تغيير الخطة والتعامل مع صلاح.. 4 أسئلة تكتيكية ينتظر الإجابة عنها في نهائي الأبطال

السبت، 26 مايو 2018 - 15:11

كتب : لؤي هشام

زيدان وكلوب

واحد من أبرز العروض التكتيكية المتوقع مشاهدتها اليوم السبت، ليفربول وريال مدريد وجها لوجه في ملحمة نهائي دوري أبطال أوروبا..

يورجن كلوب وأسلوبه الضغط المعاكس يقابل أسلوب زين الدين زيدان الأقل انضباطا والأكثر استحواذا.. هكذا وصفت شبكة ESPN.

الشبكة الشهيرة أبرزت في تقرير للكاتب مايكل كوكس المختص بالشئون التكتيكية 4 أسئلة يُنتظر الإجابة عنها في نهائي ذات الأذنين على الملعب الأولمبي بكييف.

وFilGoal.com يستعرض لكم التقرير كما جاء نصا.

طالع أيضا.. (كيف يفوز ريال مدريد في 8 خطوات)

طالع أيضا.. (كيف تفوز على ريال مدريد في 5 خطوات)

ما الخطة التي سيعتمد عليها زيدان؟

الشيء الأكثر ملاحظة في مسيرة وسجل ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم هو قدرته على تخطي الكثير من المباريات واللحظات الصعبة على الرغم من ظهوره بلا خطة لعب واضحة.

الفريق بدا أنه لا يتمتع بالقوة في أكثر من موضع، وفقط المهارات الفردية بالثلث الأخير من الملعب هي من أنقذت الفريق، وفي كييف سوف يقابلون فريقا يتمتع بقوة هجومية كبيرة ولهذا يجب أن يتخذ زيزو حذره.

ليفربول سيعتمد على خطته المعتادة 4-3-3، إذا كيف سيواجههم الملكي؟ في الحقيقة هناك خياران.

طالع أيضا.. (كيف يستفيد ليفربول من نقاط قوته ضد ريال مدريد؟ الضغط وثغرة قد يستغلها صلاح)

الأول الاعتماد على خطة 4-4-2 (الجوهرة - دياموند) والتي فضلها زيدان خلال أغلب مشواره بالبطولة الأوروبية، نظريا قد توفر تلك الطريقة كثافة عددية في عمق الملعب بتواجد إيسكو إلى جوار توني كروس ولوكا مودريتش وكاسيميرو.

لكن هناك خطر بالرغم من ذلك وهو أن هذا التقارب أو ما يطلق عليه (narrow system) سيسهل من مهمة ليفربول في الضغط ودفع لاعبي مدريد للأطراف حينما يمتلك، على سبيل المثال، أظهرة الريال للكرة.

ولهذا قد يستخدم زيدان خطة 4-3-3 بالاعتماد على الثلاثي كريم بنزيمة كرأس حربة صريح وكريستيانو رونالدو على اليسار وجاريث بيل يمينا (أو ماركو أسينسيو - لوكاس فاسكيز، وحتى إيسكو) أو في أن يلعب رونالدو مهاجما مثلما حدث أمام بايرن ميونيخ في نصف النهائي.

هذا الأسلوب سوف يوسع اللعب (stretch) ويركز ويستهدف أظهرة ليفربول الذين قد يجدوا أنفسهم معزولين عن باقي زملائهم.

طالع أيضا.. ("لأنها مسألة أخطر من الحياة والموت" ليفربول ضد مدريد.. صلاح يتحدى رونالدو)

كيف سيتعامل مارسيلو مع صلاح؟

بالرغم من أنه قوة هجومية كبيرة لفريقه على الأطراف مستغلا سحب كريستيانو للظهير الأيمن ليتجه هو إلى صنع العرضية فإنه يمثل خطرا دفاعيا على فريقه بالهفوات التي يرتكبها والتي تكلف فريقه.

في الهزيمة القاسية بسباعية أمام ألمانيا بكأس العالم 2014 كان أحد أسوأ لاعبي فريقه، والإحصائيات تُظهر أن الخطورة الأكبر على ريال مدريد دائما ما تأتي من الأطراف.

مستوى صلاح هذا الموسم كان مذهلا، المصري حطم الرقم القياسي بالدوري الإنجليزي وسجل 32 هدفا في 38 مباراة، وأهدافه شهدت تنوعا كبيرا في طريقة تسجيلها.

ويبدو أنه سيتمركز أغلب أوقات المباراة على الطرف الأيمن خاصة حينما يمتلك مدريد الكرة انتظارا لمرتدة سريعة. في لقاء روما ترك صلاح ألكساندر كولاروف ينطلق للأمام بحرية مع ثقته في قدرته على استغلال المساحات من خلفه.

طالع أيضا.. (5 ضد 5 في مواجهة ريال مدريد وليفربول.. من يتفوق في كييف؟)

ولكن انطلاق مارسيلو للأمام يمثل تهديدا هجوميا على ليفربول أكبر من كولاروف مع قدرته، ليس فقط على إرسال العرضيات والتسديد، وإنما صناعة اللعب كذلك من جبهته.

الأقرب أن يحتاج مارسيلو لمساندة من سيرخيو راموس الذي بجانب إضافته الهجومية المتميز فإنه يكون حاسما في مذل هذه المهمات معتمدا على خبرته السابق باللعب كظهير، لذا قد تبدو مهمة إيقاف صلاح أقرب لراموس من مارسيلو.

هل سيسجل ليفربول مبكرا؟

طالع أيضا.. (مدن كرة القدم: ليفربول)

عامل أساسي في خطة كلوب هو وضع المنافس تحت ضغط كبير في الدقائق الأولى، الحمر حققوا الفوز في ربع النهائي على مانشستر سيتي بثلاثية جاءت في أول 31 دقيقة، ولكن هذه الأهداف المبكرة قد تكلفهم لاحقا الكثير.

لقد سمحوا لروما بالعودة مرتين في النتيجة خلال آخر 10 دقائق في كلا من مباراتي الذهاب والإياب، الفوز 4-3 على سيتي بالبريميرليج كان مثالا آخر بعد التقدم بأربعة أهداف نظيفة قبل أن يعود السماوي ويسجل ثلاثية منها هدفين في آخر 6 دقائق.

من السهل تخيل أمر مشابه يتكرر أمام ريال مدريد مثلما حدث مع فريق كلوب بروسيا دورتموند في نهائي 2013 أمام بايرن ميونيخ، إذ فرض الفريق سيطرته من البداية على البافاري رغم أن النتيجة لا تحي حقيقة سير الأحداث.

هدف مبكر من ليفربول قد يدفع ريال مدريد للهجوم وترك الكثير من المساحات في الخلف.

ورجال كلوب هم الأفضل بأوروبا فيما يخص الهجمات المرتدة، أما إذا فشل الفريق في التسجيل بوقته المفضل الذي يسيطر فيه فسيكون من الصعب للغاية بدنيا مواصلة الضغط بنفس الحدة في الوقت اللاحق من المباراة.

طالع أيضا.. (نهائيات دوري الأبطال المتكررة.. علامة كاملة لريال مدريد وخسارة لليفربول)

ما الدور الذي سيلعبه البدلاء؟

واحد من أكبر الاختلافات بين الفريقين هي دكة البدلاء والتي تمنح ريال مدريد سببا أدعى لإنهاء اللقاء في مراحله المتأخرة على عكس ليفربول الذي يحتاج للحسم مبكرا.

الحمر عانوا من الإصابات بشكل كبير هذا الموسم، إذ يغيب جويل ماتيب وجو جوميز وأليكس تشامبرلين بينما يفتقد آدم لالانا وإيمري تشان وناثينال كلاين للياقة البدنية وحدة المشاركات، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة جيمس ميلنر.

طالع أيضا.. (هل تتكرر؟ خسارة 1981 التي أطاحت بعقول لاعبي ريال مدريد)

هذا يعني أن تبديلات كلوب قد تتجه نحو داني إنجز ودومينيك سولانكي وألبيرتو مورينو وجميعهم افتقد الحصول على دقائق كثيرة للمشاركة.

على النقيض تماما لا يمتلك زيدان أي إصابات أو إيقافات وكل عناصره جاهزة للمشاركة، وبدلاء الميرينجي أثبوا أهميتهم في مشوار الفريق بالمحطات النهائية.

مارسيلو وإيسكو وألبارو موراتا أثبتوا ذلك في نهائي 2014 أمام أتليتكو مدريد، ثم موراتا وبيل وأسينسيو في نهائي الموسم الماضي أمام يوفنتوس.

طالع حوارات FilGoal.com عن النهائي:

لاعب ريال مدريد السابق: ليفربول قد يكرر نهائي 1981.. وكلوب أجاد توظيف صلاح

نجم ليفربول وقاهر مدريد 1981.. عن رؤية مختلفة لهدفه ومقارنة صلاح بـ رونالدو

لاعب ريال مدريد السابق.. عن خطأ فادح في نهائي 1981 وأحقية صلاح بالكرة الذهبية

اقرأ أيضا:

ميهوب: أرحب بالعمل ضمن الجهاز الفني الجديد للأهلي

ميتشو لـ في الجول: تدريب الأهلي؟ أكن له أعلى درجات الاحترام

خبر في الجول - 5 أسماء مطروحة.. الأهلي يسعى لحسم ملف المدرب في أسرع وقت

شيفتشينكو لـ في الجول: ريال مدريد وليفربول متشابهان.. وصلاح ليس نوعا معتادا من لاعبي الكرة

كوريا الجنوبية.. النمور ورحلة البحث عن أمجاد 2002

5 ضد 5 في مواجهة ريال مدريد وليفربول.. من يتفوق في كييف؟

التعليقات

قد ينال إعجابك

مقالات حرة