سلة - هالة مصطفى بعد التتويج بالكأس: المنافسة على الدوري صعبة ونسعى للفوز به

الأربعاء، 21 مارس 2018 - 13:48

كتب : محمد سمير

هالة مصطفى - كرة سلة

أعربت هالة مصطفى لاعبة النادي الأهلي لكرة السلة عن سعادتها بتتويج فريقها بلقب كأس مصر على حساب سبورتنج.

ونجحت سيدات الأهلي في تحقيق لقب كأس مصر بعد الفوز في المباراة النهائية على سبورتنج بنتيجة 69-58 بمباراة مثيرة.

وقالت هالة مصطفى في تصريحات خاصة لـ FilGoal.com بعد التتويج بلقب كأس مصر: "الحمد لله توجنا بألقاب دوري المرتبط ومنطقة القاهرة وكأس مصر ويتبقى الدوري الذي نسعى له هذا الموسم".

وأضافت هالة "المنافسة على الدوري هذا الموسم صعبة جدا جميع الفرق متقاربة من بعضها البعض وسنبذل قصارى جهدنا حتى نتوج باللقب".

وتابعت هالة "نركز الآن جيدا في التدريبات لمعالجة أخطائنا من أجل الفوز بالدوري سنأخذ المنافسة مباراة بمباراة وبإذن الله في النهاية نحصل على اللقب".

وعن صعوبة المنافسة قالت هالة: "كل المباريات في الدوري صعبة فكل الفرق في مستوى متقارب لا يوجد فريق سهل ولا فريق صعب الجميع متساوي وذلك سبب صعوبة المنافسة".

وشددت هالة "طموحي هذا العام تحقيق جميع الألقاب مع الأهلي نجحنا في تحقيق ثلاثة ألقاب حتى الآن ويتبقى بطولة واحدة نتمنى حصدها".

وكانت سيدات الأهلي قد خسرن الدوري الموسم الماضي في مباراة فاصلة أمام سبورتنج ويغيب لقب الدوري عن الأهلي منذ موسم 2007 - 2008.

وعن بدايتها لممارسة كرة السلة قالت هالة: "بدأت منذ كان عمري 9 سنوات بنادي القاهرة بسبب ممارسة والدي للعبة هناك وكان لاعبا دوليا وسبق له اللعب ببطولة كأس العالم بجيل عمرو عاشور وعمرو أبو الخير والسلعاوي الكبير".

وأضافت هالة "بعد ذلك انضممت للأهلي منذ وقت الميكرو باسكت عن طريق كابتن لبنى وشاركت مع علي هاشم حتى سن 18 عاما ذهبت للمنتخب المصري وخضت منافسات بطولة إفريقيا وحصدنا وقتها المركز الثاني والبطولة التالية حصلنا على الذهبية وكنا أول جيل يفوز باللقب الإفريقي".

وعن الاحتراف أوضحت هالة "بدأت القصة بعد مشاركتنا في كأس العالم قدمت مستوى جيد وهو ماجعل والدي يساعدني في عمل سيرة ذاتية لي وأرسلتها للكثير من الجامعات".

واستطردت "بالفعل انضممت لجامعة سانت بيتر بمدينة جيرسي وكانت الأنسب لي لأنها بجوار نيويورك وكانت خالتي متواجدة هناك وهو ما ساعدني".

وأضافت "أحمد الله حققت نجاحات كبيرة وقتها في أربع سنوات قضيتها معهم وحققت رقم قياسي في البلوك برصيد 150 وهو الرقم القياسي في تاريخ الجامعة".

وتابعت هالة "بعد ذلك عدت إلى مصر وحصلت على عقد احتراف من لبنان وبالفعل ذهبت هناك وبعد ذلك تواصل معي إيهاب الألفي المدير الفني وطلب مشاركتي مع الأهلي وهو ماحدث بالفعل ووقتها حصلنا على لقب الكأس والمركز الثاني في الدوري".

وعن الاحتراف هذا الموسم أوضحت "حصلت على عدد من عروض الاحتراف هذا الموسم بالفعل من لبنان والتشيك وألمانيا لكني اخترت البقاء في مصر واللعب للأهلي وأسعى للتتويج بلقب الدوري".

وفي النهاية بالحديث عن سر تألقها في كرة السلة قالت هالة: "يعود الفضل إلى والدي ووالدتي وشقيقي لما وصلت إليه فهم ساعدوني كثيرا في مشواري وهم السبب فيما وصلت إليه حتى الآن".

وأتمت "تعبهم معي هو السر فوالدي قام بتعليمي بالكثير من الأشياء في كرة السلة وكنت أجلس معه بعد كل مباراة منذ صغري ويقوم بتعليمي وشقيقي كان يقوم بتصويري لإرسال سيرتي الذاتية".

التعليقات
قد ينال إعجابك