روشتة كيكي سيتيان ليورجن كلوب.. كيف تهزم ريال مدريد

السبت، 26 مايو 2018 - 15:59

كتب : علي أبو طبل

كيكي سيتيان

لا شك أن كيكي سيتيان كان أحد العلامات البارزة في موسم كرة القدم المحلي في إسبانيا.

ذو الـ59 عاما الذي خاض تجارب تدريبية سابقة منذ بداية الألفية الجديدة متنقلا ما بين أندية راسينج سانتاندير وبولي إخيدو ولوجرونيس ولوجو ولاس بالماس، وتخللت تلك السنوات رحلة قصيرة في أدغال أفريقيا مع منتخب غينيا الاستوائية.

لكن تجربته الأبرز والتي دفعته بقوة نحو الأضواء هي الحالية له رفقة نادي ريال بيتيس.

النادي الأندلسي أنهى موسمه المحلي في المركز السادس في جدول الترتيب برصيد 60 نقطة تم جمعها من 18 انتصارا و6 تعادلات و14 هزيمة.

من بين انتصارات كتيبة سيتيان في الدوري، كان ذلك الانتصار الذي حققه الفريق على حساب ريال مدريد في معقلهم "سنتياجو برنابيو"، بهدف نظيف.

كان ذلك الحدث للمرة الأولى منذ 19 عاما، حين انتصر بيتيس في ضيافة ريال مدريد بهدف نظيف في أكتوبر 1998.

ولأن لا صوت يعلو في الساعات الأخيرة فوق صوت نهائي دوري أبطال أوروبا الذي يجمع النادي الملكي مع ليفربول الإنجليزي في العاصمة الأوكرانية "كييف" مساء السبت، فإن بعض النصائح من رجل عرف كيف يتفوق على خطط زيدان قد تكون مفيدة فيما يشبه الساعات الأخيرة ما قبل لجنة الامتحان.

صحيفة "جارديان" البريطانية حاورت المدير الفني الإسباني لريال بيتيس، والذي نقل بدوره بعض النصائح والملاحظات على أسلوب النادي الملكي، كروشتة يمكن الأخذ بها من قبل المدير الفني الألماني يورجن كلوب.

يبدأ سيتيان حديثه عن المباراة: "ذلك النهائي بين هذين الطرفين يمكن أن يشهد العديد من الأهداف وأن ينتهي بنتيجة مثل 4-4. ذلك سيكون ممتعا للغاية بالنسبة للجماهير، ولكن ليس بالنسبة للمديرين الفنيين".

الأناركية.. مصطلح اعتدناه سياسيا في السنوات الأخيرة، ولكن كيكي سيتيان استخدمه في هذا الحوار كوصف لأسلوب لعب ريال مدريد الذي لا يلتزم بشكل خططي صلب.

يوضح سيتيان أكثر: "ريال مدريد فريق لا يمتلك شكلا ثابتا. يمكن الاتفاق بسهولة على أنهم سيلعبون برباعي دفاعي يسهل توقعه وأمامهم الثلاثي كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش، ومن بعد ذلك يمكن أن تختلف التوقعات".

ويضيف: "كريستيانو رونالدو سيرتكز في العمق وربما يحيد قليلا للأطراف، والكثير يتحدد حسب الدور المكلف به. إذا جاوره كريم بنزيمة فالشكل الأقرب سيكون 4-4-2. جاريث بيل قد يبدأ أيضا في نفس الخطة مع بنزيمة أو بدلا منه. هناك عدة خيارات أخرى مثل أسينسيو وإيسكو ولوكاس فاسكيز. وكل منهم قد يضيف تفصيلة مختلفة للشكل العام للفريق".

ويعود سيتيان ليؤكد وجهة نظره: "الأناركية هي الركيزة والصفة الأساسية التي يتسم بها ريال مدريد. الأمر يعتمد تماما على مدى إحساس كل لاعب فطريا بالكرة، على كل قرار لحظي يشعرونه لحظة امتلاكهم للكرة"

ويتابع: "ما يحكم أسلوب ريال مدريد هو المهارة الفردية لكل لاعب وكيف يتفاعلون مع بعضهم البعض لحظيا. يمكنك أن تلاحظ تحركات بنزيمة ودعمه للأطراف".

"يمكنك أيضا أن تلاحظ ظهيري الجنب داني كارفاخال ومارسيلو كيف يتفاعلون. أحيانا قد يتقدم كارفاخال هجوميا دون أن يلاحظ ما إذا كان زميله على الطرف الآخر متأخرا للتأمين الدفاعي أم لا".

ويختتم تلك النقطة: "ذلك يكلف الفريق كثيرا على الصعيد الدفاعي".

كيف يمكن أن تسبب المتاعب لكتيبة ريال مدريد؟

يوضح كيكي سيتيان في حديثه "تحكم ريال مدريد في المباراة يبدأ من فاعلية لاعبي وسط الملعب. يمكن لليفربول أن يشدد الضغط على مودريتش لكي يمنعوا ذلك من الحدوث"

ولكن يعود ليمدح لاعب الوسط الكرواتي: "من الصعب تحقيق ذلك. إنه لاعب مميز للغاية بالكرة ويجد دائما الحل الأمثل. يمرر دائما بالشكل الأكثر صوابا ويحتفظ بالكرة لأطول فترة ممكنة. حلوله تعتمد في الأغلب على تفاهمه مع زملائه وحلولهم التي يقدمونها حين يمتلك الكرة".

ويضيف "هو وكروس متفاهمان بشكل كبير للغاية، ومع أدوار كاسيميرو التأمينية دفاعيا، فإنهم قد يتمكنوا من إحكام السيطرة بشكل كبير إن نجحوا في الاحتفاظ بالكرة. ربما وسط الملعب هو الخط الأكثر التزاما بشكل معين في خطة ريال مدريد".

كيف يمكن أن تخطف الملكي إن كنت صاحب الحظوظ الأقل؟

نجح سيتيان في تحقيق ذلك في قلب "سنتياجو برنابيو"، ويوضح كم كانت صعبة تلك المباراة.

يتحدث أولا عن المزيد من أسلوب لعب كتيبة زيدان: "تلك الأناركية والعشوائية في شكل الفريق تجعل تجهيز خطة مضادة أمرا صعبا للغاية. إنهم تجعلهم غير متوقعين"

ويضيف "ولكن إذا كنت صلبا دفاعيا بالشكل الكافي واتخذت القرارات الصحيحة حين يمتلك فريقك الكرة، وقمت باستغلال المساحات المتاحة لديهم أفضل استغلال ممكن، يمكنك أن تلحق بهم بعض الضرر"

ويتابع "شاهدنا ريال مدريد على مدار هذا الموسم يتلقى العديد من الفرص الخطيرة على مرماه، وإن تمكنت من الاحتفاظ بالكرة بشكل أكبر فإنك تقلل أيضا من فرصهم".

ويتحدث كيكي عن انتصاره في مدريد "لقد لاقينا صعوبة في هذه المباراة أكبر من تلك التي خسرناها ضدهم على ملعبنا إيابا بنتيجة 3-5"

ويضيف "في مواجهة الذهاب، كنا تحت ضغط كبير طوال المباراة. حاولنا الحفاظ على الاستحواذ ولكن كان ذلك صعبا. تحلينا بالإيمان وقاتلنا حتى الأنفاس الأخيرة، ثم خطفنا هدف الانتصار في آخر ثواني المباراة".

ويتابع "في مواجهة الإياب على ملعب "بينيتو فيلامارين" امتلكنا الكرة بشكل أفضل وسيطرنا على مجريات غالبية المباراة، باستثناء 15 دقيقة كانوا الأفضل والأكثر تركيزا فيها، فسجلوا وحسموا النتيجة".

ويشيد سيتيان بلاعبي مدريد "لا يمكنك أن تفعل شيئا حيال إمكانيات لاعبيهم حين يمتلكون زمام الأمور. لديهم نجوم خارقين ويستطيعون التسجيل بسهولة من أقل الفرص المتاحة. هذا ما حدث".

ويردف "تحدثنا مع اللاعبين عن أهمية الاحتفاظ بالكرة في خطوطنا الخلفية لأننا لاحظنا أن لاعبي ريال مدريد الهجوميين لا يضغطون باستمرار، وقد سهل ذلك كثيرا من عملية الاستحواذ".

ويستكمل المدير الفني الإسباني "إذا احتفظت بالكرة حتى وإن لم تستغل ذلك في التقدم للأمام وخلق الخطورة، فإن ذلك ييسر من عملية التحكم بالمباراة لصالحك".

المزيد عن مباراة الإياب التي خسرها يوضحه سيتيان "لقد أنهينا الشوط الأول متقدمين بنتيجة 2-1. كنا الأفضل وكان يجب أن نتابع"

ويعود ليكمل "ولكن 15 دقيقة كانت كافية للاعبي ريال مدريد من أجل عاصفة مثالية لقلب الموازين".

"من الطبيعي في كل مباراة أن تفقد الكرة في بعض المواقف، ولكن الأمر يختلف حين تواجه فريقا يمتلك مودريتش الذي يمرر تمريرة رائعة للأمام، وبيل الذي قد يستقبلها ويتحول هجوميا بسرعته الكبيرة، أو كريستيانو الذي قد يتواجد في مكان مناسب ليتلقي كرة عرضية".

"جميعها أمور قد تسبب الكثير من الضرر في صفوفك.. لقد تحكمنا في المباراة بشكل كبير، ولكننا نحتاج عددا أكثر من الفرص لكي نسجل. فريق مثل ريال مدريد يحتاج لعدد أقل".

ينتقل سيتيان بحديثه بعد ذلك عن فريق ليفربول.

"الخط الأمامي لليفربول يحتوي لاعبين فوق العادة. ربما يمتلكون قدرة قليلة على المساندة الدفاعية، ولكن قد يتسببوا بالكثير من الضرر في صفوف ريال مدريد لأنهم أذكياء وسريعين للغاية".

ويقارن سريعا بين الفريقين "إذا اندفع ريال مدريد هجوميا فقد يسبب ليفربول الضرر لهم مستغلا المساحات المتاحة، ولكن يمكن لريال مدريد أن يدمر ليفربول أيضا. كلا الفريقين يتميزان بالتقدم المثالي هجوميا أكثر من العودة دفاعيا للتأمين".

ولكن يعود المدير الفني لريال بيتيس ليوضح نقطة هامة للغاية: "من المهم أن نذكر نقطة هامة هنا. في المباريات الكبرى، أسلوب ريال مدريد يختلف تماما ويصبح أكثر تحفظا وأكثر اهتماما بالصلابة الدفاعية".

ويتابع "إنهم ليسوا مجانين بهذا القدر ولا يشعروك بأنهم يمتلكون الأفضلية المسبقة أو أنهم قد ربحوا مقدما. وإذا تمتعوا بالصلابة اللازمة فسيعاني ليفربول كثيرا".

ويوضح: "الأمر ذاته ينطبق على ريال مدريد إن أراد ليفربول أن يضيق المساحات ويلتزم بالحذر الدفاعي".

ويختتم نقطته "ولكن فرق بهذا الحجم لا تتغير بين يوم وليلة. لا يمكن أن ننتظر امتناع كارفاخال أو مارسيلو عن الاندفاع هجوميا، أو أن لاعبين مثل رونالدو وبنزيمة ومودريتش سيغيرون من عقليتهم بشكل استثنائي. والأمر ذاته عن لاعبي ليفربول".

ويتم سيتيان حديثه: "إن احتوت المباراة القدر الأقل من الحذر، فسيكون ذلك ممتعا".

اقرأ أيضا:

ميهوب: أرحب بالعمل ضمن الجهاز الفني الجديد للأهلي

ميتشو لـ في الجول: تدريب الأهلي؟ أكن له أعلى درجات الاحترام

خبر في الجول - 5 أسماء مطروحة.. الأهلي يسعى لحسم ملف المدرب في أسرع وقت

شيفتشينكو لـ في الجول: ريال مدريد وليفربول متشابهان.. وصلاح ليس نوعا معتادا من لاعبي الكرة

كوريا الجنوبية.. النمور ورحلة البحث عن أمجاد 2002

5 ضد 5 في مواجهة ريال مدريد وليفربول.. من يتفوق في كييف؟

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك