كتب : جلاء جاب الله | الثلاثاء، 08 فبراير 2005 - 21:35

عفوا .. المنتخب أهم من مباراة القمة الكروية

استفزنى تصريح منسوب لأحد أعضاء الجهاز الفني للأهلي نشرته الصحف اليومية يبدي استياء الجهاز من مشاركة لاعبي الفريق الأحمر في مباراتي كوريا وبلجيكا ضمن صفوف المنتخب القومي .. وزاد استفزازي أكثر عندما اتهم مسئول زملكاوي جهاز المنتخب بتجاهل لاعبي الفريق الأبيض من تشكيل المنتخب مما يؤثر على اللاعبين نفسيا.

لم أجد تعليقا سريعا على هذين الخبرين سوى مثل شعبي قديم جديد دائما هو " اللي اختشوا ماتوا" .. فهل يبحث مسئولو الناديين عن شماعة لتبرير الهزيمة مبكرا إذا وقعت لأحدهما أم أن التصريحين كاذبان ولم يصدرعن أحد من هنا أو هناك هذا الكلام ؟ لكن الكلام منشور في معظم الصحف ولا تتفق الصحف على تصريح إلا إذا كان صادرا عن أحد .. كما أن الناديين لم يكذبا التصريحين مما يعنى موافقتهما .

سألت مسئولا في الأهلي عن رأيه في هذا التصريح الذي يهاجم الجهاز الفني للمنتخب فلم يعترض وقال: " المفروض أن يراعي حسن شحاته حساسية المباراة خاصة إذا أصيب لاعب أساسي من الأهلي في إحدى المباراتين قبل لقاء القمة " .. فعلت نفس الشيء وسألت مسئولا في الزمالك عن التصريح الغاضب لأن شحاته لم يختر لاعبي الزمالك في التشكيل فقال: " لم يصدر عني هذا التصريح لكن من قاله محق لأن هناك تعنت تجاه لاعبي الزمالك وكان يجب على المدير الفني للمنتخب أن يراعي حساسية اختياراته وتأثيرها على اللاعبين قبل المباراة" .

إذن هناك قناعة وإصرار على اتهام الجهاز الفني للمنتخب من هؤلاء وأولئك .. ويبدو أن حمى مباراة القمة أصابت البعض بالهوس فبدأ يبحث عن مبررات للهزيمة وبدأ يلقي اتهاماته يمينا وشمالا بدون منطق أو مبرر وتناسى مسئولو الأهلي والزمالك أن المباراة مجرد تحصيل حاصل ومجرد رقم في سجل منافساتهما التقليدية لا أكثر ولا أقل .. وأنها مجرد مباراة لن تغير الواقع الفعلي لترتيب الدوري فالأهلي فاز بالدرع مبكرا والزمالك قابع فب المركز الثاني ولا جديد.

ولعلها مناسبة لأسأل مسئولي الأهلي : أيهما أهم : المبارة الودية التي لعبها الأهلي في الكويت لتكريم أحد اللاعبين المعتزلين .. أم مباراة المنتخب الودية الدولية مع بلجيكا استعدادا للبقاء ليبيا في تصفيات المونديال؟ وهل سأل أحدكم نفسه قبل السفر إلى ليبيا : ماذا يمكن أن يحدث إذا أصيب لاعب أساسي في المباراة الودية بالكويت ؟ أو حتى أصيب لاعب أساسي في التدريبات اليومية استعدادا لمباراة القمة؟

أعتقد أن أي منصف سيعترف أن المنتخب أهم من مباراة القمة التي لن تغني أحدا ولن تسمن من جوع .. وأعتقد أن أي منصف لنى يجد صعوبة في اختيار مصلحة المنتخب في هذه المرحلة عن مباراة استعراضية شرفية بالنسبة للأهلي خاصة والفريق الأحمر في أجسن حالاته .. وإذا كان جوزيه يخشى الهزيمة من الزمالك في هذه المرحلة وبالمعطيات الواضحة لكل فريق وترفع أسهم الأهلي بكل المقاييس فعلى المدرب البرتغالي في هذه الحالة أن يحمل عصاه ويرحل.

وإذا كان الزمالك يبحث عن مبرر مبكر لهزيمة يتوقعها بعض مسئوليه فالأفضل أن يبحث عن مبرر آخر بدلا من حكاية التأثير النفسي لابتعاد لاعبيه عن تشكيل المنتخب وليقل لنا مسئولو الزمالك اسم لاعب يستحق أن يكون في المنتخب وظلمه حسن شحاته "معلم وكابتن الزمالك" .. أخشى أن يرد أحد الزملكاوية ويقول : لماذا لم يختر إبراهيم سعيد أو حازم إمام اللذين لم يلعبا منذ فترة ويجهزهما كابرال حاليا لمباراة القمة؟.

عفوا أيها السادة : المنتخب أهم ومصلحة المنتخب يجب أن تكون لها الأولوية وإذا كان لسان حال الجماهير يقول أنه لا صوت يعلو فوق صوت القمة فإن لسان الحق والعدل والإنصاف يؤكد أنه لا صوت يعلو فوق صوت المنتخب ولا علم أهم من علم مصر .. ليست شعارات جوفاء أو مجرد كلمات رنانة بل واقع وإحساس ومنطق.

متى نفيق من الفردية والمصلحية الذاتية التي تطغى على كل شيء ؟ متى نعود لصوت العقل والمنطق والوطنية الصادقة ونبتعد عن الأنانية والذاتية والمصالح الشخصية الضيقة؟ متى يعود الرشد الوطني والكروي لقيادات الأندية المصرية الكبيرة التي لا يرى بعضها أكثر من تحت قدميه حتى نسوا وتناسوا وتجاهلوا صالح الوطن .

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك