مايكروفون المونديال - "يعتقدون أنها انتهت.. الآن انتهت"

السبت، 05 مايو 2018 - 18:47

كتب : زكي السعيد

كينيث

"عدالة السماء نزلت على استاد باليرمووووو".. قالها الراحل محمود بكر بعفوية لحظة تسجيل مجدي عبد الغني لهدف مصر المونديالي الشهير بشباك هولندا قبل 28 عاما، لتصير العبارة جزءا أصيلا من الثقافة المصرية.

ومثلما بات هذا التعليق –غير المخطَط- من بكر علامة وواجهة للتعليق المصري على مباريات كرة القدم، فاللغات الأخرى تذخر بالعديد من الجمل الخالدة التي خرجت من أفواه المعلقين على حين غرة تفاعلا مع أهداف نحتت تاريخ كأس العالم.

FilGoal.com يقدم سلسلة مايكروفون المونديال، والتي نطرق فيها أذنينا لكلمات المعلقين الخالدة بمباريات كأس العالم تاريخيا، والبداية مع المعلق الإنجليزي كينيث ولستنهولم عام 1966.

اقرأ أيضا.. (صدمات المونديال - ملوك الكرة يهبطون من عالمهم المثالي أمام غاسلي الصحون وسعاة البريد)

في نهائي كأس العالم 1966، سجل جيوف هيرست هدف إنجلترا الثالث في شباك ألمانيا بالوقت الإضافي، والذي يعد واحدا من أشهر الأخطاء التحكيمية في تاريخ كرة القدم وليس المونديال فحسب، لأن الكرة لم تتخطى خط المرمى.

اقرأ أيضا.. (قصص المونديال المنسية – رجل مطاطي لم يتوج بكأس العالم والفاشية في قفص الاتهام)

وصار هذا الهدف الذي تسبب بشكل مباشر في إهداء منتخب الأسود الثلاثة مونديالهم الوحيد، العلامة المميزة لتلك المباراة النهائية على ملعب ويمبلي، إلا أن الهدف الرابع الذي أكد انتصار الإنجليز في الثانية الأخيرة من الوقت الإضافي، يحمل بدوره ما يستحق الذكر، وهو تعليق كينيث ولستنهولم عبر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

تقدمت إنجلترا 3-2 بحلول الدقيقة 120، وأيقن كل من في الملعب أن كأس جول ريميه ستحط في مقر الاتحاد الإنجليزي، خصوصا عندما نظر الحكم السويسري جوتفرايد دينست في ساعته استعدادا لإطلاق صافرة انطلاق الأفراح.. وهنا ظهرت الكلمات الخالدة للمعلق ولستنهولم.

ولستنهولم اعتقد أن الحكم بصدد إنهاء المباراة، فقال: "الحكم ينظر في ساعته.. سينتهي الأمر برمته في أي لحظة".

اقرأ أيضا: شعوب المونديال - فاشية موسوليني التي صنعت من معاناة الطليان مهمة وطنية وفخرا زائفا

قبل أن يزيد ولستنهولم من توتر المستمعين بقوله: "انتهى الأمر أعتقد.. لا! إنها..".

بدا ولستنهولم مشوشا في تلك اللحظة وعجزت الكلمات عن الخروج من فمه، إذ اعتقد بانتهاء المباراة قبل أن يكتشف عدم صحة اعتقاده، وهنا، تسلّم جيوف هيرست نجم المباراة الكرة في مساحة خالية، واتجه صوب المرمى الألماني لقتل المباراة، ليعقّب ولستنهولم: "وها هو هيرست يتقدم..".

إلا أن أمرا غير انطلاقة هيرست اجتذب أنظار المعلق ولستنهولم ولم يقدر على تصديق عينيه، الجماهير الإنجليزية اقتحمت أرض ملعب ويمبلي احتفالا بالفوز بكأس العالم، ظنا منها أن الحكم أطلق صافرته الختامية، فقال ولستنهولم: "بعض الجماهير اقتحموا الملعب.. يعتقدون أنها انتهت..".

اقرأ أيضا.. (في ظل أبطال المونديال – الحمام الزاجل الذي خلد تاريخ البرازيل في كأس العالم)

وهنا سدد هيرست بقوة مقاطعا جملة ولستنهولم، ومسجلا هدف إنجلترا الرابع، فما كان إلا أن خرجت الكلمات العفوية من فم ولستنهولم: "انتهت الآن.. صارت 4".

تسلّم بوبي مور الكأس الغالية من يد الملكة إليزابيث الثانية، ومضى تعليق ولستنهولم على اقتحام الجماهير المبكر لأرض الملعب وهدف هيرست الرابع لإنجلترا، ليصير جزءا من الثقافة الشعبية الإنجليزية.

اقرأ أيضا.. (فضائح تحكيمية في المونديال – انتقام بلاتر و6 كيلوجرامات من الهيروين)

التأثير الثقافي

في العام 1990، وبمناسبة كأس العالم في إيطاليا، أصدرت فرقة "نيو أوردر" أغنية بعنوان "World In Motion"، وظهر فيها بعض لاعبي المنتخب الإنجليزي كجون بارنز وبول جاسكوين وبيتر بيردسلي، إلا أن اقتباس ولستنهولم عاد ليظهر في تلك الأغنية، إذ قام المعلق الإنجليزي المخضرم بتسجيل كلماته مع بعض التعديل خصيصا ليظهر في الأغنية.

فرقة "The Dentists"، فأطلقوا على ألبومهم الغنائي الأول الصادر عام 1985 اسم "Some People Are On The Pitch They Think It’s All Over It Is Now" تكريما لوستنهولم.

أما فيلم الرعب "Dog Soldiers" من إنتاج عام 2002، فينتهي على جملة تقولها شخصية "كوبر": "هل تعتقد أن الأمر انتهى؟ لقد انتهى الآن".

اقرأ أيضا.. (ضحايا المونديال - مدرب اليابان ينقلب على "الملك كازو")

وبين عامي عام 1995 و2006، تم بث برنامج مسابقات رياضي عبر محطة "بي بي سي" يحمل اسم "They Think It’s All Over".

بطل حرب

ولد كينيث ولستنهولم في 17 يوليو 1920، وبدأ مسيرته الإعلامية كصحفي في مدينة مانشستر، ومع قيام الحرب العالمية الثانية، انضم للقوات الجوية الملكية البريطانية كطيار.

بعد بسالته الواضحة في الحرب، عمل كصحفي في إذاعة الهيئة البريطانية "بي بي سي"، ليصير تدريجيا المعلق الأول لكرة القدم في البلاد.

اقرأ أيضا.. (شعوب المونديال - البرازيل 1950.. حلم التحول إلى دولة عظيمة انتهى على كابوس الماراكانا)

ويعد ولستنهولم هو أول مقدم لبرنامج "Match Of The Day" ما بين عامي 1964 و1967، كما علق على جميع نهائيات كأس الاتحاد الإنجليزي ما بين عامي 1949 و1971.

اقرأ أيضا.. (حكايات المونديال - رجل أنقذ كأس العالم من دمار الحرب العالمية الثانية)

قاريا، وصف ولستنهولم مباراة ريال مدريد وأينتراخت فرانكفورت بنهائي دوري أبطال أوروبا 1960 من ملعب هامبدون بارك في اسكتلندا، بالإضافة إلى نهائي نسخة 1967 بين سيلتك وإنتر في لشبونة، والنهائي التالي في ويمبلي بين مانشستر يونايتد وبنفيكا، ونهائي 1971 بين أياكس أمستردام وباناثانيكوس في ويمبلي أيضا.

في عام 1998، ظهر صوت ولستنهولم في لعبة "World Cup 1998" من إصدار "EA Sports" للتعليق على مباريات كأس العالم الكلاسيكية.

توفي ولستنهولم في 25 مارس 2002 عن عمر يناهز 81 عاما.

اقرأ أيضا.. (شعوب المونديال - حين اختلطت صرخات الفرح والألم معا في عهد خونتا الأرجنتين)

التعليقات

قد ينال إعجابك