هازارد بين محطتي مورينيو وساري.. مقارنة رقمية

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 - 11:51

كتب : FilGoal

إدين هازارد - جوزيه مورينيو - ماوريسيو ساري

صدام من العيار الثقيل يجمع بين تشيلسي ومانشستر يونايتد غدا السبت على ملعب ستامفورد بريدج ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

اللقاء سيشهد مواجهة بين جوزيه مورينيو مدرب يونايتد وماوريسيو ساري مدرب تشيلسي، لأول مرة بالبريمييرليج.

ومواجهة مورينيو وساري تستعدي للأذهان المستوى الذي قدمه ويقدمه البلجيكي إدين هازارد تحت قيادة كلا المدربين في البلوز.

مع ساري عرف هازارد التألق هجوميا بشكل كبير إذ يتصدر ترتيب هدافي المسابقة برصيد 7 أهداف خلال 8 مباريات، ليستدعي ذلك العودة بالأذهان إلى أدائه تحت قيادة مورينيو الذي عُرف بنهجه الدفاعي.

ومجلة fourfourtwo الإنجليزية استعانت بإحصائيات شركة "أوبتا" المختصة بأرقام عالم كرة القدم، للمقارنة بين أداء هازارد تحت إمرة كلا من مورينيو وساري.

المزيد من التسديدات.. المزيد من الأهداف

العنصر الأكثر تغيرا في أداء هازارد تحت قيادة ساري هو معدل التسديدات.

إبان فترة مورينيو كان معدل البلجيكي 2.1 تسديدة خلال الـ90 دقيقة ولكن هذا المعدل ارتفع بشكل كبير تحت إمرة ساري ليصبح 3.6 تسديدة.

كما كان هناك تأثير أيضا في دقة تلك التسديدات التي أصبحت 1.6 تسديدة على المرمى مع ساري، فيما كان أفضل معدلات دقته مع مورينيو 1.0 بموسم 2013-14.

المفاجئ في الأمر هنا أن معدل تحويل تلك التسديدات إلى أهداف كان 16.2 مع مورينيو، بينما يبلغ 4.8 مع ساري، ولكن من المتوقع أن يتضاءل الفارق مع محاولات هازارد العديدة على المرمى.

محاولات أكثر.. استحواذ أكبر

تهديد هازارد على مرمى الخصوم أصبح أكبر بشكل كبير مع مدربه الحالي ماوريسيو ساري، وإبداعه لم يتأثر سلبا إذ أصبح أكثر فاعلية مما كان عليه برفقة مورينيو.

معدل صناعة البلجيكي للأهداف بلغ 0.5 صناعة في المباراة الواحدة حتى الآن - 8 جولات مرت - بينما كان مع المدرب البرتغالي يبلغ 0.3.

كذلك زاد تأثيره فيما يخص الاستحواذ على الكرة بعدما بات متوسط تمريراته 72.5 تمريرة في المباراة الواحدة مع الإيطالي، على عكس أعلى معدلاته مع مورينيو والذي بلغ 59.2 تمريرة بالمباراة.

هذا يوضح حقيقة أنه بات أكثر مشاركة في صناعة لعب تشيلسي وبناءه للهجمة.

ثقة أكبر

هازارد قدم أداء واعدا تحت قيادة مورينيو وربما كان موسم 2014-15 الأفضل له بقميص تشيلسي، خلال ذلك الموسم أظهر جودته الكبيرة بالكرة إذ بلغ معدل مراوغاته 7.9 مراوغة بالمباراة، أكمل منها 4.8 مراوغة بشكل صحيح.

هذا الموسم وصل معدله إلى 7.2 مراوغة في المباراة بمعدل نجاح 3.4. أرقام ليست مبهرة ولكنها قد تظهر نضجه ومحاولة البحث عن حلول أخرى.

ما يُفسر ذلك هو معدل لمسه للكرة في المباراة الواحدة. 100.1 مرة معدل لمس هازارد تحت قيادة ساري، بينما كان أفضل أرقامه مع مورينيو 82.7.

ركض أذكى

هناك سوء فهم فيما يخص فرق مورينيو بأنه يطلب من لاعبيه الركض بشكل أكبر خاصة الأظهرة والأجنحة، ولكن الحقيقة أن هازارد يركض أكثر تحت قيادة ساري.

مع المدرب الإيطالي بلغ معدل الركض في المباراة الواحدة 10.4 كيلومترا أما مع مورينيو فكان يبلغ 10.3.

رغم تلك الأرقام المذهلة للدولي البلجيكي إلا أن مدربه ماوريسيو ساري يؤمن أنه مازال بحاجة للتطور بشكل أكبر.

ويقول: "لا أعتقد حتى أنه يرى كم بإمكانه التطور، أعتقد أنه قد ينتهي في الدائرة الضيقة لأفضل 3 لاعبين بالعالم".

"المشكلة أنه يلعب من أجل أن يُمتع نفسه في وقت لم يُدرك فيه أنه بحاجة لجني الثمار.. أسلوب هازارد إيجابي ولكنه قد يصبح أكثر فاعلية، عليه أن يرفع رأسه وينظر حوله ليدرك أن العالم بأكمله أمامه وأن عليه أن يهدي قدميه للعب الجماعي وليس الفردي".

فهل يبرهن هازارد على ذلك خلال قادم المحطات؟

تشيلسي يحتل المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 20 نقة، بالتساوي مع مانشستر سيتي المتصدر، وليفربول صاحب المركز الثالث.

أما يونايتد فيعاني من الترنح خلال الموسم الجاري ليتراجع إلى المركز الثامن برصيد 13 نقطة.

اقرأ أيضا:

موهبة دجلة: الانتقال للأهلي حلم أي لاعب.. ومن الوارد الانضمام إليه

مستشار التسويق بـ الأهلي: هذه مزايا عقد أمبرو.. أطمئن كل الجماهير

أمير عزمي مجاهد يتراجع عن استقالته من جهاز الزمالك

صاحب رباعية مصر في الأرجنتين لـ في الجول: لعبت خماسي بالصدفة.. وصعوبة واجهتنا

ماتياس دي ليخت .. جوهرة أمستردام الدفاعية المتفجرة

من روما إلى ليفركوزن.. كيف تجعل العالم يتابعك بسبب التواصل الاجتماعي فقط

التعليقات
قد ينال إعجابك