ملامح التوقف الدولي - إنجلترا.. مراكز جديدة برعاية ساوثجيت

الأربعاء، 28 مارس 2018 - 11:26

كتب : محمد يسري

إنجلترا - إيطاليا

"سعيد لأن المونديال لم يبدأ بعد".. هكذا قال جاريث ساوثجيت مدرب منتخب إنجلترا بعد التعادل أمام منتخب إيطاليا.

إنجلترا خاضت وديتين في التوقف الدولي. انتصرت في الأولى ضد هولندا بهدف دون رد وتعادلت في الثانية مع إيطاليا بهدف لكل فريق.

ويبدو وأن ساوثجيت لا يزال يرى أن المنتخب يحتاج للتطور في بعض الجوانب خصوصا في الشق الهجومي. إذ لم تسجل إنجلترا أهدافا كثيرة منذ أن تولى مهمة تدريب المنتخب.

يرصد أبرز ملامح منتخب إنجلترا في المباريات الودية في السطور التالية..FilGoal.com

صلابة دفاعية

في أخر 5 مباريات لعبتها إنجلترا اعتمد ساوثجيت على طريقة 3-5-2 بمشتقاتها ويبدو وأنها ستكون طريقة الأسود الثلاثة في كأس العالم.

بثلاثي في خط الدفاع وأمامهم ارتكاز واحد على الأقل. يبحث صاحب الـ47 عاما عن التأمين الدفاعي مع الحرية لظهيري الجنب بالإضافة للاعبي الوسط الهجوميين.

تلك الطريقة مثمرة حتى الآن مع المنتخب على المستوى الدفاعي، فلم تستقبل شباك الإنجليز سوى هدفا واحد فقط من منتخب إيطاليا جاء من ركلة جزاء، بينما حافظ المنتخب على نظافة شباكه أمام ليتوانيا وألمانيا والبرازيل وهولندا.

الأزمة الهجومية مستمرة

على عكس جودة الحالة الدفاعية؛ يعاني المنتخب من أزمة هجومية حادة ظهرت بشدة في مباراتي هولندا وإيطاليا.

إنجلترا لم تسجل سوى 3 أهداف في أخر 5 مباريات فيما سجلت 18 هدفا فقط خلال 13 مباراة تحت قيادة ساوثجيت وكان من بين هذه الأهداف 4 في شباك منتخب مالطة في تصفيات كأس العالم.

ولم يجد ساوثجيت حلا لهذه المشكلة حتى الآن رغم اعتماده على مهاجم صريح وآخر متحرك مع الاعتماد على لاعبي وسط يغلب عليهم الطابع الهجومي.

حيث دفع بماركوس راشفورد وجيمي فاردي ورحيم سترلينج وتامي أبراهام لكن دون جدوى.

تلك الأزمة لم تظهر أثناء مشاركة هاري كين مع المنتخب.

صاحب الـ24 عاما الذي غاب عن أخر 4 مباريات للمنتخب بسبب الإصابة سجل 7 أهداف في أخر 6 مباريات لعبها تحت قيادة ساوثجيت.

الحل يأتي بأقدام كين لكن على ساوثجيت إيجاد بديل هداف خصوصا وأن موعد عودة هداف هاري كين من الإصابة لم يحدد بعد وقد يغيب عن كأس العالم.

ووكر المدافع

بمركز جديد ظهر كايل ووكر ظهير أيمن مانشستر سيتي حيث لعب صاحب الـ27 عاما في مركز المساك ليؤمن انطلاقات كيران تريبر في الجانب الأيمن.

وأجاد ووكر في مركزه الجديد ضد هولندا وإيطاليا ومنح تريبر حرية الانطلاق والتقدم للهجوم واللعب كجناح هجومي.

تجربة ووكر جاءت رغم تواجد كل من: ألفي ماسون وجيمس تاركوفسكي وهاري ماجوير على دكة البدلاء.

وربما يكون ساوثجيت قد وجد الحل للدفع بالثنائي ووكر وتريبر معا في التشكيل الأساسي لإنجلترا خصوصا وأن ووكر لا يتقدم للأمام كثيرا مع فريق مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي هذا الموسم في الدوري الإنجليزي ويفضل بيب جوارديولا أن يبقى في الخلف لمساعدة قلبي الدفاع.

ثنائي وسط جديد

لم يكن ووكر الوحيد الذي لعب في مركز جديد في تجارب إنجلترا الودية بعد أن لعب الثنائي جيسي لينجارد وأليكس أوكسليد تشامبرلين في مراكز جديدة أيضا.

في ليفربول يلعب تشامبرلين كوسط أيمن وفي مانشستر يونايتد يلعب لينجارد كصانع ألعاب أو في مركز الجناح. لكن مع ساوثجيث لعب الثنائي في وسط الملعب جنبا إلى جنب أمام لاعب الارتكاز. جوردان هندرسون ضد هولندا وإريك داير ضد إيطاليا.

الثنائي تحرك بطول الملعب وتكفلوا بعملية نقل الكرة لأمام في عمق الملعب مع العودة لتقديم الواجب الدفاعي حين تفقد إنجلترا الكرة.

ويبدو وأن ساوثجيث أراد استغلال سرعة الثنائي في التحول من الدفاع للهجوم لهذا استخدمهم بهذه الطريقة وفضلهم على أدم لالانا الذي ينقصه عنصر السرعة وجاك ليفرمور صاحب الأداء الدفاعي وديلي ألي الذي لا يجيد تقديم الأدوار الدفاعية رغم سرعته وقدراته الهجومية.

رحيم سترلينج

في مباراتي هولندا وإيطاليا كان سترلينج هو شريك المهاجم الرئيسي للمنتخب. ماركوس راشفورد في المباراة الأولى وجيمي فاردي في الثانية.

تمركز سترلينج بشكل أقرب للمرمى ولم يلعب على الجناح مثلما يتم استخدامه في مانشستر سيتي.

انطلاقات سترلينج جاءت من عمق الملعب في المباراتين لكن ضد إيطاليا كان سترلينج أكثر إزعاجا بسبب سرعته في التوغل بجانب تحسن رؤيته وقدرة على التمرير بعد تطويره من قبل جوارديولا.

الحارس من يكون؟

دفع ساوثجيت بجوردان بيكفورد في حراسة المرمى أمام هولندا وبجاك بوتلاند ضد إيطاليا.

وقدم الثنائي أداءً جيدا في المباراتين لكن لم يتم اختبارهم بشكل كبير يحدد من منهم يستحق أن يكون الحارس الأساسي للمنتخب في كأس العالم في ظل منافسة مع جو هارت ونيك بوب حارس بيرنلي المنضم حديثا للمنتخب.

فمن يكون حارس إنجلترا في المونديال المقبل؟

طالع أيضا.. (ملامح التوقف الدولي - البرتغال.. حيرة الاستقرار على الهوية)

طالع أيضا.. (ملامح التوقف الدولي - تونس.. استفادات بالجملة والطيور المهاجرة تغازل المونديال)

طالع أيضا.. (ملامح التوقف الدولي - إسبانيا.. الأهداف مستمرة ودليل استخدام إنييستا وإيسكو)

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك