حصاد البعثة المصرية بأولمبياد الشباب بالأرجنتين.. "خطوة نحو المستقبل"

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 - 15:11

كتب : محمد سمير

تتويج منتخب مصر لكرة الصالات ببرونزية أولمبياد الشباب

اختتمت منافسات النسخة الثالثة من دورة الألعاب الأولمبية للشباب والتي أقيمت بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، وحققت البعثة المصرية إنجازا غير مسبوق.

وتم استحداث دورة الألعاب الأولمبية للشباب في 2010 وتقام كل أربع سنوات مثل أولمبياد الكبار وتقام النسخة المقبلة في العاصمة السنغالية داكار في 2022.

وتعتبر أولمبياد الشباب نموذجا رائعا لتأهيل اللاعبين الناشئين قبل أولمبياد الكبار وفرصة قوية لاحتكاك دولي قوي قبل التأهل لمنافسات الكبار.

وخاضت البعثة المصرية المنافسات بتلك النسخة بـ 68 لاعب ولاعبة بما فيهم منتخب الصالات الذي حقق إنجازا تاريخيا.

وحققت البعثة المصرية 12 ميدالية متنوعة كأفضل نتيجة في تاريخ المشاركات بدورة الألعاب الأولمبية للشباب رغم أن البعثة لم تكن الأكبر في تاريخ مصر.

ونجح أبطال مصر في حصد 3 ميداليات ذهبية و ميداليتين فضيتين وسبع ميداليات برونزية لتأتي مصر في المركز 22 بجدول ترتيب الميداليات.

وبجانب ذلك الإنجاز الكبير فنجح أبطال مصر في حصد 11 ميدالية أخرى متنوعة لا تضاف لرصيد مصر بسبب مشاركة اللاعبين بمنافسات فرق المختلط.

منتخب المختلط هو نظام استحدثته اللجنة الأولمبية بدورة الألعاب الأولمبية للشباب بتكوين لاعبين من جنسيات مختلفة يتنافسون في بعض المسابقات لتبادل الثقافات وتوطيد العلاقات بين البلدان وبعضها وفقا لقوانين وأهداف اللجنة الأولمبية.

خطوة نحو المستقبل:

حتى نرفع الضغط عن أبطال النسخة الحالية تحت 18 عاما يجب أن يكون التركيز على دعمهم وإعدادهم للمنافسة بقوة على ميداليات أولمبياد باريس 2024.

وأن تكون أولمبياد طوكيو 2020 فرصة قوية للأبطال الحاليين للتنافس والاحتكاك الدولي ضمن إعدادات اللاعبين.

فاجأت مصر بنسخة بوينس آيرس الحالية الجميع بمسابقات الخماسي الحديث بذهبيتي أحمد الجندي وسلمى أيمن ورغم أن الشاب المصري ميداليته كانت متوقعة كونه بطل العالم للناشئين إلا أن نتائج اللاعب في البطولات الدولية تعني وجود مشروع قوي للعبة في المستقبل.

ومن المميزات بالنسخة الحالية هي منافسة أبطال الملاكمة في جميع الأوزان على الميداليات وعودتها مرة أخرى منذ غياب بالفترة الأفضل التي كانت في أولمبياد أثينا 2004.

وواصلت رياضة رفع الأثقال تواجدها بقوة على منصات التتويج لتستكمل مسيرة الأجيال السابقة بالأولمبياد.

وبارقة أمل ظهرت بتتويج ياسمين الجويلي بطلة الكاراتيه بالميدالية الذهبية خاصة بعد إدراج اللعبة لأول مرة من أولمبياد طوكيو 2020 المقبلة وفرصة كبيرة لمصر للمنافسة على ميداليات أكثر بأولمبياد الكبار.

وفي النهاية يجب استغلال تلك النسخة المصغرة من الأولمبياد بدعم هؤلاء الأبطال من أجل المحافظة على نجاحات اللاعبين وإعدادهم بصورة جيدة لأولمبياد الكبار مستقبلا.

اقرأ أيضا:

قبل العودة.. 10 مفاجآت شهدها الدوري الإنجليزي هذا الموسم

مصدر داخل الأهلي لـ في الجول: محمد هاني غير مطروح للرحيل

لُغز البيتلز.. عزوف فطري عن كرة القدم أم انتماء سري لأغراض تسويقية

ميدو عن مكافآت التأهل لأمم إفريقيا: على البعض النظر لتاريخ منتخب مصر وأطالب بإلغائها

هازارد بين محطتي مورينيو وساري.. مقارنة رقمية

موهبة دجلة: الانتقال للأهلي حلم أي لاعب.. ومن الوارد الانضمام إليه

قرعة دور الـ32 بكأس الملك - مواجهات سهلة لبرشلونة وريال مدريد وأتليتكو

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك