الاستحواذ لا يفيد.. نوركوفيتش يصعق الوداد في الدار البيضاء بـ دوري الأبطال

السبت، 19 يونيو 2021 - 23:07

كتب : إسلام أحمد

سمير نوركوفيتش - كايزر تشيفز - الوداد - دوري أبطال إفريقيا

في أحيان كثيرة لا يفيد الاستحواذ ولا عدد التسديدات، بل الدقة.

كايزر تشيفز الجنوب إفريقي تفوق بهدف دون رد في مركب محمد الخامس على الوداد المغربي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

الوداد وصل استحواذه إلى 80% مقابل 20% للضيوف، كما سددوا 26 كرة منها 8 بين القائمين والعارضة.

لكن كايرز تشيفز وعن طريق هدافه الصربي سمير نوركوفيتش صعق الوداد بهدف وحيد من أصل 3 تسديدات على الفريق المغربي.

ويتجدد اللقاء السبت المقبل الموافق 26 يونيو على ملعب FNB ستيديوم.

الجدير بالذكر أن الوداد سحق ضيفه سابقا في دور المجموعات برباعية دون مقابل، وخسر في جنوب إفريقيا بهدف دون رد.

واليوم في اللقاء الأهم والخطوة قبل الأخيرة على النهائي يتعثر.

الأرض اليوم لم تبتسم لأصحابها، فخسر الترجي التونسي ضد الأهلي بالنتيجة ذاتها. (طالع التفاصيل)

التشكيل

بدأ الوداد بهجوم مكون من الثلاثي أيوب الكعبي ومحمد أوناجم لاعب الزمالك المعار والليبي مؤيد اللافي ومن خلفهم وليد الكرتي.

فيما قاد الصربي سمير نوركوفيتش هجوم الفريق الجنوب إفريقي.

وصف المباراة

بدأت المباراة هادئة مع استحواذ من لاعبي الوداد لكن دون خطورة حقيقية، وصل إلى 77% بعد مرور 25 دقيقة من انطلاق صافرة البداية.

في الدقيقة 27 بدأ التهديد الحقيقي للاعبي وداد الأمة، بعرضية من أوناجم قابلها اللافي برأسيه أبعدها الحارس ببراعة لركنية.

وفي الدقيقة 31 تحصل الوداد على خطأ على حدود منطقة الجزاء ارتطمت بالقامئ البشري دون استفادة.

وعلى عكس مجريات اللقاء استغل نجابولو بلوم كرة سريعة من خلف الجهة اليسرى للوداد وأرسل عرضية إلى سمير نوركوفيتش الذي أودع الكرة في الشباك في الدقيقة 34.

الحكم السنغالي ماجيت نداي انتظر قرار تقنية الفيديو واحتسب الهدف معلنا تقدم الضيوف.

أكثر الفريق المغربي من محاولاته في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، مؤيد اللافي نفذ ركلة ثابتة أبعدها بروس بفوما لركنية بتصدي رائع في الدقيقة الأولى من الوقت بدلا من الضائع.

وبعد دقيقة سدد أيمن العلمود كرة صاروخية لكنها مرت أعلى من العارضة وانطلقت معها صافرة نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

واصل الوداد محاولاته مع تكتل جنوب إفريقي في الدفاع.

الدقيقة 60 سدد اللافي كرة قوية في منتصف المرمى أبعدها بفوما برشاقة لركنية.

وبعد 10 دقائق كاد أشرف الداري أن يخطف هدف التعادل برأسية لكنها مرت أعلى من العارضة.

وفي الدقيقة 77 نفذ محمد أوناجم كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء مرت أعلى العارضة.

الاستحواذ وصل في الدقيقة الأخيرة إلى 80% للوداد مقابل 20% لكايرز تشيفز، ففاز صاحب النسبة الأقل.

التعليقات
قد ينال إعجابك