المغرب.. أسود الأطلس في روسيا بذكريات "صلاح الدين يفتتح اسكتلندا"

الثلاثاء، 08 مايو 2018 - 10:59

كتب : عمرو عبد المنعم

المغرب

"صلاح الدين يفتتح اسكتلندا".

ليست قصة حرب قديمة أو معركة عسكرية في التاريخ العربي.. ولكنها حكاية لملحمة كروية عربية في كأس العالم.

"سجل.. سجل.. الله هالله صلاح الدين يفتتح اسكلتندا".. كان هذا التعليق التاريخي على هدف صلاح الدين بصير نجم منتخب المغرب في شباك اسكلتندا في كأس العالم 1998 في فرنسا.

أداء اعتبره البعض تاريخيا لمنتخب المغرب في أخر مشاركة له في كأس العالم منذ 20 عاما رغم خروج أسود الأطلس من الدور الأول للبطولة.

أسماء ظلت حتى الوقت الحالي نجوما في تاريخ كرة القدم المغربية والإفريقية والعربية وعلى رأسهم مصطفى حاجي وصلاح الدين بصير ونور الدين نايبت ويوسف شيبو.

والآن.. وبعد 20 عاما عاد الأسود للمشاركة في المونديال بأسماء جديدة تنتظرهم الجماهير العربية والإفريقية بشكل عام والمغربية بشكل خاص نجوما في كأس العالم.

تاريخ المغرب في المونديال

يعد منتخب المغرب هو أحد المنتخبات العربية أصحاب الرقم القياسي للمشاركة في كأس العالم بخمس مرات بالتساوي مع تونس والسعودية.

1970

جاءت المشاركة الأولى للمغرب في مونديال 1970 في المكسيك وانتهت بتعادل وحيد أمام بلغاريا بهدف لمثله، وخسارتين من ألمانيا الغربية 2-1، ثم بيرو 3-0.

1986

الظهور الثاني للمغرب في المونديال كانت عام 1986 في المكسيك أيضا، وهي أفضل مشاركات أسود الأطسلي في المونديال.

وعلى غير المتوقع تصدر منتخب المغرب لمجموعته في مونديال 1986 بتعادلين أمام إنجلترا سلبيا ومثله ضد بولندا، وفوز كبير على البرتغال بنتيجة 3-1.

قبل أن يخرج منتخب المغرب في دور الـ16 أمام ألمانيا الغربية بهدف دون رد.

1994

أما المشاركة الثالثة للمغرب كانت عام 1994 في الولايات المتحدة وانتهت بهزيمة الأسود في المباريات الثلاثة أمام هولندا والسعودية وبلجيكا.

1998

وأخيرا الظهور الذي يذكره الجميع في مونديال فرنسا 1998 والجيل الذهبي للكرة المغربية بقيادة النجم مصطفى حاجي، بتعادل مع النرويج بهدفين لمثلهما، وخسارة 3-0 من البرازيل، قبل الفوز الكبير والشهير على اسكتلندا بثلاثية دون رد.

إجمالا لعب منتخب المغرب في المونديال 13 مباريات، حقق خلالهم الانتصار مرتين والتعادل في 4 مباريات، والهزيمة 7 مرات.

وسجل أسود الأطلس في المونديال 12 هدفا واهتزت شباكهم 18 مرة.

زئير الأسود

20 عاما حاول خلالهم منتخب المغرب التأهل لكأس العالم دون فائدة.. إلى أن جاءت صرخة الأسود قوية بصوتا مسموع في قارة إفريقيا بالكامل.

تصفيات كان نجومها لمنتخب المغرب القائد مهدي بن عطية لاعب يوفنتوس الإيطالي، والمهاجم خالد بوطيب ملطية سبور التركي، وقبلهما المدير الفني الفرنسي إيرفي رينار.

جيل جديد في مواجهة الانتقادات

في خطوة للعودة للمشاركة في كأس العالم تعاقد الاتحاد المغربي لكرة القدم مع المدير الفني الفرنسي إيرفي رينار في بداية عام 2016، للاستفادة من خبرته الإفريقية الكبيرة ومساعدة الأسود على العودة للمونديال.

تولى رينار المهمة وأيام قليلة فقط مرت وبدأت الانتقادات للمدرب الفرنسي من قبل الصحافة والجماهير المغريبة.. كيف لا تضم هذا اللاعب وتختار غيره.

لكن المدرب الفرنسي لم يستمع لكل هذه الانتقادات واستمر في طريقة. والاعتماد على المحترفين مع عدد قليلا جدا من لاعبي الدوري المغربي.

تنطلق التصفيات ويسقط منتخب المغرب في فخ التعادل خارج ملعبه مع الجابون، ثم على ملعبه ووسط جماهير سلبيا أمام كوت ديفوار.

تزداد الانتقادات ضد رينار ومنتخب المغرب لم يسجل أي أهدافا في التصفيات حتى الآن.

ومع الجولة الثالثة في التصفيات بدأت مشوار المغرب الحقيقي في التأهل لمونديال روسيا بفوز كبير على مالي بسداسية دون رد.

وعاد منتخب المغرب للتعادلات مرة أخرى خارج ملعبه أمام مالي، ثم حقق فوزا كبيرا أمام الجابون بثلاثية.

وجاءت المباراة الحاسمة والأخيرة للمغرب خارج ملعبه أمام كوت ديفوار، ليحقق الأسود فوزا مستحقا بهدفين دون رد سجلهما نبيل درار ومهدي بن عطية ليصل المغرب إلى روسيا.

طريقة اللعب ونجوم المغرب

طريقة وتشكيل شبه ثابت يعتمد عليه رينار مع منتخب المغرب بالاعتماد على منير المحمدي في المرمى، ورباعي دفاعي يتكون من نبيل درار – رومان سايس – مهدي بن عطية – أشرف حكيمي.

ثم ثلاثي وسط يتكون من كريم الأحمدي ومبارك بوصوفة ويونس بلهندة خلف المهاجمين نور الدين أمرابط وحكيم زياش والنجم خالد بوطيب.

بدأ رينار الاعتماد على هذه المجموعة من اللاعبين في كأس الأمم الإفريقية 2017 في الجابون الذي قدم خلالها أداء مميز ونتائج جيدة قبل الخروج من ربع النهائي أمام مصر.

والآن وقبل أسابيع من المونديال يمتلك المنتخب المغربي مجموعة كبيرة من اللاعبين المحترفين في الملاعب الأوروبية بخلاف الأساسيين، وعلى رينار أن يختار من بينهم 23 لاعبا فقط.

ومن الأسماء المحترفة المتوقع انضمامها للمنتخب المغربي في القائمة الأولى لكأس العالم حمزة منديل لاعب ليل الفرنسي وعزيز بودبوز مهاجم سانت بولي الألماني، وسوفيان بوفال لاعب ساوثامبتون وزكريا لبيض لاعب أوتريخت الهولندي وياسين بامو مهاجم نانت الفرنسي.

بالإضافة إلى أيوب الكعبي مهاجم نهضة بركان المغربي ووليد أزارو لاعب الأهلي المصري ومانويل داكوستا مدافع باسكشهير التركي وغيرهم من النجوم المتألقين في الملاعب الأوروبية والمغربية.

توقع FilGoal.com للمغرب في مونديال روسيا

يقع منتخب المغرب في مجموعة الموت في المونديال بجانب البرتغال بطل أوروبا وإسبانيا حامل لقب 2010، بالإضافة إلى منتخب إيران أول المتأهلين من قارة آسيا.

سيكون من الصعب على المغرب خطف إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني من إسبانيا أحد أفضل منتخبات العالم في الوقت الحالي، أو البرتغال بطل أوروبا.

ولكن من المتوقع أن يظهر منتخب المغرب بمستوى مميز وأداء جيد في المونديال وننتظر من أسود الأطلس تحقيق المفاجأة رغم صعوبتها والعبور للدور الثاني. كما حدث في بطولة 1986 عندما فاز أسود الأطلس على البرتغال وصعدوا للدور الثاني.

اقرأ أيضا:

إسبانيا.. التحرر من سطوة الجيل الذهبي

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك