قبل العودة.. 10 مفاجآت شهدها الدوري الإنجليزي هذا الموسم

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 - 13:45

كتب : عادل كُريّم

أزار يحتفل بهدفه في ليفربول

قبل عودة الدوري الانجليزي الممتاز للحياة هذا السبت بإقامة مباريات الجولة التاسعة، نشر موقع Football365 البريطاني تقريرا عن أكبر 10 مفاجآت شهدتها البطولة التي يعتبرها الكثيرون الدوري الأقوى في العالم حتى الآن.

10-مستوى هينيسي

حارس مرمى كريستال بالاس ومنتخب ويلز واين هينيسي كان مثار انتقادات الكثير من جماهير فريقه طوال الموسم الماضي، حتى أن مدرب الفريق روي هودجسون قال في نهاية الموسم الماضي "لسوء الحظ هينيسي بدأ الموسم بطريقة سيئة، وحين تفاوضنا لضم حارس آخر لم يكن في أفضل حالاته وكنا بحاجة لحارس نعتمد عليه".

لكن هينيسي الذي كان متوقعا أن يجلس بديلا للوافد الجديد فيسنتي جوايتا تألق بصورة كبيرة هذا الموسم ليعد واحدا من أفضل حراس المسابقة، ليثبت خطأ ليس فقط مدربه ولكن جماهير فريقه أيضا.

9- جيمس ميلنر

في وقت أنفق فيه يورجن كلوب قرابة 100 مليون جنيه استرليني لضم لاعبي وسط مثل نابي كيتا وفابينيو، يبقى جيمس ميلنر هو أفضل لاعب في وسط ليفربول. ميلنر الذي سيتم 33 عاما في يناير المقبل يقضي "أفضل لحظات في مشواره" بحسب كلوب الذي لم يكف عن الإشادة باللاعب الذي يخوض موسمه السادس عشر في الدوري الممتاز. جاري لينيكر نجم المنتخب الإنجليزي السابق ومحلل قناة سكاي سبورت قال "إذا كان البعض يتساءل ما الذي يمكن أن يفعله ميلنر، الإجابة هي: كل شيء".

8- دفاع وولفرهامبتون

بعد ثمان جولات يتقاسم الثلاثي مانشستر سيتي وتشيلسي وليفربول قمة الترتيب. الفريق الذي يتبع هذا الثلاثي في استقبال أقل عدد من الأهداف هو وولفرهامبتون واندررز. الصاعد هذا الموسم حقق ذلك بفضل تألق لاعبيه وخاصة الحارس روي باتريسيو وثلاثي الدفاع كونور كوادي، ريان بينيت ومات دوهيرتي.

7-ميتروفيتش

حينما قرر مدرب نيوكاسل رافائيل بينيتيث بيع المهاجم ألكسندر ميتروفيتش إلى فولام اعتبر الكثيرون أن أيام الصربي في إنجلترا شارفت على النهاية. المهاجم ذو الـ24 عاما تألق الموسم الماضي ليقود فولام للصعود للدوري الممتاز، لكن القلة توقعت أن يواصل هذا التألق، ليرد الصربي بتسجيله خمسة أهداف وضعته متساويا مع هاري كين وسسرخيو أجويرو في المركز الثاني بقائمة هدافي الدوري خلف إيدين هازارد.

6-جلين موراي

في سن الخامسة والثلاثين، يتألق مهاجم برايتون جلين موراي الذي سجل خمسة أهداف بالدوري حتى الآن، ليرشحه الكثيرون بالرغم من كبر سنه لدخول قائمة المنتخب الإنجليزي في الفترة الماضية. موراي لا يحب الخطط الحديثة بعدما سبق وأن قال "طريقة المهاجم الوهمي هذه لا تفيد، يجب أن يكون هناك لاعب رقم 9 صريح وأعتقد أن الفرق تعود تدريجيا للمهاجم الكلاسيكي قوي البنية الذي يمكنه أن يقفز ويسجل برأسه بدلا من ذلك الذي يجري كثيرا ويمرر الكرات". ويبدو أثبت صحة وجهة نظره حتى الآن.

