لها دور في ذلك الأمر.

المدة الطبيعية للغياب بالنسبة لإصابة الرباط الصليبي هي 9 أشهر. قد يعود لاعب بعد 6 أشهر وقد يعود آخر بعد 11 شهرا، ولكن الدراسات العلمية أثبتت أن سرعة عودة اللاعب تتناسب بشكل عكسي مع تجدد الإصابة في لحظة من اللحظات.

العلاج: الجراحة والتأهيل

عندما عاد زلاتان إبراهيموفيتش من إصابة الرباط الصليبي التي ألمت به إبان لعبه لمانشستر يونايتد، قال إن "الأسود لا تتعافى مثل البشر"، بعد أن عاد في وقت قياسي للعب، 7 أشهر تقريبا.

ولكن مع تطور العلم في إطار جراحات الركبة، تقنية جديدة كانت السبب في عودة إبراهيموفيتش بتلك السرعة.

مارك فريم، أحد جراحي الركبة، تحدث لـFourFourTwo قائلا: "الطريقة التقليدية لإجراء عمليات إصلاح الرباط الصليبي هي أخذ جزء من عضلة اللاعب الأمامية لخلق رباط صليبي جديد. ذلك الإجراء يأخذ وقتا لأن الرباط الصليبي الجديد يحتاج مدة للتأقلم مع العظام، ووقتا آخر لتقوية العضلة الخلفية التي تخمل خلال تلك العملية".

ولكن حاليا بحسب فريم، بات حاليا في الإمكان إصلاح الرباط الصليبي المصاب بدلا من تعويضه بأربطة من العضلة الخلفية.

هذا بالتأكيد يقلل مدة العلاج بحسب فريم.

بعد العملية الجراحية، يأتي دور التأهيل، الأمر الذي لا يقل أهمية عن الجراحة.

بعد فترة النقاهة، تبدأ مرحلة العلاج الطبيعي بتدليك الركبة لمدة أسبوع، قبل أن تبدأ تدريبات الدراجة أو السباحة.

بعد 6 أسابيع، يدخل اللاعب إلى صالة الجيم ويبدأ تأدية تدريبات تأهيلية مثل الـSquats، وبعد 10 أسابيع يعود اللاعب للركض الخفيف، قبل أن يعود بعد 3 أشهر للركض على أرضية الملعب بشكل طبيعي.

في الـ3 أشهر التالية للعملية، يجب تفادي أي تدريب يتضمن تغيير اتجاه الركض، هذا يحدث بعد 5 أشهر من العملية الجراحية قبل أن يعود اللاعب تدريجيا للتدريبات بعد 7 أشهر من الجراحة.

بعد ذلك الأمر بشهر، يعود اللاعب للتدريبات بشكل طبيعي.

اقرأ أيضا

آخر مستجدات مستشفى الأهلي

اسمان جديدان في قائمة الأهلي الإفريقية وقائمة مباراة الساورة

دفاع روبيرتسون عن صلاح

حسابات التأهل والصدارة في كأس آسيا

حوار مطول مع تركي آل الشيخ

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك