مدرب أحمال المريخ "المصري": اتجهت لمجال يجذب القليل.. وساستخدم التكنولوجيا الحديثة

الثلاثاء، 09 مارس 2021 - 13:58

كتب : محمد عبد العظيم

إسلام جمال - المعد البدني لنادي المريخ السوداني

تعاقد المريخ السوداني أول أمس، مع إسلام جمال، وهو مدرب أحمال ومعد بدني مصري، ليكون ضمن الجهاز الفني للمدير الفني الإنجليزي لي كلارك.

المدرب الإنجليزي تولى المهمة عقب التعادل السلبي بين المريخ وسيمبا التنزاني في دوري أبطال إفريقيا (طالع التفاصيل)

FilGoal.com حاور إسلام جمال حول تعيينه ضمن الجهاز الفني للفريق السوادني.

* كيف بدأت في مجال الإعداد البدني وما هى الدراسات التي حصلت عليها؟

بدأت من 11 عاما من خلال لعبي لكرة القدم في عدة أندية مثل الأهلي والنصر ونادي قها بالإضافة إلى أندية الساحل الكويتي وليجاسي وأنلاند إمباير في الولايات المتحدة الأمريكية.

ثم قررت الإتجاه لمجال يجذب القليل من الناس وحبي للرياضة بشكل عام خاصة وأنني كنت بطلا للجمهورية في رياضة الكونج فو سابقا.

حصلت على شهادات كثيرة في الطب الرياضى والإعداد البدنى للعمل في أندية محترفة، كذلك دراسات لمنع وتقليل إصابات الملاعب مثل الرباط الصليبي والإصابات العضلية وكذلك التشريح الرياضي والسكتات الدماغية والقلبية.

حاليا أقوم بعمل الماجستير في الطب الرياضي والأداء الحركي في جامعة كرافتون هيلز في أمريكا مع مدربين من نادي بايرن ميونيخ واللجنة الأولمبية الأمريكية.

* بالحديث عن الإعداد البدني كيف كانت محطاتك المهنية وصولا إلى نادي المريخ؟

بدايتي كانت كمعد بدني في لعبة "كروسفيت سوكر" في أندية ليجاسي أرينا ونادي ريال مدريد كاليفورنيا ونادي أنلاند إمباير كما عملت كمدرب خاص لبعض من لاعبي المنتخب الأمريكى تحت 17 عاما وثلاثة لاعبين من منتخب المكسيك للسيدات وبعض اللاعبين من المنتخب الأمريكى للعبة "أرينا سوكر".

* تم اختيارك لتكون ضمن فريق الإعداد البدني للمنتخب الأمريكي المشارك في أولمبياد طوكيو المقبلة فما دورك في هذا الفريق؟

اختياري جاء ضمن 3 مدربين لوضع خطة متكاملة لأوليمبياد طوكيو وما بعد طوكيو، وهذا يوضح الفارق الكبير بين أمريكا ودول أخرى في التخطيط ووضع استراتيجية على المدى البعيد.

وتم الاختيار بناءً على تكريمي من المنظمة الأمريكية لـ high school أثناء فترة الكورونا بعد ابتكار طرق للتدريب الأونلاين وبأجهزه تسمح لي بمعرفة كل شئ عن الرياضي وطرق تدريبه يوميا.

مثل جهاز GPS tracker and heart rate mentor وهذا يقوم تحديد قوة التدريب وإبقاء اللاعبين فى المستوى البدني اللائق، وحاولت جاهدا خلال فترة كورونا التواصل مع بعض المسؤولين في مصر لشرح الفكرة لهم لكن دون جدوى.

May be an image of 2 people, people standing, people playing sports and grass

* من خلال عملك في الولايات المتحدة الأمريكية هل يوجد فوارق بدنية كبيرة بين الرياضي الأمريكي والرياضي العربي أو المصري والإفريقي؟

الفوارق تكمن في أسلوب حياة الرياضي الأمريكي من تغذية سليمة والإهتمام بكل التفاصيل وفى العقلية والتصميم وعدم الاستسلام.

وبالطبع التكنولوجيا الحديثة المستخدمة فى كل جزء من الجسم لخدمة الرياضة وتطوير الأداء الحركي والذهنى.

وهذا ما سأقوم بتنفيذه في نادي المريخ باستخدام التكنولوجيا الحديثة فى المنطقة العربية.

* كيف كانت مفاوضاتك مع نادي المريخ خاصة وأنك لم تعمل من قبل في إفريقيا أو المنطقة العربية؟

المفاوضات كانت صعبة بسبب ضيق الوقت وتحضيري للماجستير لكن تحدث معي أحمد عباس وكيل اللاعبين وأقنعنى ببعض النقاط، والمريخ نادي كبير وله اسم وإن شاء الله أكون قادرا على التحدي.

تحدثت مع مدرب الفريق لي كلارك وهو اسطورة نيوكاسل الانجليزي وفي أول اجتماع بيني وبينه توافقت أفكارنا وأصبحنا اصدقاء هو رجل يحب التعاون والأفكار الجديدة.

* ما هى طموحاتك في مجال الإعداد البدني مستقبلا؟

أطمح للعمل في أفضل أندية العالم وخاصة منتخب أمريكا حيث أن أمريكا هى أفضل مدارس في العالم في الإعداد البدني.

التعليقات
قد ينال إعجابك