5- هجوم بورنموث

قبل بداية الموسم قال حارس مرمى بورنموث أسمير بيجوفيتش أن ثلاثي هجوم فريقه كالوم ويلسون، جوشوا كينج وريان فريزر على نفس المستوى مع ثلاثي ليفربول الرهيب محمد صلاح، روبرتو فيرمينو وساديو مانيه. تصريح بيجوفيتش عرضه للكثير من النقد والسخرية.

بعد ثمان جولات بالدوري، سجل ثلاثي بورنموث 10 أهداف مقابل 9 لنظيره في ليفربول.

4- بداية واتفورد الخيالية

رغم عدم تحقيق أي فوز في آخر 4 مباريات إلا أن الفوز في أول 4 مباريات بالدوري جعل واتفورد هو حديث الدوري الممتاز لوقت طويل. وجود خافيير جراسيا كمدرب للفريق منذ الموسم الماضي، وهو الأمر الذي يحدث لأول مرة في واتفورد منذ 4 مواسم (أن يبدأ الموسم بنفس المدرب الذي أنهى الموسم السابق) منح المدرب الإسباني فرصة ترك بصمته على أداء الفريق، خاصة مع إشراكه لنفس التشكيلة في أول 4 مباريات دون أي تغيير، وهو ما أثمر 12 نقطة متتالية.

3- سلسلة انتصارات أرسنال

بعد أن أصبح أوناي إيمري أول مدرب لأرسنال بعد 22 عاما من ولاية أرسين فينجر توقع الكثيرون أن يجد الإسباني معاناة في بداية المشوار. خسارتين من مانشستر سيتي وتشيلسي عمقتا من هذا الشعور، لكن إيمري قاد المدفعجية لستة انتصارات متتالية، ناهيك عن ثلاثة انتصارات أخرى في الدوري الأوروبي وكأس الرابطة. أفضل سلسة انتصارات لأرسنال في السنوات الأربع الماضية.

2-تشيلسي ساري

"أتوقع أن نعاني من بعض الصعوبات في النصف الأول من الموسم".. لكن ما توقعه ماوريسيو ساري لم يحدث حتى الآن، ففريقه تشيلسي لم يخسر أي مباراة ويتقاسم صدارة الترتيب مع مانشستر سيتي وليفربول، الذين قال عنهما ساري قبل بداية الموسم "أعتقد أنهما يتقدمان علينا بخطوة. ربما بعد عام نستطيع أن نكون على نفس المستوى".

سرعة اعتياد لاعبي تشيلسي على أسلوب ساري الذي يعتبره الكثيرون مختلفا عن تقاليد الدوري الممتاز جعلت بداية الموسم الذي ظن ساري نفسه أنه انتقالي مبشرة للغاية بالنسبة للبلوز، خاصة مع ما يقدمه إيدين هازارد بصورة استثنائية.

1-دفاع مانشستر يونايتد

هاري ماجواير، توبي ألديرفايلد، وأسماء أخرى ارتبطت بالانضمام لكتيبة جوزيه مورينيو في مانشستر يونايتد قبل بداية الموسم. لكن أيا منهم لم يأت ليشكو مورينيو كثيرا من الأمر. يبدو أن البرتغالي كان محقا، فبعد 8 جولات استقبلت شباك الشياطين 14 هدفا كرابع أسوأ خط دفاع في المسابقة.

ورغم أن مورينيو جرب أكثر من طريقة وأشرك كل مدافعيه تقريبا إلا أن الأزمة مازالت مستمرة، خاصة لو رجعنا لنفس الفترة من الموسم الماضي والتي استقبل فيها دفاع يونايتد (بنفس الأسماء) هدفين فقط، وكان الأفضل في الدوري الممتاز.

اقرأ أيضا:

ميدو عن مكافآت التأهل لأمم إفريقيا: على البعض النظر لتاريخ منتخب مصر وأطالب بإلغائها

هازارد بين محطتي مورينيو وساري.. مقارنة رقمية

موهبة دجلة: الانتقال للأهلي حلم أي لاعب.. ومن الوارد الانضمام إليه

صاحب رباعية مصر في الأرجنتين لـ في الجول: لعبت خماسي بالصدفة.. وصعوبة واجهتنا

ماتياس دي ليخت .. جوهرة أمستردام الدفاعية المتفجرة

من روما إلى ليفركوزن.. كيف تجعل العالم يتابعك بسبب التواصل الاجتماعي فقط

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك