خاص هداف الدوري السلوفيني لـ في الجول: أحب شيكابالا وأبو تريكة.. وأجيد اللعب في 3 مراكز

السبت، 20 مايو 2017 - 15:27

بقلم : محمد البنا

جون ماري

"أتمنى أن أصبح أسطورة مثل كثير من اللاعبين.. لم لا، طالما هم استطاعوا فأنا أيضا أستطيع" هكذا تحدث جون ماري مهاجم رودار فالينجي.

وكان وكيل اللاعب أوجنين كاريسيك قد أكد لـ FilGoal.com عن وجود اهتمامات من الأهلي والزمالك مع اللاعب الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري السلوفيني قبل جولتين من النهاية. ((طالع التفاصيل)

وسجل جون ماري المولود في نيجيريا والذي يحمل الجنسية الكاميرونية ولعب لمنتخب الشباب للأسود 17 هدفا رغم أن فريقه يحتل المركز السابع في جدول الترتيب.

وأجرى FilGoal.com حوارا مع اللاعب الذي يستعد لمواجهة تسيلي يوم الأحد في الجولة قبل الأخيرة من الدوري السلوفيني.

والتالي نص الحوار

- في البداية ما سبب قرارك بترك أوروبا والعودة للاعب في إفريقيا رغم أنك تركتها منذ رحيلك عن كانون ياوندي في 2012؟

لم أتخذ قراري بعد بالرحيل لأنني لا أفرض نفسي في سوق الانتقالات أو أطلب عروضا، أنا أتدرب بقوة لأنه مازال لدينا مباريات في المسابقة.

- بالتأكيد سمعت عن اهتمامات الأهلي والزمالك بك، ماذا تعرف عنهما؟

أعلم تماما أنهما ناديان كبيران بجماهيرية كبيرة وتاريخ حافل، وهما الأكبر في مصر.

- أعلم أنك لم تقرر مصيرك بعد، لكن ما هي الخطوات التي ستتبعها عندما يصلك عرضا رسميا من الأهلي أو الزمالك؟

الإجابة بسيطة، الاحترافية.

- حسنا، وهل اختيارك لوجهتك المقبلة يتوقف على فرصتك من المشاركة أم تاريخ النادي أم شيء آخر؟

إذن، معياري في الاختيار هو المعيار ذاته الذي أسير عليه طوال حياتي، فرصتي في المشاركة كما قلت أنت، إمكانية أن أصبح بطلا وأحصد بطولات، الاستمتاع في الفريق، الشعور بالسعادة مع الفريق والجهاز الفني والإدارة والجماهير.

- ومن تعرفه من لاعبي الفريقين؟

(مازحا) بعين الطفل.. شيكابالا.

- أنت تقول شيكابالا، هل هذا يعني أنك تميل ناحية الزمالك وتتابعه؟

لا، لقد حصلت على نبذة عنه من مقطع فيديو، وإن كنت تسألني عن إذا كنت أتذكر نجما مصريا، فهو محمد أبو تريكة.

- وما هو حلمك؟

أن أصبح الأفضل دائما فيما أقوم به جيدا، لا أنظر خلفي أو أستسلم أبدا، وأكافح من أجل تحقيق حلمي وأنجح في الحياة بأن أصبح مثل الأساطير الأخرى الذين لم يضعوا في رأسهم كلمة "لا".. طالما هم استطاعوا إذن أن أستطيع.

- ومن هو مثلك الأعلى؟

أول مثل أعلى لي هو أنا، ثم أنظر لقليل من اللاعبين مثل جاي جاي أوكوشا ورونالدينيو وصامويل إيتو والبرازيلي رونالدو.

- أنت تقول إن مثلك الأعلى لاعبين يجيدون في مركز صانع الألعاب والمهاجم الصريح والمهاجم الثاني.. أي مركز تفضله؟

أنا جيد جدا في المراكز الثلاثة بلا شك.

- لكن كل لاعب لديه مركز يحب أن يلعب فيه، أو يمكنك أن تقول لنا أين لعبت هذا الموسم مع فريقك؟

في الحقيقة أنا أحب اللعب في المراكز الثلاثة، لعبت كمهاجم صريح ومهاجم ثاني أحيانا عندما تكون الخطة مبنية على الاستحواذ على الكرة وتبادلها لكي نستفنذ مجهود الخصم.

- أنت على قمة هدافي الدوري السلوفيني حتى الآن على الرغم أن فريقك يأتي سابعا، كيف فعلت ذلك؟

بالإصرار والعزيمة.

- أظن أن الأمر صعبا عندما تلعب في فريق لا ينافس على قمة الترتيب وتسجل هذا العدد من الأهداف، هل تعتقد ذلك؟

إنه حقا صعب للغاية، لكن المشاهير والأغنياء والأساطير يقولون إن الإصرار والتصميم هما سر النجاح، لكن في البداية لابد أن تضع أهدافك وتسعى إليها وتفكر فيها لدرجة لا تجعلك تنام.

وبالتأكيد أشكر مدربي وخطيبتي اللذان يدفعاني للأمام دائما عندما أشعر باليأس من موقع الفريق.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس