حوار - رايولا: 10 أندية تستطيع ضم هالاند.. ولن أتحدث عن بوجبا بسبب "هياج" إنجلترا

الأربعاء، 24 فبراير 2021 - 13:37

كتب : FilGoal

مينو رايولا - زلاتان إبراهيموفيتش

قال مينو رايولا وكيل أعمال اللاعبين الشهير إن هناك 10 أندية من بينها 4 إنجليزية قادرة على تحمل تكلفة ضم إرلينج هالاند موكله ولاعب بوروسيا دورتموند، كما أشار إلى أنه لن يتحدث عن بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد بسبب ما يحدث في إنجلترا بعد حديثه.

إيرلينج هالاند

النادي : بوروسيا دورتموند

بول بوجبا

النادي : مانشستر يونايتد

رايولا أجرى حوارا مطولا مع شبكة "بي بي سي" ينقله لكم FilGoal.com كاملا.

البداية كانت بالحديث عن هالاند

"لا يوجد علاقة بين عدم قدرة الأندية على الصرف بسبب أزمات كوفيد 19 والصفقات الكبيرة، هناك مساحة دائما للمواهب الاستثنائية".

"من الجلي أن الجميع ينظر إلى هالاند على أنه واحد من نجوم المستقبل المحتملين، لأنه من الصعب فعل ما يفعله في عمره الحالي".

"سيكون واحدا من نجوم المستقبل للعقد المقبل لأننا نرى نجوما مثل إبراهيموفيتش ورونالدو وميسي جميعهم وصلوا إلى سن دفع الكل للتساؤل، إلى متى سنستمتع بوجودهم؟ لذا الجميع يبحث عن الجيل الجديد".

"فقط 10 أندية على الأكثر يمكنها تحمل تكلفة شراء هالاند ومنحه المساحة بعد تواجده في دورتموند. 4 أندية منها في إنجلترا".

"لا أعتقد أن هناك مدير رياضي أو مدرب في العالم قد يقول إنه ليس مهتما بضمه، الأمر أشبه بقول، هل يوجد فريق فورمولا 1 ليس مهتما بالحصول على خدمات لويس هاميلتون؟".

هالاند صاحب الـ20 عاما شارك خلال الموسم الجاري في 25 مباراة بكل المسابقات سجل خلالها 27 هدفا وصنع 7 آخرين.

بوجبا و"هياج" إنجلترا

"حينما تحدثت عنه كنت أعبر عن رأيي فقط، لم أرغب في التسبب بأي مشاكل".

"لا أعتقد أن ذلك أزعج أي شخص، لأن يونايتد يمر بسلسلة رائعة من النتائج الجيدة وكان على القمة حتى لفترة من الزمن في الدوري".

"تفكر في لاعبين كبار مثل بول بوجبا أو أولي جونار سولشاير، الذي فاز بكل شيء في حياته، قد ينزعج من كلمات قالها مينو رايولا؟ فعلا؟ لكنني لن أتحدث حول الأمر مرة أخرى. ذلك سيجعل الحياة مملة بعض الشيء لكن الحال كما هو".

"حينما أقول رأيي، الجميع في إنجلترا يصبح هائجا، وأنا أسوأ وكيل أو أفضل وكيل، والنادي يصبح مضغوطا بسبب الجماهير والصحفيين، الأمر الذي جعلني لا أتحدث كثيرا حول الأمر".

وكان رايولا قد صرح في وقت سابق أن "القصة بين بوجبا ومانشستر يونايتد قد وصلت إلى نهايتها".

قبل أن يخرج بوجبا ليشدد على أنه "سيواصل القتال من أجل مانشستر يونايتد كما فعل دوما".

واضطر رايولا بعد ذلك إلى تفسير تصريحاته. (طالع التفاصيل)

وظيفة وكيل اللاعبين ووصف "الطماع"

"ليس من اللطيف دائما سماع ذلك الانطباع دوما حول أنني طماع".

"قد يفكر العامة أيضا أنه، إذا كان هذا الرجل طماع للغاية، كيف يكون كل لاعبيه سعداء معه؟".

"سأكذب إن قلت إن الأمر لا يزعجني، كيف يمكنك الحكم علي إن كنت وكيلا جيدا لإبراهيموفيتش؟ الشخص الوحيد الذي يمكنه الحكم على ذلك هو إبراهيموفيتش نفسه".

"ليس لدي القوة والتأثير، وظيفتي هي إتمام الصفقة للاعبي. ليس أكثر من ذلك. وأقوم بذلك لأمنحه كافة الخدمات التي لا يعلم عنها الناس شيئا".

"لاعبي لا يطلقون علي لقب (طفيلي)، وهؤلاء من أعمل لديهم، أهتم فقط بما يطلق علي لاعبي من ألقاب".

الصراع على قوانين فيفا الجديدة للوكلاء

"لن نتحدث عن فيفا بعد الآن، أعتقد أنه في نهاية المطاف سيؤول الأمر إلى المحكمة".

"ليس لدي مشكلة مع الشفافية، هناك حكومات تتابعنا ماليا وقانونيا كل يوم".

"المشكلة هنا أن الناس لا يعلمون كيف تعمل الصفقات ويحاولون وضع قوانين سخيفة".

"صراع فيفا مع الوكلاء لأنهم يرغبون في إخفاء مشاكلهم على حسابنا".

"نحتاج لتغيير عالم كرة القدم، لكننا نرغب في أن نكون جزء من هذا الأمر، أن يتم احترامنا، لأن وظيفتنا هي تمثيل اللاعبين واهتماماتهم".

"لا نقول إننا مثاليين، لكن لا يمكن أن يقنن الأمر بواسطة فيفا".

"لا أحد يبحث عن مصلحة اللاعب في هذا الأمر. يوجد اهتمام واحد فقط في قول، لنهاجم الوكلاء، لأنهم أخذوا الكثير من المال في اللعبة".

وفقا لتعديلات فيفا الجديدة التي صدرت في شهر سبتمبر الماضي، فوسيط النادي الذي ساهم في صفقة بيع اللاعب سيحصل على نسبة قد تصل إلى 10% من قيمة الصفقة، في حين أن وسيط النادي المشتري ووكيل اللاعب سيحصلان على نسبة 3% من مكافأة اللاعب. (تفاصيل أكثر)

حدود الرواتب وتخفيضها بسبب الهبوط

"لا يوجد حد للرواتب للمدراء التنفيذيين الذيين يديرون الشركات الكبيرة والصغيرة والممثلين وغيرهم".

"لذا لماذا يوجد حد للرواتب للمواهب أو لاعبي كرة القدم؟".

"إن فكرت في حل لأزمات الوباء؟ كنت سأمنح الأندية فكرة على مدار الأعوام الثلاث المقبلة، بسبب كوفيد، أن يجدوا نظاما في بعض الدول يقول، هل تعلمون؟ لن يكون هبوط، لكي تكون هناك بيئة أكثر استقرارا لبناء الفريق الرديف".

"في فرنسا وإسبانيا وإيطاليا الوضع المالي يصبح كارثيا إن هبطت، وهذا يضع الأندية في موقف مضغوط، حيث لا يمكنهم اتخاذ قرارات للمستقبل، لكن الأمر يكون على المدى القصير".

"يجب أن يتم إعادة النظر في النظام مرة أخرى".

"نحن لا نتواجد في منتدى كرة القدم لقتل الأندية، بل نحاول أن نكون متقدمين أكثر ونجتمع مع كافة الأطراف في اللعبة لمعرفة إذا ما كانت هناك طريقة لمساعدة بعضنا البعض".

التعليقات
قد ينال إعجابك