كتالوج - كيف تصبح الضحية المثالية لفريق يدربه مورينيو

الإثنين، 04 ديسمبر 2017 - 13:50

كتب : إسلام مجدي

جوزيه مورينيو

"خصمي لم يفتح لي الباب للفوز بالمباراة، كنت أنتظر تغييرات يورجن وكنت أنتظره لكي يهاجم أكثر لكنه لعب بـ3 لاعبي وسط في الخلف طوال الوقت وتحكم في الوسط لأنني لعبت بماتيتش وأندير هيريرا". اعتقد البعض أن تلك الكلمات كانت عادية وساخرة من جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد عقب لقاء ليفربول.

والحقيقة، أنه كان يتحدث بكل صدق ليفربول لم يسمح لمورينيو أن يكون ضحية له وسط رباعيات تسجل وأداء عجز البعض عن تحليله، هل يونايتد جيد أم سيء؟

مورينيو وإن كان قد قال الحق لكنه أوضح وجهة نظره هذا الموسم في طريقة لعب مانشستر يونايتد.

في عام 2012 حينما كان مورينيو مدربا لريال مدريد اعتمد على الرباعي أنخل دي ماريا وكريستيانو رونالدو وميسوت أوزيل في احتلال المساحات التي يتركها خصمه وبتمريرة أو اثنين يصل إلى المرمى بهجمة مرتدة فعالة للغاية.

حينما كان ريال مدريد يفوز بالكرة في منتصف ملعب الخصم ويكون خصمه قد أغلق كل المنافذ أمامه يتحول الملكي لنقل الكرة تجاه الجوانب الأضعف لكي يتحرك الفريق لدعم تلك المناطق ومن ثم يجد مساحة أخرى، إن لم تكن هناك مساحات مطلقا فيعتمد الملكي في نهاية المطاف على الاستحواذ على الكرة.

يونايتد فاز بنتيجة 4-0 ضد وست هام يونايتد وسوانزي سيتي وإيفرتون وكريستال بالاس، في تلك المباريات بدا يونايتد وكأنه سيفوز بنتيجة 1-0 أو يخسر المباراة، كان يسجل في الشوط الأول هدفا ثم يسجل 3 أهداف في الشوط الثاني.

توضح هذه العبارات أن مورينيو اعتمد على فعل مدربه ليكون رد الفعل وهو ما قال عنه معظم المحللون والصحفيون في إنجلترا إنها طريقة مملة.

قال ميجيل ديلاني مدير القسم الرياضي بصحيفة "إندبيندنت" البريطانية :"يونايتد كان يسجل هذا الكم من الأهداف لأن خصمه اضطر لأن يفتح خطوطه له لكي يتعادل معه".

وأضاف "إنه ليس مثل مانشستر سيتي والذي يبدو فعليا وكأنه بطل الدوري يخوض كل مباراة على طريقته الخاصة".

ثم جاء التوضيح من جوزيه مورينيو نفسه في وقت سابق حينما قال إن خصمه يضطر لتغيير بنيته حينما يسجل الشياطين الحمر مبكرا، وبالتالي تكون المساحات أكبر.

يمتلك يونايتد ميزة رائعة متوفرة وهي عدد من اللاعبين أصحاب السرعات والمهارة وهم بول بوجبا وجيسي لينجارد وأنطوني مارسيال وماركوس راشفورد وأخيرا روميلو لوكاكو. ربما لا يمتلكون جميعا نفس مهارة مارسيال أو بوجبا لكنهم يكملون بعضهم البعض.

صرح مورينيو قائلا بعد مباراة ليفربول :" :"إن سجلت هدفا في الشوط الأول ففي الشوط الثاني ستكون الأوضاع مختلفة، لأنه سيضطر لتغيير بنيته، حينما أشركت لينجارد وراشفورد كنت أنتظر كلوب أن يمنحني مساحة أكبر للمرتدات لكنه لم يفعل ذلك".

في مباراة تشيلسي لم يمنح أنطونيو كونتي أي مساحة لمورينيو ليفوز الزرق بنتيجة 1-0، في مباراة ليفربول تعادل 1-1، ضد نيوكاسل يونايتد كان الوضع مختلفا وفاز بنتيجة 4-1.

يشرح لنا ذلك رافاييل بينيتيث مدرب نيوكاسل يونايتد وأحد ضحايا رباعيات مانشستر يونايتد هذا الموسم :"بعدما استقبلنا الهدف الأول والهدف الثاني كذلك صنع ذلك فارقا كبيرا، وكانت هناك مساحات لدينا".

وواصل :"خاطرنا كثيرا بعد استقبال الهدف الثالث لنستقبل هدفا رابعا، لأننا علمنا أننا لن نفوز آمنا بأنه أمر صعب".

إذا جوزيه مورينيو يجعل مانشستر يونايتد يضغط ويهاجم ولا يمنح وقتا طويلا لخصمه مع الكرة، لكن مع تسجيل الهدف الأول؟ حسنا خذ الكرة ومورينيو سيأخذ المساحات ليسبب مشاكل لخط دفاعك.

واجه يونايتد بعد ذلك برايتون وحقق فوزا صعبا، ليعود بعدها لمواجهة واتفورد وماركو سيلفا.

قال مورينيو عقب المباراة التي انتهت بنتيجة 4-2 لصالح يونايتد :"في الشوط الثاني كان يجب أن تكون النتيجة 5 أو 6 صفر لنا. أهدرنا العديد من الفرص".

وصرح ماركو سيلفا :"النتيجة صعبة علينا للغاية لا نستحقها هاجمنا وتقدمنا وضغطنا ضد مانشستر يونايتد".

واتفورد ترك لمورينيو ما يحبه وإن كان سجل هدفين ففريق مورينيو سجل 4، المساحات هي كل ما يبحث عنه المدرب البرتغالي.

بدا الأمر واضحا في مواجهة أرسنال في الجولة الـ15 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

يقول آلان شيرار في برنامج "ماتش أوف ذا داي" :"مانشستر يونايتد كان رائعا لم يترك في البداية وقتا لأرسنال وضغط بسرعة وقوة مما جعل فالنسيا يسجل هدفه الأول ومن هنا بدأ اللقاء".

وواصل :"الجميع يتغنى بما يقدمه مانشستر سيتي وتقدمه للأمام، لكن يونايتد اليوم قدم العكس بأداء مختلط، تقدم في بعض الفترات ودافع كثيرا".

واستطرد :"يونايتد كان سريعا وحادا للغاية ضد أرسنال، وعمل جيدا، وكذلك كان يركض خلف أرسنال".

وأكمل "أجبر أرسنال على التراجع ولم يكن يمنحه الوقت، كان ذلك ذكيا للغاية، في كرة الهدف الثاني لينجارد تقدم وضغط ليحصل على الكرة، تلك خطة ذكية الضغط حتى يجبر أرسنال على الخطأ".

واسترسل :"لكن في الهدف الثالث؟ إنه ما يبحث عنه يونايتد لمسة واثنين إلى المرمى، مساحة كبيرة".

يرد إيان رايت أسطورة أرسنال بعد ذلك :"قال فينجر إن أرسنال ارتكب خطأين كارثيين في بداية المباراة، وتعلم؟ يونايتد لعب بطريقة لا خطأ فيها وضغط، لا يمكن أن يخطئ كوسيلني مثلا في كرة الهدف ويمرر بهذه الطريقة في هذه المنطقة".

وواصل :"بعد ذلك سنرى تمركزا خاطئا ومساحات وهو ما كان يبحث عنه يونايتد تحديدا".

واستدرك "انظر في كرة الهدف الثالث ستجد 8 لاعبين من أرسنال في منطقة مانشستر يونايتد، ثم مونريال جعلهم 9، كانت تلك مساحة كبيرة".

جوزيه مورينيو ضد أرسنال وإن كان فريقه قد تعرض لـ33 تسديدة من الخصم، إلا أنه لعب المباراة على مراحل، بدأها بضغط متواصل على الفريق اللندني، وتخللها تراجع لسحب خطوط أرسنال وأخيرا سجل الهدف الثالث ثم تراجع بعد ذلك.

يشرح المدرب البرتغالي كيف واجه أرسنال قائلا :" "الخطة كانت كالتالي، حينما يحصل أرسنال على الكرة نعود جميعا للدفاع، بداية من المهاجمين حينما تكون الكرة معنا نبدأ هجمة مرتدة سريعة ونحاول أن نسجل الأهداف وهو ما فعلناه، لقد كان لهم العديد من الفرص لكننا قاتلنا وكان لدينا حارس رائع كذلك".

وتابع مورينيو "مجهود الفريق بالكامل كان رائعا، المباراة بدأناها بطريقة وهم بدأوها بطريقة أخرى، بعد ذلك غيرنا طريقتنا ولعبنا بـ10 لاعبين وغيرنا الطريقة مرة ثالثة".

إن أردت أن تكون الضحية المثالية لفريق يدربه جوزيه مورينيوفقط انجرف وراء أسلوبه وإن امتلك زمام الأمور فهذا يعني أنك خاسر لا محالة مهما فعلت.

اقرأ أيضا:

طبيب الأهلي لـ في الجول: عودة مروان للجيم طبيعية.. لايزال يحتاج لحساسية المباريات

مدرب الأهلي لـ في الجول: من الطبيعي شكوى مروان محسن من الحمل العضلي

أين يقع ترتيب أزارو بين أجانب الأهلي في الأسرع وصولا لـ10 أهداف.. ومقارنة بمتعب

مجموعة مصر - مدرب روسيا: سأتابع صلاح بنفسي.. وتفوق طفيف لنا في المباريات

مصر ضد أوروجواي.. هل ينهي الفراعنة عقدة لاتينية عمرها 28 عاما؟

عبد الحفيظ: لم أتلق أي طلبات من وست بروميتش لضم حجازي ولكن

الأهلي: معلول يعود للتدريبات الجماعية بعد 48 ساعة

التعليقات
قد ينال إعجابك