كتب : محمود سليم | الجمعة، 15 ديسمبر 2017 - 17:54

مقال رأي - جوارديولا ضد مورينيو.. تصريح بيب الذي حل اللغز

جوارديولا - مورينيو

قبل انطلاق المباراة حل كلا المدربين ضيفين على قناة "بي إن سبورتس" للحديث عن المواجهة بشكل عام، وتحدث الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشيستر سيتي عن أهم نقاط المباراة قائلا:"هي مباراة ستحسمها جودة اللاعبين، فهناك ثنائي دفاعي لكل فريق يراقب مهاجم وحيد وبالتالي يتبقى 8 لاعبين لكل فريق سيكونوا في مواجهة بعضهم البعض على أرضية الميدان رقابة رجل لرجل، وبالتالي جودة اللاعبين لها اليد العليا في حسم اللقاء".

عند سماع التصريح لم يكن غريبا ولكن عند بداية متابعة المباراة وتأكد الأمر ثم اتخاذ بيب قراره بإحداث الخلل بين الكفتين، عدت لدقائق للخلف لأسمع مجددا ما قاله واستغله الفيلسوف الإسباني.

من يعرف جوارديولا جيدا يعرف أنه لا يترك شيئا لجودة اللاعبين فقط، جوارديولا بدأ اللقاء بطريقته المعتادة ولكن مع تأكده من فرض مورينيو رقابة رجل لرجل على كل اللاعبين في أرض الملعب وبات الأمر بالفعل يعتمد على لاعب يجيد المراوغة أو التحرك من أجل التخلص من الرقابة.

لاحظ الحالات التالية ثنائي الارتكاز يراقب ثنائي الارتكاز الحر(free 8's) والظهيران يراقبا الجناحين وقلب الدفاع يراقب المهاجم، والجناحان يراقبان الظهيرين.

https://i.imgur.com/08RUe6o.jpg

https://i.imgur.com/87Es5cC.jpg

رفض بيب ذلك الأمر ليجري أول تغييراته بعد مرور 3 دقائق من عمر المباراة، تغيير داخلي على أرض الملعب بتحول رحيم سترلينج الجناح الأيمن إلى مهاجم وهمي وتحرك ليروي ساني إلى جناح أيمن كي ينطلق بالعمق (بعكس أغلب مواجهات الفريق خلال الموسم خاضها في الجانب الأيسر) وتحرك جابريل خيسوس إلى الجانب الأيسر.

في البداية نجح الاختراق فقط بفضل ماطبقه دي بروين من تحرك تخلص به من رقابة نيمانيا ماتيتش ليتسلم الكرة في المساحة بالعمق بعد أن خلقها مع سيلفا بتحرك عرضي عكس بعضهما البعض واستدراج رقابة أندير هيريرا وماتيتش خلفهما.

https://i.imgur.com/Z1Q66n1.jpg

https://i.imgur.com/aRDgr3C.jpg

https://i.imgur.com/686VqOU.jpg

بعد ثلاث دقائق بدأ التغيير الذي صنع الفارق والسيطرة لصالح سيتي وأربك حسابات يونايتد، سترلينج بجوار سيلفا ودي بروين في وسط الملعب بين الخطوط يراقبهما ثنائي فقط ماتيتش وهيريرا وبالتالي دائما هناك لاعب حر (كما يريد بيب في تطبيق أفكاره) وعند استلام هذا اللاعب للكرة ويتحرك نحوه الخصم فيصبح زميله حرا وهكذا.

لاحظ هذه أول حالة بعد دخول سترلينج للعمق، دي بروين مراقب من قبل ماتيتش، ثم يظهر سترلينج فيتحرك له ماتيتش ويصبح دي بروين حرا.

https://i.imgur.com/2uc41Pf.jpg

https://i.imgur.com/sqr7cKH.jpg

https://i.imgur.com/1iu8yxD.jpg

وتكرر الأمر بعدها بات دي بروين يعود للخلف ويتسلم الكرة بل وينطلق دون أي رقابة.

https://i.imgur.com/o8JiXgs.jpg

https://i.imgur.com/BRmROxO.jpg

ولكن ماذا لو تقدم أحد قلبي الدفاع لوسط الملعب لرقابة سترلينج بالطبع سينتهي التفوق العددي لسيتي ولكن ستظهر ثغرة في عمق دفاع يونايتد يمكن تمرير الكرة من خلالها إلى ساني المنطلق بالعمق.

https://i.imgur.com/hwNvGBi.jpg

https://i.imgur.com/cIrXfS6.jpg

https://i.imgur.com/p2vELW7.jpg

بعدها لم يتكرر الأمر ويتقدم أي من قلبي الدفاع خلف ستيرلينج وكانا دائما يصرخان في زملائهما لرقابته ولكن دون فائدة فلا يوجد عدد كافي.

https://i.imgur.com/5LkltyW.jpg

https://i.imgur.com/DvUrMVf.jpg

وحالة أخرى الثنائي سيلفا ودي بروين مراقبان وسترلينج يتحرك بلا رقابة فيحاول ماتيتش رقابته ليصبح الثنائي سيلفا ودي بروين في مواجهة هيريرا الذي يصرخ لصعوبة موقفه.

https://i.imgur.com/oiL4xPq.jpg

https://i.imgur.com/JbaxIIX.jpg

https://i.imgur.com/ueUAMhu.jpg

محاولة أخرى بعد فشل محاولة تقدم قلب الدفاع لرقابة ستيرلينج، قرر مورينيو دخول الجناح لعمق وسط الملعب لرقابة اللاعب الإضافي، ليرد جوارديولا بتحول الظهير الأيمن ووكر للاعب ارتكاز ويتسلم الكرة ويتقدم ويصبح الجناح ماركوس راشفورد وحيدا بين ثنائي.

https://i.imgur.com/7zCaW4c.jpg

https://i.imgur.com/raeZ5Tb.jpg

أخيرا ظهر تنوع في أسلوب دفاع مانشستر يونايتد بين التراجع والتكتل على حدود منطقة الجزاء في فترات.

https://i.imgur.com/EAfAml1.jpg

والتقدم في حالات اخرى لتطبيق الضغط العالي على الخصم بل وتقدم أحد قلبي الدفاع لإنجاح المهمة فالكرة في الثلث الدفاعي للسيتي وبالتالي لا خوف فهم لا يعتمدون على التمرير الطولي من هذه الثلث.

هنا تقدم سمالينج ونجح في الضغط على سترلينج.

https://i.imgur.com/qEY1i41.jpg

وهنا تقدم روخو مع ستيرلينج أيضا.

https://i.imgur.com/i5ftNMC.jpg

أما عن الأهداف فكلا الفريقين سجل من أخطاء فردية مباشرة من لاعبي الخصم.

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك