القيعي يدلل: الأهلي عوض السعيد "الذي سيبقى في قلبنا".. ورحيله ليس كارثة

الجمعة، 20 أبريل 2018 - 00:53

كتب : محمود باهي

عبد الله السعيد

يرى عدلي القيعي مدير التعاقدات بالنادي الأهلي أن فريق الكرة نجح في تعويض صانع ألعابه عبد الله السعيد الذي انتقل إلى كوبس الفنلندي، ضمن قرار عرض اللاعب للبيع بعد ثبوت توقيعه للزمالك قبل تجديد عقده مع القلعة البيضاء.

وقال القيعي عبر برنامج ملك وكتابة: "نعم يمكن تعويض السعيد، بدليل أنه تم تعويضه في 12 مباراة لعبها الفريق بدونه، منهم 9 في الدوري و2 في الكأس ولقاء مونانا بدوري الأبطال".

وأضاف: "لقد فاز الأهلي في 11 مباراة وتعادل مرة، في حين خسر وتعادل في إفريقيا في وجود عبد الله السعيد مع الفريق".

وتابع: "ليس شرطا أن يتم تعويض عبد الله السعيد ذاته، ونظل نسأل أنفسنا هل ناصر ماهر وأحمد حمدي وهشام محمد قادرين على تعويض الفارق".

وواصل: "من الممكن أن يكون هذا الثلاثي أفضل ويمنح الفريق نكهة مختلفة وأداء ناجحا، وسيظل عبد الله في قلوبنا، واللاعب الذي أمتعنا، والذي - للأسف - ما إن بلغ تمام النضج غادرنا".

وأردف: "لقد كان السعيد على مشارف بلوغه 34 عاما فمن كان سيعوضه بعد عامين؟ .. كفى سؤالا حتى لا نظلم باقي اللاعبين، وإذا ظل هذا التساؤل لبقى عبد الله السعيد في ظل أبو تريكة ولم يقدر على فعل شيء للفريق".

وضرب عدلي القيعي مثالا، قائلا: "محمد بركات كان حيلة الأهلي في مركز الجناح، وحاليا الأهلي يضم عدة لاعبين في الأطراف، ليس شرطا أن يكونوا بنفس عبقرية بركات ولكنهم يقومون بأدواره بشكل وأداء مختلف".

واستكمل: "ليس من الضروي أن نحمل ناصر ماهر وأحمد حمدي وهشام محمد مسؤولية تعويض السعيد، ولماذا لا نقارن أحمد حمدي برمضان صبحي فهما متشابهان في الدخول من الأطراف إلى العمق؟ وعموما لماذا المقارنة؟".

واختتم عدلي القيعي: "كنت أتمنى أن يبقى السعيد مع الأهلي، ولكن ليس لدينا كارثة أو مأساة أو مكشوفين، وأعتقد أن النغمة ستزول تدريجيا، ونتمنى له التوفيق من أجل منتخب مصر".

اقرأ أيضا

نيمار: أتوقع تألق صلاح في المونديال

طالع البدري يتحدث عن ذنب السعيد ويوجه نصيحة لغالي

مشاركة المصري في البطولة العربية مهددة

وليد سليمان يتحدث عن سر ثبات مستواه

عاشور ونجيب ومروان جاهزون لبتروجيت

الأهلي يطلب تقديم موعد نصف نهائي الكأس بسبب اعتزال غالي

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك