بالأرقام - لماذا يجب على الجميع أن يخشى ليفربول

الخميس، 15 مارس 2018 - 14:17

كتب : لؤي هشام

محمد صلاح - ليفربول - نيوكاسل

اكتمل عقد المتأهلين إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والمواجهات الأكثر سخونة سوف تتحدد يوم الجمعة بعد إجراء القرعة.

ليفربول برفقة محترفنا المصري محمد صلاح وصل إلى هذا الدور لأول مرة منذ موسم 2008-09، وعلى الرغم من غياب الخبرة عن معظم لاعبي الفريق في تلك المسابقة إلا أن مواجهة الحمر لن تكون مفضلة للخصوم الآخرين.

وخلف هذا الخوف من مواجهة فريق مقاطعة ميرسيسايد كان هناك بعض الأرقام التي توضح السبب وراء ذلك، واستعرضها الموقع الرسمي لليفربول.

الحمر سجلوا هذا الموسم 28 هدفا بدوري أبطال أوروبا كأكثر عدد من الأهداف بين الـ8 المتأهلين وأكثر بـ6 أهداف من أقرب الملاحقين في ربع النهائي. رقم ضخم

ولكن ليفربول سجل 6 أهداف أيضا في هوفينهايم بالدور التمهيدي ليصل العدد إلى 34 هدفا ليتساوى بذلك مع أكثر مواسمهم تهديفا أوروبيا في 2007-08 تحت قيادة رافائيل بينيتيث والفريق أمامه فرصة لتخطي هذا الرقم خلال المباراتين المقبلتين على الأقل.

وبينما توزعت عدد الأهداف المسجلة هذا الموسم على 8 لاعبين كان للثلاثي الأمامي محمد صلاح وساديو ماني وروبيتو فيرمينو نصيب الأسد مسجلين أكثر من نصف هذه الأهداف. الثنائي الأول سجل 6 أهداف والبرازيلي سجل 7 أهداف.

وفي أخر 9 مواسم بدوري الأبطال لليفربول سجل لاعب واحد 6 أهداف أو أكثر في 4 مناسبات، بيتر كراوتش وصل إلى نصف دستة أهداف في موسم 2006-07 قبل أن يصل كلا من ستيفن جيرارد وفيرناندو توريس إلى نفس الرقم لاحقا في الموسم التالي.

في موسم 2008-09 سجل سيتفن جيرارد 7 أهداف ليتساوى مع فيرمينو الذي حقق نفس الرقم هذا الموسم كأكثر لاعب من ليفربول يسجل بالأبطال في موسم واحد، ولكن البرازيلي أمامه فرصة لزيادة هذا الرقم.

الأرقام القياسية لم تتوقف بعد، فجيمس ميلنر كان أكثر من صنع أهداف لزملائه هذا الموسم بصناعة 6 أهداف أكثر من أي لاعب آخر بالمسابقة، الإنجاز لم يكن هذا فقط.

فيملنر بات أكثر من صنع أهداف لليفربول بدوري الأبطال خلال 10 مواسم وأصبح أول لاعب يصنع لخمسة لاعبين مختلفين هم إيمري تشان وفيليبي كوتينيو وفيرمينو وصلاح وماني.

وخلال العقد الأخير حدث أن صنع لاعب 6 أهداف فأكثر في 3 مناسبات فقط، فرانك رييبيري صنع مع بايرن 7 أهداف موسم 2008-09 وزلاتان إبراهيموفيتش عادل نفس الرقم مع باريس سان جيرمان موسم 2012-13.

وفي الموسم الماضي صنع البرازيلي نيمار 8 أهداف مع برشلونة وميلنر قادر على معادلته في قادم المحطات.

الأرقام المميز لليفربول لم تكن على الجانب الهجومي فقط.

الحارس لوريس كاريوس حافظ على نظافة شباكه في 5 مباريات هذا الموسم أكثر من أي حارس آخر بالمسابقة، والرقم القياسي مسجل باسمي جيرزي دوديك وكريس كيركلاند اللذان حافظا على نظافة شباك ليفربول في 8 مباريات موسم 2001-02.

فريق واحد فقط في ربع نهائي دوري الأبطال استقبلت شباكه عدد أهداف أقل من ليفربول وهو برشلونة، وهما الفريقان الوحيدان اللذان وصلا لهذا الدور دون تلقي هزيمة في دور المجموعات.

والمدرب يورجن كلوب ينضم لقائمة الأرقام القياسية، فالمدرب تلقى هزيمتين فقط مع الحمر أوروبيا كانت واحدة منهما بنهائي الدوري الأوروبي أمام إشبيلية، وهو المعدل الأفضل في نسبة الفوز لأي مدرب تولى مهمة ليفربول.

كما يمتلك ثاني أفضل معادل فارق أهداف بعد المدرب الأسطوري بوب بيزلي الذي حقق 4 ألقاب قارية مع الفريق.

طالع أيضا:

أفشة: لن أنضم للمنتخب "ضيف شرف"‎

عضو مجلس الأهلي السابق: طاهر رفض بيع الرئاسة الشرفية للنادي

فيديو أهداف الأربعاء – ثنائية يوفنتوس في الدوري وثلاثية برشلونة في تشيلسي

مواعيد مباريات الخميس – قمة أرسنال وميلان.. وختام الجولة في الدوري المصري

القيعي: توقيع السعيد للزمالك مثل أزمة جدو.. وأطالب بتنحي مستشار اتحاد الكرة

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك
مقالات حرة