كتب : محمود سليم | الأربعاء، 11 أكتوبر 2017 - 00:07

أحمد حجازي "ماتس هوملز" المصري

أحمد حجازي

عقب نهاية مباراة تحقيق الحلم والصعود إلى نهائيات كأس العالم وعند إعادة مشاهدة المباراة لاحظت قلب دفاع يرسل الكرة بوجه القدم الخارجي وكأنه صانع لعب في المساحة أمام زميله المنطلق في منطقة الجزاء ليحصل على ركلة جزاء التي حولت الحلم إلى واقع.

تعجبت من هذه القدرات الرائعة لقلب دفاعنا المصري أحمد حجازي ليشبهه أحد الأشقاء السعوديين باللاعب الألماني ماتس هوملز قلب دفاع بايرن ميونيخ ليس فقط في التمرير بوجه القدم الخارجي الذي يشتهر به اللاعب الألماني ولكن حتى التشابه الكبير في الشكل بينهما.

أحمد حجازي قلب الدفاع الذي اختاره الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ضمن التشكيل الرسمي لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2017 والذي انتقل في بداية الموسم 2017-2018 إلى الدوري الإنجليزي عبر بوابة وست بروميتش ألبيون، وتم اختياره أيضًا ف تشكيل الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بعد ما قدمه في مواجهة الكونغو.

وسوف نستعرض بعض الإحصائيات الخاصة باللاعب ومقارنتها بأقرانه في نفس المركز في المنتخب المصري خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم وكذلك كأس أمم إفريقيا.

في الجابون شارك أحمد حجازي وعلي جبر في 6 مباريات خلال البطولة، كان معدل استخلاص الكرة خلال المباراة لحجازي 9.95 بينما 6.79 لجبر.

كان التفوق لصالح حجازي في الفوز بالالتحامات الهوائية 2.21 خلال المباراة وهو ضعف ما فاز به جبر وكان 1.11.

أما على صعيد التمريرات فكان التفوق لصالح حجازي في التمرير بمعدل25.47 خلال المباراة مقابل17.05 لجبر وبالتالي كان جبر الأفضل على صعيد دقة التمريرات القصيرة بنسبة 95% مقابل 93% لحجازي.

أما التمرير الطولي فكانت دقة علي جبر 40% ولكنه أرسل 10 تمريرات طولية فقط منها 4 صحيحة بينما أرسل حجازي 24 تمريرة طولية منها 7 فقط صحيحة.

كما كان التفوق لصالح حجازي أيضًا على صعيد استلام الكرة حيث تسلم 118 مرة مقابل 79 لجبر، وتساوى الثنائي تقريبًا في اعتراض التمريرات عن طريق التشتيت أو الاستخلاص.

أما خلال التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم فقد شارك حجازي في 4 مباريات بينما شارك رامي ربيعة في 3 وعلي جبر في مباراتين فقط،.

وبالمقارنة بينهم من حيث المعدلات خلال المباراة لكل منهم نجد أن حجازي وربيعة متقاربين جدا في عدد التمريرات خلال المباراة 48.67 لربيعة و48.00 لحجازي بينما كان لعلي جبر 20.50 تمريرة، وكانت دقة التمرير القصير لصالح حجازي وعلي جبر 95% بينما رامي ربيعة 93%.

أما أفضل الإحصائيات لصالح حجازي كانت التمريرات الطولية بمعدل 8.50 بدقة 50% وهو أمر رائع لقلب دفاع بينما بلغت دقة تمريرات ربيعة الطولية 38% وعلي جبر 0%.

كما تفوق حجازي في استخلاص الكرة بمعدل14.50 خلال المباراة بينما كان ربيعة ثانيًا بمعدل 11.37 وجبر ثالثًا بمعدل 5 استخلاصات في المباراة، وتفوق أيضًا حجازي في الفوز بالالتحامات الهوائية بمعدل 3.25 مقابل 1 فقط لربيعة و0 لعلي جبر.

أحمد حجازي أو ماتس هوملز المصري هو أفضل لاعبو الدفاع في الكرة المصرية حيث يمتاز بقدرات خاصة تساعد الفريق على التمرير والاستحواذ وبناء اللعب أو حتى اللعب المباشر عن طريق إرسال الكرات الطولية وهي نوعية خاصة من لاعبي الدفاع الذين ظهروا في كرة القدم الحديثة في العالم.

التعليقات
قد ينال إعجابك